×
×

سيجيت تدعم شبكة إن بي سي لتغطية أولمبياد 2008

أعلنت شركة “سيجيت”، المزود الرائد عالمياً للأقراص الصلبة والمسجلة في بورصة نيويورك بالرمز (STX)، أن شبكة “إن بي سي” (NBC) اختارت سلسلة أقراصها الصلبة “باراكودا إي إس للمؤسسات”(Barracuda ES) لدعم مخدمات الوسائط “ميديا ديك” (MediaDeck™) من “أومنيون” وأنظمة التخزين المباشر “ميديا جريد” (MediaGrid™)، مما سيمّكن الشبكة التلفزيونية من تغطية منافسات دورة “الألعاب الأولمبية 2008” المزمعة في بكين خلال الفترة 8-24 أغسطس القادم. وبفضل هذه المخدمات والأقراص الصلبة، ستتمكن “إن بي سي” من بث 3600 ساعة من التغطية المباشرة وغير المسبوقة لأولمبياد بكين، بزيادة تعادل ثلاثة أضعاف تغطيتها لدورة الألعاب الأولمبية 2004 في أثينا.

وتتسم هذه الحلول بأهمية كبرى. فعلى سبيل المثال، عندما تقفز لاعبة جمباز على عارضة التوازن ومن ثم تنزل عنها، تكون المشاهد التي بثتها “إن بي سي” والتي تم تخزينها على القرص الصلب “باراكودا إي إس” من “سيجيت” داخل نظام التخزين المباشر “ميديا جريد” من “أومنيون” في بكين، قد قطعت مسافة 6350 ميل إلى نظام التخزين المباشر “ميديا جريد” في نيويورك، وتمت معالجتها وبثها بسرعة عالية على شاشة التلفزيون والموقع الإلكتروني www.nbcolympics.com.

وتبدأ هذه العملية المبتكرة في الصين عبر 20 مخدم “ميديا ديك” مزودة بالأقراص الصلبة “باراكودا إي إس” التي تحوّل المحتوى عالي الدقة إلى صيغة رقمية ومن ثم تخزينه. ويحتوي كل مخدم “ميديا ديك” على أنظمة تشفير وفك تشفير “codec” عالية ومنخفضة الدقة، حيث تعمل في آن معاً على إنشاء ملفات “IMX” تامة الوضوح أو ملفات “XDCAM” عالية الدقة، وملفات بروكسي منخفضة الوضوح، من جميع التسجيلات. وبينما هي في مرحلة التسجيل، يتم تحويل الملفات الناتجة إلى نظام التخزين المباشر “ميديا جريد”. وبعد ذلك يُستخدم نظام توزيع المحتوى “برو كاست سي دي إن” (ProCast CDN) من “أومنيون”، لنقل ملفات البروكسي عبر آلاف الأميال من نظام التخزين المباشر “ميديا جريد” الموجود في بكين إلى نظام تخزين “ميديا جريد” آخر في نيويورك مدعوم هو الآخر بالأقراص الصلبة “باراكودا إس إي” من “سيجيت”، حيث بإمكان المنتجين استعراض ومشاهدة وتحرير الملفات.

وقال بيل شيلينج، مدير التسويق في سيجيت: “تحتاج شبكة ’إن بي سي‘ لالتقاط كل ثانية من المنافسات التي تجري في أماكن مختلفة من الصين، ومن ثم تحويلها بسرعة إلى برامج حيوية مناسبة للبث عبر التلفزيون والإنترنت دون إهمال أي جزء. ونحن سعداء بحصولنا على فرصة العمل مع ’أومنيون‘ لدعم شبكة ’إن بي سي‘ في تغطيتها للأولمبياد، فهي شركة رائدة في تطوير حلول تخزين الفيديو التلفزيوني الذي يزداد انتشاراً عبر شبكة الإنترنت وخاصة في المناسبات الرياضية العالمية مثل الأولمبياد”.

من جهته، قال جيوف ستيدمان، نائب الرئيس للتسويق العالمي في شركة “أومنيون”: “نظراً لضرورة أن يكون دفق العمل سلساً وانسيابياً، وأهمية جودة البث، قررنا استخدام الأقراص الصلبة الخاصة بالمؤسسات من ’سيجيت‘، لأنها قادرة على تلبية احتياجاتنا ومتطلباتنا بما تتمتع به من موثوقية، وأداء فائق، فضلاً عن تصميمها الذي يعد الأفضل في فئتها”.

ويذكر أن تغطية وبث دورة ألعاب أولمبياد بكين ستبدأ في 8 أغسطس إلى جانب بثها عبر شبكة الإنترنت على الموقع www.nbcolympics.com.

  • 8465
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE