×
×

مشاريع “مبهرة” تنافست بقوة خلال اليوم الأول لـ”جائزة الإمارات للطائرات دون طيار”

شهد اليوم الأول من فعاليات “جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان”، الذي أقيم الجمعة بمدينة دبي للإنترنت، منافسة قوية بين مجموعة كبيرة من المتسابقين على المستويين المحلي والدولي.

وقدم المتاسبقون ابتكاراتهم في مجال الطائرات دون طيار واستعرضوا كيفية تقديمها لخدمات كبيرة توفر في الجهد البشري والمال، وذلك أمام لجنة تحكيم تضمنت 27 مُحكما من الخبراء والمتخصصين عربيا وعالميا في المجال.

وشارك فريق “سند”، خلال المجموعة الأولى من العروض الحية لنصف نهائي المسابقة المحلية، بمشروع تنفيذ مهام الإنقاذ ومهام الدفاع المدني، فيما قدم فريق DRONEAID مشروعا لتنفيذ مهام الإنقاذ، أما فريق 4M فتقدم بمشروع طائرات بدون طيار فائقة السرعة لتنفيذ المهام المستعجلة، وتقدم فريق شركة “تاتا” بمشروع رصد شبكات الكهرباء عن طريق الطائرات بدون طيار.

واستعرض حسين توفيق مشروع نظام المواصلات العامة المتكامل مع الطائرات بدون طيار لتقديم الخدمات اللوجستية، فيما عرض فريق “ماب كام” مشروع لاستخدام الطائرات بدون طيار في مجال التصوير السياحي، وعرض فريق Firefighting Hybrid Drones مشروع التحليل المسبق لمناطق الحرائق.

وفي المجموعة الثانية، قدم المتسابق محمد درويش مشروعه لاستخدام تقنيات الطائرات بدون طيار في نظام المواقف المدفوعة للتحليق والمراقبة فوق الاماكن المخصصة لركن السيارات، واستخدام أعمدة الإضاءة لشحن طاقتها.

وقال المتسابق خلال فعاليات اليوم الأول للمسابقة، أن الطائرات تضم أجهزة مراقبة وتقنيات هي الأحدث من نوعها لفرض السيطرة على المواقف المدفوعة بشكل يسهم في تعزيز خدماتها، ويوفر أكثر من 475 مليون درهم سنوياً.

أحد المشاريع المشاركة في فعاليات اليوم الاول
أحد المشاريع المشاركة في فعاليات اليوم الاول

وفي نفس المجموعة، نافس فريق صقور الإمارات بمشروع استخدام الطائرات بدون طيار في الاستجابة السريعة لحوادث المرور، فيما قدمت جوانا الحسيني مشروع “آمر” للتخطيط والتقييم الآلي، وتقدم مشعل المرزوقي بمشروع نقل الأدوية والمعدات الطبية.

واستعرضت فرقتين من جامعة خليفة مشروعين، الأول لمراقبة الغطاء النباتي، والثاني لرصد مشاريع الإنشاءات، فيما تقدمت جامعة نيويورك في أبوظبي بمشروع رصد الحياة البرية، وتقدم خالد أمين بمشروع نظام دعم الدوريات المرورية.

وضمن مسابقات نصف نهائي المسابقة الدولية العروض الحية، شهدت المجموعة الأولى مشاركة فريق Massive Dynamics R&D بمشروع الاستشعار الزراعي باستخدام الطائرات بدون طيار، وفريق ART + COM بمشروع اسكتشاف الآثار، والجامعة الوطنية السنغافورية بمشروع النظام المتكامل للشحن، وجامعة خليفة بمشروع تبديد الضباب.

هذا، وتقدم فريق CAT UAV خلال نفس المجموعة بمشروع ضبط الألغام الأرضية، وديفد كياري بمشروع تقديم الخدمات في الأحياء الفقيرة، وكلنتون برشات بمشروع النظام المتكامل لتوصيل الطرود البريدية، وفريق AREO ATENA بمشروع دوريات الطائرات بدون طيار في المياه المفتوحة، وفريق Quantum Systems ومشروع نظام الرصد البيئي والزراعي.

أحد المشاريع ضمن الفئة الدولية للمسابقة
أحد المشاريع ضمن الفئة الدولية للمسابقة

وشهدت المجموعة الثانية عروض فريق خفر السواحل النيوزلندي بمشروع الإنقاذ من حالات الغرق، وفريق BioCarbon Engineering بمشروع زراعة مليار شجرة، ومعهد ماستشيوستس للتكنولوجيا بمشروع رصد جودة المياه، وفريق FalconViz الاستجابة السريعة والتخطيط في مجال الإغاثة من الكوارث، وفريق Innova بمشروع نقل الأعضاء الحيوية في حالات الطوارئ.

واستعرض فريق 4Fronts Robotics، خلال نفس المجموعة، مشروعه لإنقاذ الأشخاص في المباني المحترقة أو من تحت الأنقاض، وتقدم المتسابق ماركوس فرتزشي بمشروع تنظيف نوافذ المباني المرتفعة، وفريق HEMAV بمشروع حماية الحياة البرية من ممارسات الصيد الجائر، وفريق FRIENDS بمشروع استخدام الطائرات بدون طيار في الرصد المبدئي لمناطق الكوارث الطبيعية، وفريق FLYABILITY بمشروع الطائرات بدون طيار المقاوم للصدمات لاستخدامات الرصد ونقل البيانات والإنقاذ.

وخضغت كافة المشاركات المتأهلة للمرحلة النصف نهائية للجائزة، إلى عمليات تقييم وتحكيم دقيقة وفق مجموعة من المعايير التي اعتمدت العنصر الابتكاري والقيمة المضافة والتكلفة المنخفضة والكفاءة شروطاً رئيسية لها.

وترأس لجنة التحكيم الدكتور عيسى البستكى، رئيس “جامعة دبي”، وهي اللجنة التي ضمت خبراء مثل فيجاي كومار، البروفيسور في مؤسسة “يو بي إس” والمتخصص في الروبوتات والطائرات بدون طيار المتناهية الصغر، وخوسيه لويس أنجوسو مدير التحالفات والابتكار في شركة”إندرا” المتخصصة في مجال التكنولوجيا، وفادي العلول، أستاذ علوم المعلوماتية والهندسة في الجامعة الأمريكية في الشارقة، ورونالد سي أركين، مساعد عميد البحوث وعلوم الفضاء في معهد جورجيا للتكنولوجيا.

لجنة تحكيم "جائزة الإمارات للطائرات دون طيار لخدمة الإنسان"
لجنة تحكيم “جائزة الإمارات للطائرات دون طيار لخدمة الإنسان”

وقال عيسى البستكي أن العروض التي اطلعت عليها لجنة التحكيم خلال اليوم الأول كانت في غالبيتها على مستوى الحدث، وأن العديد منها فاق مستوى التوقعات من حيث أن الفرق المشاركة فيها لم تكتف بعرض التجربة بل قدمت منظومة متكاملة وشاملة لطريقة عرض وتطبيق المشروع بكل ما يتطلبه من مستلزمات وبنية تقنية وتحتية.

هذا، وشارك فادي غندور، المؤسس والرئيس التنفيذي ﻟﺸﺮﻛﺔ “ﺃﺭﺍﻣﻜﺲ”، ضمن لجنة التحكيم إلى جانب كل من عبدالله اسماعيل، أستاذ الهندسة الكهربائية ومساعد رئيس معهد روتشستر للتكنولوجيا في دبي، والدكتور أحمد دباغ، مستشار البحوث والتطوير والإبتكار والإبداع في “هيئة الإمارات للهوية”، وخورخي دياز أستاذ الهندسة الكهربائية والحاسوب في معهد الروبوتات في جامعة خليفة، ولورا جيكوب مهندس البرمجيات في “بالانتير تكنولوجيز” في بالو ألتو في كاليفورنيا، وراج مادهافان، عضو مركز الروبوتات في جامعة ميريلاند.

وضمت اللجنة كذلك كلا من عبدالله نور مدير تطوير الأعمال والتسويق في شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات، وأنور موسى مدير التسويق، وسلمان كاظمي المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في نفس الشركة؛ بجانب جيل فايد مدير التسويق التقني في شركة “كوالكوم”، وهاني ياسين، مدير الاستراتيجية التقنية في نفس الشركة؛ وجايسون نج مشرف مشروع المدينة الذكية iCampus في مركز اتصالات BT للابتكار، ومحمد عبد الحافظ الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الكهربائية بجامعة الإمارات العربية المتحدة، ونيكولاوس مافريديس مدير مختبر الروبوتات التفاعلية (IRML)، وفيليب هول مستشار الأعمال الاستراتيجي وإدارة المشاريع، والدكتور سعيد الظاهري خبير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأبحاث الأكاديمي.

يذكر أن اللجنة المنظمة للجائزة أعلنت عن تأهل خمسة متسابقين من كل من المسابقتين الدولية والوطنية إلى الدور النهائي في يوم السبت 7 فبراير 2015، والتي تبلغ قيمة المسابقة الدولية منها 1 مليون دولار أمريكي، فيما يحصل الفائز بالمسابقة الوطنية على 1 مليون درهم.

  • 185941
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE