فيسبوك تساعد في توجيه تفاعلات المجموعة

بالإضافة إلى أدوات الإشراف على التعليقات المضافة مؤخرًا وإحصاءات الأعضاء للمجموعات، أطلقت شركة فيسبوك أيضًا بعض خيارات التحكم في النشر الجديدة لمشرفي المجموعات.

وتسمح خيارات التحكم للمسؤولين بإملاء أنواع المنشورات التي يمكن لأعضاء المجموعة مشاركتها داخل مجموعاتهم، بينما تحدد أيضًا خيارات الارتباط المختصر داخل مكان كتابة المنشور.

اقرأ أيضًا: بايدن لن يتراجع عن حملة ترامب ضد التكنولوجيا الصينية

ولدى مديري المجموعة الآن خيارات جديدة لإدارة أنواع المنشورات التي يتمكن للأشخاص مشاركتها في المجموعات، مع خيار لتشغيل أو إيقاف تشغيل الخيارات المختلفة.

ويمكن للمسؤولين الآن أيضًا إدارة اختصارات النشر المعروضة أسفل لوحة الكتابة في المجموعة. التي توفر المزيد من التحكم في أنواع المشاركات التي يمكن لأعضاء المجموعة مشاركتها. وتساعد في توجيه هذه العملية لإدارة التفاعلات بشكل أفضل.

وتمثل الأدوات طريقة أخرى لتسهيل قيام مسؤولي مجموعة فيسبوك بالحفاظ على مجموعاتهم. والتأكد من أن المشاركة تظل ضمن الموضوع، والتركيز على أنواع التفاعلات الأفضل لمجتمعاتهم.

اقرأ أيضًا: هل تحتاج للحصول على فأرة احترافية لحاسبك الشخصي

فيسبوك تبسط الإشراف على المجموعات:

كما لوحظ، أضافت فيسبوك مؤخرًا مجموعة من أدوات الإشراف الجديدة لمشرفي المجموعة. بينما أطلقت في شهر أكتوبر الماضي قواعد مساعدة المسؤول الجديدة، وهي خيارات تلقائية للإشراف على نشر المجموعة. التي تهدف إلى توفير الوقت.

ويعتبر هذا الأمر مهمًا، وذلك لأنه في ظل وجود 1.8 مليار شخص يشاركون الآن في مجموعات فيسبوك كل شهر. فإن وقت العمل المطلوب للإشراف على كل هذه المناقشات يتجاوز بكثير أي شيء يمكن أن تتعامل معه فيسبوك نفسها مع فرق الإشراف الداخلية.

وعلى هذا النحو، تحتاج فيسبوك إلى جيشها من مديري المجموعات المتطوعين – نحو 70 مليونًا منهم – لمواصلة القيام بما يفعلونه، من أجل تسهيل المناقشات وزيادة المشاركة.

ولدعم ذلك، تحتاج فيسبوك إلى توفير المزيد من الأدوات لتبسيط الإشراف مثل هذه. بينما تعمل أيضًا على العديد من برامج الحوافز والخيارات للمساعدة في تعزيز جاذبية الإشراف الجماعي وزيادة فرصه.

وتعد عناصر التحكم في المشاركة خطوة صغيرة أخرى. وبالرغم من أنها قد لا تكون خيارًا جديدًا من الناحية الوظيفية. إلا أنها قد تكون ذات قيمة كبيرة في المساعدة على إدارة نشاط مجموعتك والحفاظ عليه.