×
×

فيس بوك توافق على تعليق استعمال بيانات مستخدمي واتس اب

وافقت فيس بوك يوم أمس الإثنين على تعليق استعمال بيانات مستخدمي تطبيق التراسل المملوك لها واتس اب في المملكة المتحدة من أجل الإعلانات أو لأغراض تحسين المنتج، وذلك بحسب وكالة الخصوصية البريطانية.

ويأتي ذلك بعد قيام الوكالة بالحديث حول عدم تمتع المستهلكين بالحماية بشكل صحيح، وان شبكة التواصل الإجتماعي ستواجه ردود فعل في حال قيامها باستخدام مثل هذه البيانات دون موافقة صريحة.

وكان مكتب مفوض المعلومات في المملكة المتحدة ICO قد أصدر في شهر أغسطس/آب الماضي تصريحاً حول قيامه بمراقبة سياسة الخصوصية الجديدة لتطبيق واتس اب.

ويأتي ذلك التصريح بعد إعلان واتس اب عن بدء مشاركتها بيانات المستخدمين وأرقام الهواتف مع الشركة الأم فيس بوك لمحاربة البريد المزعج بشكل أفضل وتحسين خبرات المستخدمين فيما يخص كلا الخدمتين.

وكانت فيس بوك قد استحوذت على واتس اب في عام 2014 ضمن صفقة وصلت قيمتها إلى 19 مليار دولار، وقد أثارت تلك الصفقة خوف العديد من المستخدمين فيما يخص خصوصية بياناتهم الشخصية.

وقد وضعت الشركتان تحت المجهر من قبل 28 وكالة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي، وقد طلبت تلك الوكالات الشهر الماضي من واتس اب ايقاف مشاركة بيانات المستخدمين مع شركتها الام حتى توافر إمكانية ضمان الحماية القانونية المناسبة.

وأشارت إليزابيث دينهام مديرة مكتب مفوض المعلومات في المملكة المتحدة ICO في بيان “نحن سعداء لموافقتهم على تعليق استخدام بيانات مستخدمي واتس اب في المملكة المتحدة للإعلانات أو لأغراض تحسين المنتج”.

وأضافت مديرة مكتب مفوض المعلومات في المملكة المتحدة “ستواجه شركة فيس بوك اجراءات قانونية عقابية في حال قيامها ببدء استخدام تلك البيانات دون وجود موافقة صريحة”.

وأكملت تعليقها “لا أظن انه تم إعطاء المستخدمين معلومات كافية حول ما تخطط فيس بوك للقيام به مع معلوماتهم الخاصة، ولا اعتقد ان واتس اب قد حصلت على موافقة صريحة وصحيحة من المستخدمين فيما يخص مشاركة معلوماتهم”.

وتم الطلب من فيس بوك وواتس اب تقديم شرح أفضل للعملاء حول الكيفية التي سيتم استخدام معلوماتهم الخاصة من خلالها، بالإضافة إلى منح المستخدمين إمكانية التحكم بشكل مستمر على تلك المعلومات.

تجدر الإشارة إلى إمكانية اختيار المستخدم عدم قيام واتس اب بمشاركة رقم الهاتف، بحيث لن يتم استخدامه للإعلانات الموجهة، إلا ان المشاركة ما تزال مستمرة لأغراض أخرى مثل تحسين البنية التحتية وأنظمة التسليم وفهم كيفية استخدام الخدمة وأنظمة الحماية ومكافحة البريد المزعج وسوء المعالمة.

وبعد مناقشات مع مكتب مفوض المعلومات ستستمر واتس اب بمشاركة البيانات مع فيس بوك بغرض مكافحة البريد المزعج والإعتداءات على خدمة الرسائل بدعم من الشركة الام، بينما يساعد المكتب واتس اب في الحصول على مقاييس دقيقة وفقاً لقاعدة المستخدمين.

وقالت متحدثة باسم فيس بوك بان واتس اب قد صممت سياستها للخصوصية والشروط وعملت على تحديثها في سبيل منح المستخدمين تفسير واضح وبسيط لكيفية عمل الخدمة، وكذلك خيار حول كيفية استخدام البيانات الخاصة بهم”.

وأضافت “إن هذه التحديثات تتوافق مع القوانين المعمول بها، كما تتوافق مع التوجيهات الحديثة الصادرة من مكتب مفوض المعلومات في المملكة المتحدة”.

وأكملت “ونحن نأمل أن تستمر المحادثات المفصلة مع ICO وغيرهم من المسؤولين عن حماية البيانات، ونحن منفتحون فيما يخص العمل الجماعي والتعاون معهم لمواجهة أسئلتهم”.

  • 252652
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE