×
×

جوجل تتعاون مع إل جي لإطلاق خدمة Android Pay

كشفت اليوم صحيفة BusinessKorea أن هنالك تعاون بين شركة إل جي إلكترونيكس وشركة جوجل لإطلاق خدمة الدفع المرتبطة بنظام أندرويد Android Pay في نفس التوقيت، إلا أن شركة إل جي على الرغم من شراكتها القوية مع جوجل تساورها شكوك حول إمكانية نجاح مثل هذه الخطوة خلال الوضع الراهن في أسواق الدفع الإلكتروني، وذلك بسبب هيمنة شركة أبل وسامسونج على هذا السوق.

على صعيد آخر من الشراكة فقد تسربت تقارير سابقاً حول إطلاق جوجل لهاتفين نيكسوس هذه السنة، أحدهم من شركة هواوي، والآخر من الشريك الحالي لجوجل شركة إل جي، ووفقاً للمراقبين فإنه من المحتمل أن تقوم إل جي بالكشف عن هاتف جوجل القادم نيكسوس/Nexus  في شهر تشرين الأول/أكتوبر من العام الحالي.

ويطلق المراقبين على سلسلة هواتف نيكسوس بالهواتف المرجعية للمصنعين لإحتوائها على أفضل تشكيلة عتاد صلب بالإضافة لإمتلاكها على أحدث نسخ من نظام أندرويد الخام ويصلها التحديثات بشكل مباشر قبل أي هاتف أو شركة أخرى، وبسبب كمية المبيعات الكبيرة من الهاتف كل سنة وشروط جوجل الصارمة بالنسبة لهاتفها فإن الشركات التي تقوم بالتعاون مع جوجل تنفق الكثير من الوقت و الجهد في إنتاج هذه الهواتف الذكية مقارنتاً بإنتاج هواتف الشركة الأخرى.

وبمجرد اختيار إحدى الشركات كشركة مصنعة لهاتف جوجل نيكسوس فهذا يعني أنها أصبحت تملك ميزة البدء في تطوير البرمجيات المرتبطة مع أحدث نسخة من أندرويد في وقت مبكر عن باقي المنافسين، وتعاونت جوجل سابقاً مع شركات مصنعة مثل موتورولا وإتش تي سي وسامسونج لتصنيع سلسلة هواتف نيكسوس لكن هذه المرة هاتف نيكسوس سيكون مزوداً بخدمة Android Pay.

و تضع جوجل في حسبانها أن نجاح خدمة Android Pay متوقف على نجاحها في أوروبا وأمريكا الشمالية، لذلك اختارت شركة إل جي لتصنيع هاتف نيكسوس القادم، وإطلاق خدمة Android Pay بالتعاون معها، وذلك لأن شركة إل جي ناجحة في السوق الأوروبي وأسواق أمريكا الشمالية.

وبصرف النظر عن شراكتها مع شركة إل جي، فإن جوجل تعاونت مع شركة هواوي الصينية لتصنيع الهاتف الأخر من نيكسوس هذا العام، وعلى الرغم من إنخفاض القدرة التنافسية لهواوي في السوق العالمية مقارنتاً بالشركات العملاقة فإن لجوجل نظرة أبعد ويبدو أن شراكتها مع هواوي لأغراض استراتيجية طويلة الأمد، ولبناء قاعدة للمنافسة في المستقبل في أكبر سوق للهواتف في العالم حالياُ وهو الصين.

وحسب تسريبات سابقة فإن هاتف نيكسوس الذي ستنتجه إل جي سيأتي بشاشة قياس 5 إنش، بينما هاتف هواوي يأتي بشاشة قياس 5.7 إنش

وبالمقارنة مع شركتا أبل وسامسونج فإن شركة جوجل بدأت بوقت متأخر عنهم بما يخص خدمات الدفع الالكتروني، ومع ذلك فإن جوجل عازمة على توسيع حصتها في هذا السوق من خلال قوتها السوقية، فهي تهيمن على ما نسبتة 60% من سوق الهواتف المجمولة عن طريق نظامها أندرويد.

وستكون خدمة الدفع الإلكتروني الخاصة بأندرويد Android Pay مشابهة لخدمة أبل Apple Pay من ناحية توافقها مع خدمة NFC، في حين أن خدمة الدفع الالكتروني من سامسونج  Samsung Pay متوافقة مع خدمتي NFC وMST، ولذلك فإنه من المتوقع أن تكون خدمة سامسونج أكثر تنافسية من خدمة Android Pay.

  • 211314
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE