×
×

"باناسونيك" تطلق ماكينة التصوير كي إكس إم سي 6000

أطلقت شركة “باناسونيك” سلسلة جديدة من ماكينات التصوير للشركات الصغيرة والأعمال المنزلية وهي: كي إكس إم سي 6000″ Panasonic KXMC6000. وتشتمل الأجهزة الجديدة على خيار بطاقة الذاكرة المدمجة التي تمكن المستخدمين من نسخ المستندات بشكل مباشر من المصدر، وتجنب تركيب أجهزة الكمبيوتر الشخصية المعقدة.

وقد اعتمدت “باناسونيك” على كل ما اكتسبته من معرفة من أجهزة “إم إف بيه” الملونة MFP من قياس A3، ثم قامت بتوظيفه في السلسة الجديدة من الأجهزة المكتبية من قياس A4. ومع إطلاق سلسلة “باناسونيك كي إكس إم سي 6000″Panasonic KXMC6000 ، أصبح بمقدور الشركات الصغرى والعاملين في المنازل الحصول على نفس المستوى من الجودة العالية والمستندات المميزة الملونة، لتكون منافساً قوياً للميزانيات الكبرى والموارد الضخمة.

وتناسب هذه الأجهزة من قياس A4 التي يمكن أن تعمل وفق نظام الشبكة أيضاً، الدوائر الصغيرة والأفراد في الشركات الكبرى، حيث يحتاجون إلى هذه الأجهزة لاستخدامها في الداخل لأسباب تتعلق بالسرية والراحة، لاسيما وأنها تصبح قادرة على طبع وتوزيع المستندات بنفس المستوى العالي الذي تتميز به ماكينات التصوير بحجم “أيه 3” A3 الموجودة في الشركات.

وتضم سلسة “كي إكس إم سي 6000” الليزرية الملونة العديد من الوظائف في جهاز واحد، حيث إنها تعتبر في المقام الأول طابعة ملونة بحجم “أيه 4” A4 بسرعة تصل إلى 20 صفحة في الدقيقة الواحدة، وماكينة تصوير مسطحة وجهاز مسح ضوئي وجهاز فاكس، بالإضافة إلى مختلف خصائص الإنتاجية التي لا توجد بطبيعة الحال في أجهزة سطح المكتب من قياس “أيه 4”.

ومن بين هذه الخصائص، وحدة التلقيم الأوتوماتيكية للمستندات التي تبلغ سعتها 50 ورقة، والتي تعمل على تسريع عملية المسح الضوئي ونسخ الصور المختلفة أو المستندات التي تحتوي على الكثير من الأوراق، بالإضافة إلى وحدة مزدوجة اختيارية تمكن المستخدم من الطبع على كلا وجهي الصفحة، وإنتاج كتيبات فاخرة كاملة الألوان.

كما تتميز ماكينة “كي إكس إم سي 6000” الأفضل من نوعها بوجود فتحة لبطاقة “إس دي” SD التي تسمح لك بعمل المسح الضوئي وطبع المستندات من بطاقة “إس دي” SD من دون الحاجة إلى جهاز كمبيوتر شخصي، بالإضافة إلى شاشة من الكريستال السائل الملون بحجم قدره 3.6 بوصة تستخدم في برمجة الوظائف بطريقة سهلة، علاوة على عرض الصورة بالحجم الصغير.

وتتسع قائمة فوائد الإنتاجية لتشمل آلة المسح الضوئي الملونة التي يمكن أن تستخدم في تصوير وتوزيع المعلومات الموجودة في الأوراق.

وتوفر هذه الأجهزة خاصية المسح الضوئي التي تعمل بالتقليم من خلال وحدة أوتوماتيكية لتلقيم المستندات بسعة 50 صفحة، وبذلك فهي تناسب المسح الضوئي السريع للصفحات الضائعة، والمسح الضوئي المسطح للمجلات والكتب، بالإضافة إلى خاصة المسح بالسحب أو بالدفع في السواقات أو وحدات USB أو عن طريق الربط الشبكي العادي.

كما يمكن الاحتفاظ بالمستندات التي تم مسحها ضوئياً على شكل ملفات “بيه دي إف” PDF أو بنسق “جي بيه إي جي”JPEG أو بنسق “تي آي إف إف إس” TIFFS، ثم أرشفتها بعد ذلك ودمجها في المستندات الإلكترونية أو تحويلها إلى نص قابل للتحرير باستخدام برنامج تحديد الهوية البصرية المعروفة باسم “ريديريز” Readiris.

وتتيح خاصية المسح الضوئي إلى البريد الإلكتروني للمستخدمين، إرسال وثائق ملونة إلى كل أنحاء العالم بالضغط على زر واحد، من دون تحمل رسوم الفاكس أو البريد.

ويوضح هيروشي ماروياما، مدير قسم الاتصالات في باناسونيك الشرق الأوسط للتسويق: “إن خاصية المسح الضوئي إلى البريد الإلكتروني هي الخيار الأول بالنسبة لغالبية المستخدمين، لكن لا تزال هناك شركات ترغب في تسلم طلبات المبيعات وما شابهها عن طريق الفاكس، لذلك من المهم أن تمتلك الشركات الصغرى أو مجموعات العمل هذه الإمكانية. وتتيح لك هذه الخاصية إرسال المستندات عندما يكون جهازك الشخصي مغلق، كما توفر دعماً مفيداً في حال صادفتك مشاكل في البريد الإلكتروني”.

وتقدم خاصية الفاكس الفائق التي تنتمي إلى تقنيات الجيل الثالث والتي تعمل بسرعات نقل لأربعة صفحات في الدقيقة، بالإضافة إلى جودة الطباعة الليزرية القوية، طريقة أخرى لإرسال واستقبال المستندات.

وتعتمد سلسلة “كي إكس إم سي 6000” على محرك الطباعة ذي الحركة المفردة، الأمر الذي يعني أن هذا الجهاز يكون قادراً على طباعة كلا من المستندات الملونة أو باللونين الأبيض والأسود، وبسرعة تصل إلى 20 صفحة في الدقيقة. وتفوق هذه السرعة الكثير من أجهزة “أيه 4” A4 الملونة، وتحول دون المعاناة من تدني مستوى الإنتاجية التي يمكن ملاحظتها عند الطباعة الملونة.

ويمكن الحصول على جميع هذه المزايا الخارقة من دون التنازل عن جودة اللون، حيث تطبع سلسلة “كي إكس إم سي 6000” المستندات بكثافة نقطية قدرها 1200 × 1200 بكسل على مقياس كثافة صور الطابعة، الأمر الذي يساعد على إظهار أدق التفاصيل والألوان شديدة البهتان.

ويعلق ماروياما على ذلك بقوله: “عند تصميم سلسلة “كي إكس إم سي 6000″، كنا نهدف إلى إنتاج جهاز يعمل بنظام العديد من الوظائف في جهاز واحد، ويحتوي على كافة فوائد الإنتاجية التي كانت تتميز بها أجهزة “إم إف بيه” من قياس “أيه 3” A3 MFP، الذي سبق له الفوز بالعديد من الجوائز، لكن بنسق أصغر لمن ليس لديهم مكان أو حاجة أو ميزانية تكفي لشراء نظام جهاز بذلك الحجم الكبير “أيه 3” A3.

إلى ذلك، يقول ماروياما: “بما أن الأعمال المنزلية أو المشاريع الصغيرة تعاني عادة من ضيق المساحات، فقد قمنا بتصميم خاصية العديد من الوظائف في جهاز واحد لإحداث تأثير خيالي على السلسلة. ويمكن الوصول إلى طبق الإخراج الموجود في أسفل الجهاز، فيما يمكن تغيير عبوة الحبر وإزالة الأوراق المتكدسة من الأمام أو من الجنب، وبذلك يمكننا وضع ظهر الجهاز مقابل الجدار”.

وتتيح ذاكرة الفاكس النموذجية التي تبلغ سعتها 10 ميغا بايت إمكانية تخزين الفاكسات وإرسالها عندما تكون رسوم الاتصال رخيصة، أو استقبالها في الذاكرة عندما تكون الطابعة متعددة المهام خالية من الورق.

كما تسمح لك خاصية مراجعة الفاكس المتوفرة في جهاز كي إكس إم سي 6000 الأفضل من نوعه باستلام الفاكسات في ذاكرة وعرضها على شاشة الكريستال السائل الملونة. ومن الممكن بعد ذلك حذف الفاكسات أو طباعتها أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني أو الاحتفاظ بها على بطاقة إس دي أو نقلها إلى جهاز كمبيوتر شخصي أو إلى جهاز خادم يعمل وفق بروتوكول نقل الملفات، الأمر الذي يمكن الشخص من الاحتفاظ بالورقة واللون.

وتؤدي سلسلة أجهزة “كي إكس إم سي 6000” بعض الوظائف التي تؤديها آلة النسخ الملونة المتواصلة بسرعة 20 صفحة في الدقيقة، والتي يمكن أن تستخدم حتى عند انقطاع الاتصال بأجهزة الكمبيوتر الشخصي.

وعند النسخ باستخدام أداة التقليم الأوتوماتيكي أو من خلال أسطوانة الآلة الكاتبة، بالألوان أو باللونين الأبيض والأسود بكثافة 600 × 600 على مقياس كثافة صورة الطابعة، يمكن نسخ حوالي 99 نسخة من خلال خاصية الدمج الإلكتروني، أو النسخ السريع باستخدام بطاقة “آي دي” ID “للنسخ على كلا وجهي بطاقة “آي دي” في نفس القطعة من الورق” أو من خلال نظام النسخ أو بنسق البوسترات.

  • 9766
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE