×
×

شركة سيلفر بيك لحلول الشبكات القائمة على البرمجيات تشارك في جيتكس 2015

بقلم باسكار بيروري: المدير الإقليمي للمبيعات، الشرق الأوسط، شركة “سيلفر بيك” Silver Peak

 

ما هي نقاط القوة والتركيز الأساسية الخاصة بكم كشركة لتزويد الحلول؟

تكمن قوتنا الأساسية في توفير حلول الشبكات العريضة القائمة على البرمجيات والتي تتميز بكونها سهلة الاستخدام وبسيطة ومرنة، مع استخدام كل من التبديل متعدد البروتوكولات(MPLS)  وشبكة الإنترنت بطريقة فعالة من حيث التكلفة وذلك من أجل تخفيض التكاليف الواقعة على عاتق المستخدم.

كما نتخصص أيضًا في النشر اللاتلامسي لأنظمتنا، مما يسهل الاستفادة من الإنترنت لتقديم اتصال الشبكات العريضة بمستوى عال ومؤسسي. ويكمن تطبيق هذا الأمر على كل من شبكة التبديل متعدد البروتوكولات الهجينة، أو على شبكة إنترنت مستقلة عبر نظام آمن ومتكيف ويسهل التحكم به لمكاتب الشركات وهذا ما سنقوم بعرضه كموردين في معرض جيتكس 2015.

 

ما الذي تخططون لعرضه في معرض جيتكس 2015؟ وهل لديكم شعار معين؟

سينصب تركيزنا في معرض جيتكس 2015 على أحدث برنامج خاص بالشبكات القائمة على البرمجيات- يونتي إيدج كونيكت Unity EdgeConnect . حيث يمكن هذا الحل الشركات من تخفيض التكلفة والتعقيد في إنشاء الشبكات العريضة وذلك من خلال الاستفادة من النطاق العريض لربط للمستخدمين مع التطبيقات.

وسيحظى المنتج بالكثير من الاهتمام في معرض جيتكس 2015 مع عرض لتوجيه حركة البيانات في الوقت الحقيقي عن طريق روابط التبديل متعدد البروتوكولات وأمن البيانات الشامل وخط الأداء الخاص ذي الجودة العالية عبر شبكة الإنترنت العامة وميزة الذكاء الفريدة من نوعها في البيئة السحابية. كما سيكون شعارنا بسيطًا وعلى النحو الآتي: “حول شبكتك إلى النطاق العريض”.

 

ما هي أماكن وجودكم الجغرافية؟

نعمل في جميع المناطق الرئيسية على الصعيد العالمي، – الولايات المتحدة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وتتوسع سيلفر بيك باطراد وذلك بعد توفير الحلول لبعض أكبر الشركات في العالم ومع وجود قاعدة عملاء سريعة النمو، مع اعتماد شبكة الإنترنت عاملًا هامًا للشركات في جميع أنحاء العالم.

 

هل لديك أي منتجات جديدة في طور الإنتاج؟

سيكون ذلك المنتج هو الحل الجديد للشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات، يونتي إيدج كونيكت. وقد أطلق هذا البرنامج في شهر يونيو من هذا العام باعتباره حل فريد من نوعه وخاص بالشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات والقائمة على خاصية  النشر اللاتلامسي. حيث يمنح هذا الحل المستخدمين القدرة على الاستفادة من الإنترنت وتخفيض تكاليف الشبكات من خلال الاشتراك في حل مرن وقابل للتطور وخاصية النشر اللاتلامسي أو إمكانية النشر تقريبًا إلى المكاتب الفرعية للشركات. وتعد تخفيضات التكاليف التي نتحدث عنها هنا كبيرة – حيث تصل إلى 90٪.

 

ما هي الميزة التنافسية لحلول شركتك / خدمات تتميز بها الآخرين؟

سألخصها ببساطة شديدة – المرونة. تتميز حلولنا بالمرونة والقابلية للتطوير من أجل تلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائنا. ولم يعد هنالك حاجة لموظفي تكنولوجيا المعلومات المدربين لتثبيت المعدات نظرًا لاستخدام خاصية  النشر اللاتلامسي . فهو بحاجة أن يتم تسليمه لعملائنا فقط،، وحينها سيقوم العملاء بتشغيل الصندوق وربط اثنين من الكابلات وسيقوم الصندوق بعملية التعريف والربط التلقائي مع الموقع المركزي. وتحدث جميع هذه العملية في بيئة آمنة تمامًا. حيث يتم تشفير الرابط وستتواصل الصناديق مع صندوق إيدج كونيكت آخر. ولا يحدث تسريب لأي من تدفقات البيانات من قناة الاتصال، والتي تعمل بمثابة نفق آمن لتناقل المعلومات بين الأجهزة. باختصار، توفر حلول سيلفر بيك المرونة والأمن وسهولة النشر وسهولة الاستخدام وذلك مع تخفيض التكاليف ذات الصلة ببنية التكنولوجيا التحتية بنسبة تصل إلى 90٪

 

من هم الشركاء الرئيسيين لشركتكم في المنطقة؟

نعمل في جميع أنحاء الشرق الأوسط مع مجموعة متنوعة من الشركاء بما في ذلك ديل وشركة إي أم سي وشركة الخليج لتكنولوجيا المعلومات وكيه لوجوكيس وألفا داتا وأنظمة أوريغون وهيتاشي وانفوتيك، وغيرها. ونعمل في قطر بشكل وثيق مع نظم أتمتة المعطيات القطرية (QDS). ونملك في البحرين، أنظمة أوريغون، وكما لدينا بعض من شركائنا الرئيسيين في عمان مثل سلطان وإم اتش دي انفوتيك. ومن ضمن أحدث شركائنا حلول نظام جيراب Gerab في دبي، ونحن على تواصل مع إم تي سي وغيرها. كما نعمل على توسيع نفوذنا في جميع أنحاء المنطقة، كما نتلقى الدعم من قبل من أقوى اللاعبين في هذا المجال.

 

من باب الفضول، ما الذي يجب أن يبرز في معرض جيتكس 2016 حسب رأيك (نعم، أقصد معرض جيتكس في العام المقبل)؟

بشكل عام، ستكون الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات التقنية الهامة المقبلة في سوق تكنولوجيا المعلومات. حيث يتحدث جميع التجار حاليًا عن الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات. حيث لم تقم البرمجيات بتعريف الشبكات العريضة فقط ، بل قامت البرمجيات بتعريف كل شيء: الأمن المعرف بالبرمجيات والتخزين وغيرها من الجوانب الأساسية للعمليات التجارية. ويشير هذا التوجه إلى ” الانتقال من بيئة الأجهزة إلى بيئة البرامج “. حيث سيتمحور تركيز القطاع حول هذا الأمر في السنة القادمة، وكما سيصبح الأمر الذي سنقوم بدراسته أيضًا. ويتزايد انتشار الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات على وجه الخصوص – حتى أصبحت منصات التكنولوجيا والمعارض مثل غارتنر تتداول هذا الموضوع. ويعد النمو في اعتماد هذه التقنية الشرق الأوسط بطيئًا بعض الشيء الآن، ولكنه يتدارك هذا الأمر حاليًا. ونتوقع على الرغم من ذلك أنه من المرجح أن يكون موضوعًا شيقًا بحلول موعد معرض جيتكس في عام 2016.

 

ما هو نوع النمو الذي تتوقعه في سوق إنترنت الأشياء في هذه المنطقة؟

من المقرر أن يتجاوز النمو المتوقع لسوق إنترنت الأشياء في الشرق الأوسط المعدل العالمي – ولا يوجد مجال للشك بأن إنترنت الأشياء سيغير قواعد اللعبة في الشرق الأوسط. من حيث القدرة على الاتصال والتواصل وإدارة عدد من الأجهزة المتصلة بالشبكة والمؤتمتة عن بعد وذلك عبر قدرات شبكة الإنترنت الحالية والمدهشة. ويحمل هذا السوق المتنامي والخاص بإنترنت الأشياء في جعبته إمكانيات كبيرة لشركات مثل سيلفر بيك ، والتي تقوم بتوفير حلول الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات. وترجح توقعاتنا أن إنترنت الأشياء سيركز  على مجالات التوفير المحتملة وذلك تزامنًا مع تنمية الشركات، والتي من شأنها أن تفضي إلى ارتفاع الطلب على حلول فعالة من حيث التكلفة مثل الحلول خاصتنا. حيث تعد أي مؤسسة تملك موجه الشبكات العريضة (راوتر) عميلًا محتملًا للشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات.

 

نحن في عالم حيث يعد كل “شيء” متصلًا. فماذا سيكون الوضع العام وما هي المتطلبات؟

من وجهة نظر مؤسسية، يتم توجيه الكثير من التطبيقات الآن عبر البيئة السحابية. حيث ستصبح متطلبات الأعمال الرقمية قادرة على الوصول إلى كل شيء في أي وقت ومن أي مكان. تحتاج الشركات إلى الحصول على المعلومات بسرعة وبشكل منتظم، وهنا يكمن دور حلول الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات من شركة سيلفر بيك. حيث يوفر خط الانتاج لدينا القدرة على الاستفادة من الإنترنت، تزامنًا مع تسريع استخدام تطبيقات مثل ساب سيتريكس وبوكس.كوم وغيرها من الخدمات السحابية ضمن بيئة آمنة في الشبكة المؤسسية.

 

ما هو دور مؤسستك في سيناريو إنترنت الأشياء ؟

يتزايد الطلب على الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات تزامنًا مع تطور شبكة الإنترنت لتصبح عاملًا هامًا للمؤسسات. حيث يمكننا الاستفادة حلولنا الخاصة بالشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات وعرض النطاق الترددي المعزز الذي تملكه المؤسسات بالفعل كخدمة التبديل متعدد البروتوكولات ، وخفض تكاليف ومتطلبات عرض النطاق الترددي للتبديل متعدد البروتوكولات. فنحن نقوم بتسهيل عملية انتقال الشركات نحو خدمات مستندة إلى الإنترنت ضمن بيئة آمنة، مما يتيح لهم إمكانية للاتصال والوصول إلى أي شيء، من أي مكان، ضمن إطار حل يتميز بالمرونة وقابلية التطوير وسهولة الإدارة. حيث يعد هذا الأمر بمثابة الدور خاصتنا: كشركة لتزويد الحلول ضمن بيئة أعمال عالمية معتمدة على إنترنت الأشياء بشكل متزايد.

 

ما هي الحواجز الرئيسية التي تلاحظها هنا وما هي استراتيجيتكم لمواجهتها؟

لا نلاحظ وجود العديد من الحواجز. ومن المتوقع أن يصبح سوق الشبكات العريضة المعرفة بالبرمجيات أحد أكبر مجالات النمو، ولا يوجد ما يمنعنا من الاستفادة من ذلك. ويعد كل ما ينطوي عليه الأمر هو إعادة تخصيص طفيفة في الميزانيات وبعض التعديلات المؤسسية من جانب الشركات التي ستمكننا في نهاية المطاف من مساعدة الشركات على خفض التكاليف وتحسين الأداء.

ونظرًا للتطور المستمر في مجال تكنولوجيا المعلومات، فمن المهم إبقاء العملاء على دراية بالحلول التي يجري تطويرها – ويعد هذا الأمر مجال تركيز بالنسبة لنا كذلك.  ونقوم بتثقيف العملاء حتى يتسنى لهم فهم وتقدير التوجهات في السوق وآثار هذه التوجهات وكيفية استفادتنا منهم  من أجل المساعدة في زيادة استثماراتهم في البنية التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات.

 

ما هو نوع المستقبل الذي تتصوره من منظور إنترنت الأشياء؟

نعتقد أننا نتماشى جيدًا مع ما يخبئه المستقبل ضمن إطار بيئة إنترنت الأشياء،: حلول فعالة من حيث التكلفة وقابلة للتطور ومرنة والتي من شأنها أن تمكن المؤسسات من خفض تكاليفها وزيادة أداء تطبيقاتها والحصول على المعلومات من أي مكان وفي أي وقت وبالسرعة التي يطلبونها.

  • 221159
  • مقالات متخصصة
  • technology-opinion
Dubai, UAE