×
×

فزعة التقنيين العرب لدعم المبدع ثمود!

ثمود بن محفوظ

إنني عازم على تخطي كافة المعايير الإعلامية في هذا المقال. وأنت هنا لأنك إما قارئ عتيد ومتابع حريص لكل ما ينشر على موقع البوابة العربية للأخبار التقنية، أو أنك رائد أعمال مهتم بما يدور في العالم العربي في هذا المجال.

وعلى ذكر العالم العربي، فإن الرسالة الأساسية التي أود إيصالها عبر هذه الكلمات هي أننا نحن العرب بحاجة إلى دعم بعضنا البعض والتكاتف وتقديم ما نستطيع للنهوض بما نقدم.

نعلم أنا وأنت عزيزي القارئ أن الإنسان بفطرته محب للخير، تسعده تلك القصص التي تتكلل فيها جهود المكافحين والمبدعين بالنجاح. ونحن العرب، انطلاقًا من مبادئنا التي تربينا عليها، ينبغي أن يكون لنا قصب السبق في محبة الخير للناس ودعمهم ما استطعنا لاسيما المجتهدين.

أعلم أنك إلى الآن تتساءل “ما القصة”؟! وماذا يريد هذا الكاتب أن يقول، إلا أنها مقدمة لا بد منها لكي تصل الرسالة دون تشويش.

السبب المباشر لهذا المقال هو المدون والمبرمج والتقني المبدع “ثمود بن محفوظ“! الذي أبهرني شخصيًا بما يقدم من محتوى مسموع حاليًا بروحه المرحة الرائعة، وتواضعه، واطلاعه ومعرفته بالعالم التقني وريادة الأعمال.

ثمود بن محفوظ هو مدون عربي منذ عام ٢٠٠٥ تقريبًا يعمل حاليًا مبرمجًا لصالح إحدى الشركات، وهو من أطلق مدونة “تيدوز” التقنية وأغلقها لاحقًا لعدم تفرغه. وعلى الرغم من وظيفته الحالية، إلا أن شغفًا يدفعه لتقديم المزيد في هذا العالم.

قرر ثمور في الآونة الأخيرة إنتاج سلسلة مسموعة أطلق عليها اسم: “كلام“، والذي قدم من خلالها حتى هذه اللحظة أكثر من ٤٥ حلقة ممتعة وشيقة مع ثلة من أبرز الأسماء في العالم العربي لاسيما في مجال ريادة الأعمال والعالم التقني.

الملفت هنا أنه فتح باب الدعم لمن يريد أن يدعمه، بدءًا من فنجان قهوة فصاعدًا، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على تواضعه وصدقه وشفافيته. والأمر الذي صدمني هو أنه رغم المحتوى المذهل الذي يقدم والفائدة الكبيرة التي تحملها حلقات “كلام” الشيقة والجهد الكبير المبذول، إلا أنه لم يحظى إلا بحوالي ٨٠ دولار دعمًا من المستمعين العرب!!!!!! في حين أن نظراءه الأجانب يلقون كل دعم من مجتمعاتهم!.

إنها الصدمة! صدمة كبيرة جدًا!! ما بالنا نحن العرب؟! لماذا لا نقدر جهود مثل هؤلاء المجتهدين؟!

من المهم جدًا أن أؤكد أنني لم أتحدث مع ثمود حول هذا المقال، وهو ليس لديه علم به، وأنا أكتبه على مسؤوليتي الشخصية ومن دافع غيرتي على شبابنا العرب لاسيما ذوي الأفعال المؤثرة مثل ثمود.

كيف أدعم ثمود؟!

أنا على ثقة تامة بأن قراء ومتابعي البوابة العربية للأخبار التقنية، والبالغ عددهم أكثر من مليون ونصف زائر فعلي، سيقدمون الدعم لهذا المبدع العربي تقديرًا لإنتاجه وجهده الكبير والفائدة المذهلة التي يقدمها لنا جميعًا وبأسلوب شيق ورائع.

أدعوكم جميعًا لدعم هذا الجهد الكبير عبر الموقع الذي يعتمده ثمود وطريقة الدفع المتوفرة إما عن طريق باي بال أو بطاقة الائتمان. 

ثمود يجسد نموذجًا مشرفًا لكل شاب عربي! فلنكن نحن جميعًا نموذجًأ مشرفًا لدعم الرواد العرب.

#فزعة_العرب_للمبدع_ثمود
#شكرًا_ثمود

  • 246855
  • مقالات متخصصة
  • technology-opinion
Dubai, UAE