×
×

شارك برأيك.. أي من أدوات التواصل تفضل استخدامها للمعايدة؟!

تغيرت وسائل المعايدة على الأصدقاء والعائلة خلال الأعياد والمناسبات مع التطور التكنولوجي، وتغير أدوات التواصل بين المستخدمين.

فمنذ انتشار الهواتف المنزلية بدأت المكالمات الهاتفية في أخذ دور كبير كأداة تسهل على مستخدميها تبادل التهنئة بغض النظر عن بعد المسافات، فيما كانت رسائل الجوال النصية الوسيلة الأسرع لإرسال التهنئة إلى أكبر قدر من الأشخاص منذ انتشار الهواتف المحمولة بين المستخدمين، وذلك حتى ظهرت الهواتف الذكية.

ومع انتشار الهواتف الذكية بين أيدي المستخدمين كثرت نسبة استخدام تطبيقات التواصل خاصة تطبيقات المراسلة الفورية التي لا تحتاج إلا لتوافر اتصال بالإنترنت.

وكان تقرير سعودي نقل عن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة تأكيدها لانخفاض حجم تبادل رسائل الجوال النصية القصيرة SMS بسبب تطبيقات المراسلة الفورية خلال شهر رمضان الماضي.

وأوضح التقرير أن عدد رسائل التهنئة بالشهر الكريم في المملكة عبر تطبيقات المراسلة وصلت إلى نحو 20 مليون رسالة، ليستحوذ على النسبة الأكبر من رسائل التهنئة.

وتواجه حالياً شركات الاتصالات حول العالم، وليس في المملكة العربية السعودية فقط، انخفاض نسبة الاعتماد على الرسائل النصية القصيرة بعد ازدياد اعداد مستخدمي تطبيقات المراسلة.

وقدرت دراسة سابقة للسوق، أبرزتها شركة Ovum، بأن شركات الاتصالات حول العالم تكبدت ما يزيد عن 23 مليار دولار خسارة من ايرادات الرسائل النصية القصيرة خلال العام الماضي.

وتطرح البوابة العربية للأخبار التقنية على قرائها استفتاءً، لاستطلاع الطريقة التي اعتمدوها للمعايدة على اصدقائهم وعائلاتهم خلال عيد الفطر، سواء استخدام رسائل الجوال النصية أو المكالمات الهاتفية أو تطبيق واتس آب أو تطبيق فايبر أو أي من تطبيقات المراسة الأخرى.

[polldaddy poll=”7312178″]

  • 117975
  • شارك برأيك
  • share-your-opinion
Dubai, UAE