إل جي تنجح بتجربة سيارة ذاتية القيادة داعمة لشبكات 5G

إل جي تنجح بتجربة سيارة ذاتية القيادة داعمة لشبكات 5G
2٬755

نجحت شركة الاتصالات الكورية الجنوبية LG Uplus، المملوكة لشركة إل جي LG، وجامعة هانيانغ Hanyang University اليوم الاثنين في اختبار سيارة ذاتية القيادة داعمة لشبكات الجيل الخامس 5G في شوارع سيول.

وجرى اختبار السيارة ذاتية القيادة المسماة بـ A1 في شوارع سيول إلى جانب السيارات العادية، وسارت عبر الطرق المزدحمة بالحركة، وقطعت مسافة 8 كيلومتر في غضون 25 دقيقة.

وتعتمد المركبة على سيارة صنعتها شركة هيونداي، ويجري تشغيلها بواسطة شبكة 5G التابعة لشركة LG Uplus في سيول.

وتبين أن السيارة الداعمة لشبكات الجيل الخامس 5G غيرت الممرات وتفاعلت مع السيارات الأخرى، كما اتبعت حدود السرعة القانونية خلال التجربة، وحافظت على مسافات الأمان المناسبة مع السيارات الأخرى من أجل السلامة طوال رحلتها.

وقال مختبر التحكم في السيارات والالكترونيات ACE التابع لجامعة هانيانغ، والذي يدير المشروع المشترك، إن أداء A1 كان قريبًا من الأداء في المستوى الرابع من مستويات أتمتة القيادة SAE.

واستخدمت المركبة شبكة الجيل الخامس 5G لضبط سرعة تفاعلاتها وإعادة توجيه مسارها على الفور بعد الكشف عن اصطدام طفيف بين السيارات قبل مسارها المخطط، وتم بث جميع تحركات السيارة بشكل مباشر إلى الجامعة.

وتحتوي سيارة A1 على مستشعرات الكشف عن الضوء وتحديد المدى LIDAR إلى جانب أجهزة استشعار الرادار، حيث يطلق مستشعر LIDAR حزم ضوئية يمكنها قياس المسافة التي تفصل سيارة A1 عن الأجسام الأخرى، بينما يستخدم مستشعر الرادار موجات الراديو.

وحلل الذكاء الاصطناعي ضمن سيارة A1 معلومات حركة المرور التي تم جمعها بواسطة الكاميرات وأجهزة استشعار LiDAR المثبتة على السيارة لاتخاذ القرارات من تلقاء نفسها، مثل تعديل السرعة وتغيير المسارات والاستجابة للسيارات التي تقطع مسارها.

ومن المفترض أن تستمر عملية تطوير السيارة من خلال تكنولوجيا التعلم العميق مع مواصلة تجميعها لمعلومات الطرق، وذلك بحسب ما قاله مختبر ACE.

وقالت شركة LG Uplus إن الاعتماد على تكنولوجيا 5G أتاح للسيارة ذاتية القيادة تلقي معلومات حركة المرور الأساسية في الوقت الفعلي، مما أدى إلى زيادة السلامة المرورية وتقليل وقت الاستجابة.

فيما أوضح سونو ميونغهو Sunwoo Myoungho، مدير مختبر ACE، أن المركبات ذاتية القيادة الداعمة لشبكات الجيل الخامس 5G يمكنها أن تساعد في التخفيف من الاختناقات المرورية ومنع الحوادث والحد بشكل كبير من الأخطاء البشرية وتحسين السلامة على الطرق.

يذكر أنه كان بإمكان السيارات ذاتية القيادة في ظل شبكات الجيل الرابع الحصول على معلومات هامة عن حركة المرور بعد المشي لمسافة 2.8 متر، لكن تقنية 5G قللت المسافة إلى 1 ميلي متر، أي 0.001 متر.

وبدأت كوريا الجنوبية تجارب شبكات الجيل الخامس 5G للمؤسسات منذ شهر ديسمبر/كانون الأول.

وكان من المفترض أن يتم طرح شبكات الجيل الخامس 5G للهواتف الذكية في كوريا الجنوبية هذا الشهر، لكنها واجهت بعض التأخير بسبب مشكلات الإنتاج من مصنعي الهواتف الذكية بالإضافة إلى خلافات في وضع خطة التسعير المناسبة بين الحكومة وشركات الاتصالات.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد