×
×

دراسة: انخفاض ملحوظ في الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في عام 2007

من المتوقع أن ترتفع نفقات تكنولوجيا المعلومات بنسبة صغيرة تتراوح بين 4% إلى 6% وذلك بسبب السيطرة الشديدة من قبل الشركات على التكاليف المنفقة على أنظمة الكمبيوتر.

هذا ومن المتوقع أن تكون معدلات زيادة الإنفاق أعلى نسبيًا في الشركات الصغرى والمتوسطة وفي الدول الناشئة اقتصاديًا على مستوى العالم، وفقًا لتقرير الذي أصدرته شركة AnalystPerspectives، إحدى الشركات التابعة لمؤسسة SkillSoft PLC.

كما أشار التقرير أيضًا إلى بعض التناقضات. فلقد توقع زيادة استخدام البرامج الظاهرية في مراكز البيانات لتقليل عدد السيرفرات المستخدمة، ومع ذلك توقع زيادة كبيرة في مبيعات أجهزة السيرفر. يذكر أن البرامج الظاهرية تُمكن السيرفر من تشغيل تطبيقات برمجية وأنظمة تشغيل متعددة على نفس السيرفر. كذلك، توقع التقرير زيادة جيدة بنسبة 6.5% في مبيعات السيرفرات إلا أنه أشار إلى أن مزيدًا من الشركات ستستخدم هذه السيرفرات الجديدة كسيرفرات ظاهرية!

على صعيد آخر، أشارت الدراسة التي أجرتها مؤسسة غارتنر، أحد مؤسسات التحليل المعروفة التي شاركت في هذا التقرير، إلى أن الشركات ستتمكن هذا العام من استثمار مبلغ أكبر في مبادرات تكنولوجيا المعلومات الإستراتيجية. وذلك من خلال ترشيد الإنفاق على تكاليف الطاقة وإجراءات الامتثال القانونية وغيرها من الأشياء التي امتصت معظم الميزانية في الأعوام الماضية.

من الجدير بالذكر، توقعت شركة إيه إم آي زيادة إنفاق الشركات الصغرى والمتوسطة على تكنولوجيا المعلومات بنسبة 10% في عام 2007. وهو عكس ما توقعته مؤسسة غارتنر وهو زيادة إنفاق الشركات الكبرى على تكنولوجيا والمعلومات بنسبة 2.8% فقط هذا العام. ولكن اتفق كلا منهما على زيادة إدراك الشركات الصغرى والمتوسطة لأهمية تكنولوجيا المعلومات لنجاح أعمالهم.

هذا ولقد توقعت مؤسسة IDC أن زيادة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات سيكون أقوى في اقتصاد بعض الدول. حيث من المتوقع زيادة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات بمتوسط نسبته 14% في دول مثل الصين وأوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. ولكن ستأتي الهند في مقدمتهم كلهم بزيادة قدرها 23%. بينما ستبلغ نسبة زيادة الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 6.3%.

وعلى الرغم من أن نظام التشغيل مايكروسوفت شائع الاستخدام في معظم الشركات، لم يحظى استقبال نظام تشغيلها الجديد فيستا ومجموعة مايكروسوفت أوفيس 2007 بالإقبال المتوقع. فلقد ذكر التقرير الاستطلاع الذي أجرته مجلة CIO والذي قال فيه أن 15.8% ممن شملهم الاستطلاع يعتزمون التحديث إلى فيستا أو أوفيس 2007 بينما يعتزم 8.3% إلى التحديث لكلا منهما.

علاوة على ذلك، قال 20.7% أنهم يحتاجون إلى معلومات أكثر قبل اتخاذ قرار التحديث. أما الغالبية العظمى 63.6% فلا يعتزمون إجراء أي تحديث.

  • 3309
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE