×
×

باناسونيك تكشف النقاب عن كاميرتها الرقمية المدمجة (Lumix DMC-FX 100) بدقة 12.2 ميغابكسل

أعلنت “باناسونيك” (Panasonic)، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصنيع الالكترونيات الاستهلاكية، عن إطلاقها الكاميرا الرقمية المدمجة “لوميكس دي. أم. سي-أف. إكس 100” (Lumix DMC-FX 100) في أسواق الشرق الأوسط.

وتعد هذه الكاميرا أحدث إضافة إلى مجموعة كاميرات “لوميكس” عالية الأداء، وهي تحتوي على عدسة من طراز “ليكا دي. سي” (Leica DC) بزاوية واسعة من قياس 28ملم تتميز بمقرب بصري من قياس “3.5 إكس” (3.5x) [ما يعادل 28-100ملم في الكاميرات التي تعمل بأفلام من قياس 35ملم] وبشدة سطوع تساوي “أف/2.8” (f/2.8) وشاشة عرض بحساس ضوئي إلكتروني (CCD) بقياس 1/1.72 بوصة لتكون أول كاميرا رقمية في العالم تتميز بدقة تصوير تصل حتى 12.2 ميغابكسل.

وتم تصميم عدسة “ليكا دي. سي” خصيصاً لهذه الكاميرا لتوفر دقة تسجيل تصل حتى 12.2 ميغابكسل وتتيح للمستخدمين قدرة على التقاط صور عالية الدقة أقرب للواقع بوضوح وتفاصيل استثنائية. وقد تمكنت شركة “باناسونيك” من دمج العدسات وشاشة العرض ضمن هيكل رقيق وأنيق. كما تحتوي “لوميكس دي. أم. سي-أف. إكس 100” الجديدة على عدة ميزات متطورة، ما يجعلها تتصدر سلسلة كاميرات “لوميكس أف. أكس” المدمجة والأنيقة.

وقال ياسو كيموتو، مدير الانتاج في شركة “باناسونيك الشرق الأوسط”: “يسرنا إطلاق هذا الطراز الجديد في أسواق الشرق الأوسط. ويتخطى أداء هذه الكاميرا المواصفات العالية التي تحتويها. وقد بذلت شركتنا جهداً كبيراً لجعلها سهلة الاستخدام بحيث يستطيع أي شخص التقاط صور جميلة عالية الدقة في كل عملية تصوير”.

وتحتوي “لوميكس دي. أم. سي-أف. إكس 100” على نظام ذكي لتثبيت الصورة شأنها شأن كافة كاميرات “لوميكس” الجديدة. ويشتمل هذا النظام على ميزتين تسهلان التقاط صور دقيقة أولهما مثبت الصورة البصري من طراز “ميغا أو. آي. أس” (Mega O.I.S)، الذي يقوم بتعديل تأثيرات اهتزاز اليد أثناء التصوير وتبرز أهميته عند التقاط صور عالية الدقة، حيث يزداد تأثير اهتزاز اليدين أثناء عملية التصوير. ويمكن لنظام مثبت الصورة البصري هذا تحديد وفصل تأثير اهتزاز اليدين عن الحركات الأخرى للكاميرا بغية تعزيز الدقة وعملية التصحيح.

أما الميزة الثانية فهي التحكم الذكي وفقاً لمعايير “آيزو” (Intelligent ISO Control) التي تتخلص من عدم وضوح الصورة الناتج عن حركة المشهد وتقوم بضبط إعدادات “آيزو” وقرص تعديل سرعة مرور الضوء وفقاً لسرعة حركة المشهد وظروف الإضاءة. وتعمل كلا الميزتين بشكل أوتوماتيكي بحيث لا يترتب على المستخدم سوى التصوير في مختلف الظروف.

وتشتمل “لوميكس دي. أم. سي-أف. إكس 100” أيضاً على محرك “فينوس إنجين 3 أل. أس. آي” (Venus Engine III LSI) المتطور والخاص بمعالجة الصور. ويساعد هذا النظام على إظهار الصور بأعلى مستويات الوضوح. كما أنه يوفر سرعة استجابة استثنائية، حيث يحتوي على نمط التصوير المتتابع عالي السرعة (High-Speed Burst Shooting) المطور حديثاً والذي يتيح للمستخدمين التقاط ثمانية لقطات متتابعة في الثانية. وبالإضافة إلى ذلك، يتيح استخدام نمط “الحساسية العالية” (High Sensitivity) للمستخدمين التقاط صور واضحة حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة بفضل وجود مصباح “فلاش” (Flash) مدمج يصل مداه إلى 16 متر.

من جهة أخرى، تسمح الكاميرا “لوميكس دي. أم. سي-أف. إكس 100” للمستخدمين التقاط صور ثابتة بدقة تصل إلى 1920×1080 بكسل وصور متحركة بدقة حتى 1280×720 بكسل، ما يجعلها مناسبة تماماً لشاشات التلفزيون بقياس 16:9 شائعة الاستخدام اليوم ويسمح بعرض متميز للصور الثابتة والمتحركة.

وأضاف كيموتو: “تعتبر الكاميرا “لوميكس دي. أم. سي-أف. إكس 100” ذات التصميم الأنيق والمدمج بميزاتها المتطورة إضافة بارزة لسلسلة كاميراتنا الرقمية “لوميكس”. كما أنها تعد استمراراً لنجاحات هذه السلسة التي تتيح التقاط صور واضحة توثق أجمل اللحظات والذكريات العزيزة”.

  • 3119
  • كاميرات رقمية
  • digital-camera-news
Dubai, UAE