×
×

معالجات جديدة رباعية النواة من إنتل للخوادم

في مواصلتها طرح مجموعة كبيرة من المعالجات رباعية النوى لأجهزة الخوادم بالإضافة إلى منتجات أخرى قبل الموعد المحدد، أطلقت شركة إنتل معالجي Intel® Xeon® رباعيي النوى جديدين. وتقدم هذه المعالجات الجديدة مزيجاً غير مسبوق من الأداء والكفاءة في استهلاك الطاقة، بالإضافة إلى سياسة تسعير تشجع قطاع المؤسسات على الانتقال إلى الأنظمة متعددة النوى. وتتضمن المعالجات X5365 و L5335 الجديدة من Intel® Xeon® كذلك إمكانيات جديدة للتمثيل الافتراضي.

صمم المعالج Intel Xeon Processor X5365 للشركات التي تشغِّل تطبيقات فائقة الحساسية للأداء على الخوادم ومحطات العمل، وهو أول معالج رباعي النوى بتردد 3 غيغاهرتز تقدمه الصناعة يمكن تركيبه في الأجهزة ذات التغذية القياسية باستطاعة 120 واط. كما يمتاز المعالج X5365 بناقل أمامي تردده 1333 ميغاهرتز.

ومن خلال المعالج الجديد L5335 ذو الاستهلاك الضئيل للطاقة فإن إنتل تقدم معالجات رباعية النوى ذات أداء أعلى مصممة للخوادم التي تتطلب استخداماً أمثل للمساحة والطاقة. ويتضمن هذا المعالج ساعة بتردد 2.00 غيغاهرتز وناقلاً أمامياً بسرعة 1333 ميغاهرتز، ويعمل عند مستوى تغذية 50 واء أي ما يعادل 12.5 واط فقط لكل نواة معالجة.

يقول سمير الشماع، مدير عام إنتل في منطقة الخليج العربي: “إن ابتكارات إنتل المتواصلة تجعلنا المزود الرائد والمفضل في مجال التقنيات متعددة النوى والمعالجات رباعية النوى لأولئك الذين ينشدون أعلى مستويات الأداء، وأقل استهلاك للطاقة، وكل ما بينهما من مزايا. ويتيح لنا قانون مور، وتصميمنا المبتكر للرقاقات، وتقنيات التصنيع، والمعمارية المصغرة Intel Core، تقديم مستويات أعلى من الفوائد للمستخدم، وذلك من خلال التماثل في أسعار معالجات Intel Xeon ثنائية ورباعية النوى عند مستويات ترددات الساعة المتقابلة، مما يسرِّع من تبني الأسواق للمعالجات رباعية النوى”.

تعتبر هذه المعالجات الجديدة مثالية لتنفيذ عمليات التحليل والتصميم المتزامنة، حيث تحسِّن الأداء في مجال تصيير الرسوميات، وكذلك في إنجاز التحليلات بشكل أسرع في تطبيقات مثل الخدمات المالية. وكلا المعالجين متوافق مع مجموعة مختارة من منصات خوادم إنتل الحالية ويمكن تركيبه فيها فوراً وبسهولة.

وعند استخدام الاختبار SPECint_rate_base2006*، الذي يقيس معدل إنجاز حسابات الأعداد الصحيحة، حقق الخادم Fujitsu-Siemens PRIMERGY RX300 S3 القائم على المعالج Intel Xeon Processor X5365 رباعي النوى نتيجة وصلت إلى 98.9، مسجلاً بذلك رقماً قياسياً عالمياً جديداً1. وباستخدام الاختبار SPECjbb2005* حطم الخادم Dell* PowerEdge* 1950 القائم على المعالج Intel Xeon Processor X5365 رباعي النوى الرقم العالمي السابق مسجلاً 238,472 عملية تجارية في الثانية1.

يذكر أن عدداً كبيراً من صانعي النظم يدعم المعالجات الجديدة، ومن بينهم ديل، وفوجيتسو سيمنز كمبيوترز، وإتش بي، وآي بي ام، واس جي آي، وسوبرمايكرو، وراكابل سيستمز، وفيراري، بالإضافة إلى أكثر من 40 شركة أخرى.

الإمكانات المحسَّنة
أضافت إنتل إمكانيات تقنية محسَّنة إلى معالجات Intel Xeon ذات الأرقام X5365 و L5335 لزيادة كفاءة تقنية التمثيل الافتراضي وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة. فبالإضافة إلى تقنية التمثيل الافتراضي (VT) من إنتل التي تزيد فاعلية حلول التمثيل الافتراضي وتمكِّن من دعم نظام التشغيل الضيف عيار 64 بت، تمتاز هذه المعالجات أيضاً بتوسعات إضافية جديدة لتحسين معالجة المقاطعات في التمثيل الافتراضي لنظم تشغيل Microsoft Windows* عيار 32 بت.

وكجزء من جهود إنتل لضمان قدرة صانعي النظم على تلبية متطلبات الكفاءة في استهلاك الطاقة، ومواصلة تمكين المستخدمين من إدارة الاستهلاك الكلي للطاقة في نظمهم، فقد قامت بتضمين تقنية جديدة ذكية لإدارة الطاقة، ومرئية بالنسبة للنظام، في هذه المعالجات، وتخفض هذه التقنية استهلاك الطاقة في فترات استراحة المعالج حتى نسبة 50 بالمائة.

وبالإضافة إلى تضمين هذه التقنية في المعالجات رباعية النوى الجديدة، تعمل إنتل على تحويل كامل خط معالجات الخوادم الكبيرة لديها للاستفادة من الاستخدام المخفض للطاقة هذا في وضع الاستراحة.

  • 7503
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE