×
×

LG تقدم شاشة D42P ثلاثية الأبعاد الأكثر وضوحا وسطوعا

خالية من الارتجاج من أجل تجربة مشاهدة مريحة ومتميزة

أعلنت شركة LG الكترونيكس مؤخراً عن إطلاقها الشاشة السينمائية الثلاثية الأبعاد (D42P) المدعمة بتقنية FPR (Film Patterned Retarder) الجديدة على مستوى العالم التي تقدم صورا أكثر سطوعا ووضوحا وخالية من الارتجاج من أجل تجربة مشاهدة مريحة ومتميزة.

تعليقا على ذلك، قال مدير عام شركة LG الكترونيكس المشرق العربي، السيد كيفن تشا، “على الرغم من أن التقنية الثلاثية الأبعاد تعد الأكثر طلبا وحضورا في الأسواق، إلا أنه يبقى هنالك بعض الزبائن المتخوفين من أدائها وارتفاع أسعارها. ويضيف تشا، “لقد عالجت شاشاتنا السينمائية الثلاثية الأبعاد تلك المخاوف من خلال توفير صورا عالية الجودة وتقديم أبعاد مشاهدة مريحة جدا، فضلا عن أسعارها المنافسة التي تجعلها من أول خيارات الزبون”.

ولتوفيره تجربة عرض مريحة وممتعة، حاز تلفاز LG السينمائي الثلاثي الأبعاد على جائزة “خلو الارتجاج” من أهم وكالتين متخصصتين في هذا المجال هما (Intertek وTÜV). وبذلك، يقلل هذا التلفاز الفريد من نوعه مدى ارتجاج الصور الذي يعد أحد العوامل الأخرى التي تؤثر على صحة المشاهدين كالشعور بالدوار والغثيان بعد الانتهاء من المشاهدة، مما يسمح لهم الآن بمشاهدة أطول وأكثر استمتاعا.

ويعود الفضل إلى تقنية FPR التي تقدم مشاهدة مريحة إلى ابعد الحدود كونها توفر صورة ثلاثية الأبعاد شديدة الوضوح والسطوع، مما يسمح للمشاهدين بالاستمتاع بترفيه منزلي استثنائي لمدة أطول وبأريحية أكثر. ومقارنة مع النظارات التقليدية، تتميز نظارات LG بأنها خفيفة وخالية من الأسلاك والدارات الكهربائية، كما أنها لا تحتوي على بطاريات، فلا داعي لشحنها أو تكبد عناء تكلفة استبدال البطاريات التالفة.

وتتميز شاشات LG السينمائية الثلاثية الأبعاد بأنها مرنة وتتوافق مع كافة بطاقات الرسوم البيانية وأنظمة تشغيل الكمبيوترات الشخصية. كما أنها تدعم تقنية HDMI 1.4 لسهول ربط ومتابعة المعدات الثلاثية الأبعاد الأخرى، الأمر الذي يسهل عملية عرض محتوى ثلاثي الأبعاد دون الحاجة إلى كمبيوتر شخصي. وتقوم خاصية تحويل المحتوى العادي إلى ثنائي وثلاثي الأبعاد عالي المستوى والجودة التي تتوفر في هذا النوع من الشاشات بتمييزها وجعلها في مقدمة الشاشات المنافسة على مستوى العالم.

وأشارت دراسة أجرتها شركة TNS للأبحاث في خمسة أسواق عالمية متفرقة إلى أن 77 في المائة من الفئة المختارة للدراسة قد فضلوا الشاشات الثلاثية الأبعاد بتقنية FPR التي توفر مشاهدة ذات جودة عالية وراحة متناهية ونظارات خفيفة ومريحة. وقد تضمنت الدراسة باجراء اختبار ل230 شخص من الزبائن بمشاهدة لقطات مختلفة ثلاثية الأبعاد باستخدام التكنولوجيا التقليدية Shutter Glass (SG) وتكنولوجيا FPR الثلاثية الأبعاد الحديثة.

  • 64274
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE