×
×

أشهر برامج التصفح تفشل في إيقاف عمليات الاحتيال

أشارت أحدث الدراسات إلى أن الخصائص والمزايا المكافحة للعمليات الاحتيالية الموجودة في أشهر برامج تصفح الإنترنت فشلت في ردع الحملات العنيفة لرسائل البريد الإلكتروني التي تحاول سرقة المعلومات الهامة.

ومن المعروف أن برنامجي التصفح الأحدث والأشهر في العالم (Internet Explorer 7) لشركة مايكروسوفت و (Firefox 2.0) لشركة موزيلا يحتويان على قوائم سوداء من شأنها تحذير المستخدمين عندما يحاولون زيارة مواقع احتيالية معروفة.

وتدعي كلا الشركتان تحقيق النجاح في إيقاف الهجمات الاحتيالية وأكد ديفيد جيفانز رئيس المجموعة العاملة لمكافحة الاحتيال (APWG) والمدير التنفيذي للشركة الأمنية (IronKey) أمام جمع من المراسلين أن تلك القوائم السوداء لم تتمكن من تقليص عدد الرسائل الإلكترونية الاحتيالية.

ويقوم المجرمون بالتحايل على القوائم السوداء عبر تسجيل نطاق جديد لكل عملية احتيالية والنتيجة كما يؤكد جيفانز هي حدوث انفجار وزيادة كبيرة في عدد النطاقات الاحتيالية الفريدة.

وتشير أرقام مجوعة (APWG) إلى أن عدد النطاقات الاحتيالية الفريدة ارتفع من 11976 نطاق فريد منذ عام مضى إلى 37438 نطاق في الشهر الماضي.

وتسجيل نطاق جديد لكل هجمة احتيالية هو أسلوب يوفر للمجرمين الوقت الكافي لسرقة المعلومات وهو الوقت ما بين إرسال الرسالة الاحتيالية وإضافة الموقع إلى القائمة السوداء. وأشار جيفانز إلى ضرورة استعانة الشركات المصممة لبرامج التصفح بأنظمة مساعدة تقوم بتحليل أداء الموقع الإلكتروني وتنبيه المستخدم وتحذيره من المواقع المشكوك فيها وأشار جيفانز إلى أن هذا الحل هو حل سريع على المدى القريب.

ولكن تلك الأنظمة التي يتحدث عنها جيفانز يمكنها أن تسيء تقييم بعد المواقع الشرعية وتعتبرها مواقع احتيالية. أما حل جيفانز على المدى البعيد فيتمثل في نظام يقوم بالمصادقة على كل من المواقع والرسائل الإلكترونية.

يذكر أن نظام مثل الذي يتحدث عنه جيفانز سيتطلب تعاون جميع الشركات الكبرى في مجالات تقديم خدمة الإنترنت وشركات بيع البرامج والتطبيقات وكذلك الشركات التي تقدم خدمة الاستضافة على الويب وبما أن النظام سيكون مكلف وباهظ الثمن فقد توقع جيفانز أنه لن يظهر قريبا.

  • 3368
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE