آبل قد تتخلى عن منفذ الشحن بدلًا من الانصياع لأوروبا

تعتمد هواتف آيفون بشكل كامل على منفذ Lightning للشحن ونقل الملفات. واستمرت شركة آبل في الاعتماد على هذا المنفذ بالرغم من قِدمه وبالرغم من اعتمادها على منفذ USB-C في حواسب ماك وبعد إصدارات آيباد.

وقد أعلنت المفوضية الأوروبية عن خططها لإجبار جميع المصنعين على استخدام منفذ USB-C في في الحواسيب اللوحية أو الأجهزة الأخرى التي تحتاج للشحن. وذلك في ظل قدوم جميع هواتف أندرويد الرائدة مع هذا المنفذ بالفعل.

وهذه الخطوة قد تجبر آبل على استخدام منفذ USB-C أخيرًا في هواتف آيفون. إلا أن ردّ فعل العملاقة الأمريكية قد يكون مختلفًا عمّا هو متوقع. حيث إنها قد تتخلى عن إضافة منفذ الشحن من الأساس في هواتف آيفون.

اقرأ أيضًا: آبل بحاجة إلى توحيد منفذ الشحن في أجهزتها

وفي الوقت الحالي قرار المفوضية الأوروبية لازال في مرحلة الاقتراح. لكن إن وافق عليه البرلمان الأوروبي فهذا سيعطي لآبل فترة 24 شهرًا فقط لتبدأ في استخدام USB-C في جميع أجهزتها، أو أن تتخلى عن منفذ الشحن بشكل كامل بالطبع.

وقد أوضح الاتحاد الأوروبي أن قراره هذا نابع من الرغبة في الحفاظ على البيئة. إلا أن آبل قد عارضت ذلك بشكل صريح موضحة أن التوجه بشكل مفاجئ للاعتماد على منفذ USB-C سينتج عنه التخلص من ملايين الإكسسوارات والوصلات الخاصة بمنفذ Lightning.

اقرأ أيضًا: الاتحاد الأوروبي يريد شاحن مشترك للهاتف

هل تطلق آبل آيفون بدون منافذ

كثُرت الشائعات حول تطوير آبل لآيفون بدون منافذ. خصوصًا بعدما تخلت آبل بشكل مفاجئ عن منفذ سماعات 3.5 مم ضمن هاتف آيفون 7. ومن ناحية أخرى فإكسسوارات MagSafe الجديدة قد قللت من الحاجة للشاحن التقليدي، خصوصًا أن شاحن MagSafe اللاسلكي يتصل بالكهرباء مباشرةً ويشحن الهاتف لاسلكيًا.

وببساطة في ظل وجود إكسسوار مثل هذا فإن آبل قد تتخلى عن منفذ الشحن بشكل كامل. كما أن الشركة قادرة على تبرير قرارها بأكثر من شكل كما بررت قرارها بالتخلي عن منفذ السماعات سابقًا.

اقرأ أيضًا: منفذ Lightning هو وسيلة آبل للسيطرة على منتجاتها

اقرأ أيضًا: أفضل أجهزة MagSafe لتستفيد من الخاصية

إلا أن واحد من العوامل التي تعيق الشحن اللاسلكي هو بطء الشحن. حيث إن هواتف آيفون 13 تدعم الشحن بقدرة تصل إلى 15 واتّ فقط في ظل تواجد شواحن MagSafe مع دعم قدرة 7.5 واتّ فقط مع الشواحن اللاسلكية التقليدية.

وبالحديث عن تمسك آبل بمنفذ لايتنينج فإن هذا يعود لسببين رئيسيين. والسبب الرئيسي هو أن آبل تحقق دخلًا من ترخيص الشركات الأخرى لاستخدام الكيبل في تصنيع الإكسسوارات. وهو ما يعرف ببرنامج MFi.

ولعل الشركة ستفضل الاعتماد على الشحن اللاسلكي بدلًا من الخضوع لقرارات الاتحاد الأوروبي بشأن استخدام USB-C وذلك لأن الشركة ستستمر في تحقيق نفس الدخل من خلال ترخيص إكسسوارات MagSafe. لكن على كل حال. لازال أمام الشركة ما يصل إلى 24 شهرًا وبعد اعتماد القرار.

اقرأ أيضًا:Anker تسبق آبل إلى السوق مع حزمة بطارية MagSafe