×
×

SAP توسع نطاق أعمالها في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة

انطلاقاً من التزامها التام إزاء الشركات الصغيرة والمتوسطة، وترسيخاً لمكانة الرِّيادة والصدارة العالمية التي تحتلها، أعلنت SAP العربية أن أعداداً متزايدة من الشركات المتوسطة والصغيرة باتت تفضل اليومَ حلول إدارة الأعمال من SAP وشركائها مقارنة مع كافة الحلول المنافسة وذلك حرصاً من هذه الشركات على تدعيم استراتيجيات نموها وتوسعة أعمالها وعملياتها.

ويمثل هذا الإقبال العالمي المتواصل على حلول SAP المتقدمة، وتفضيلها على الحلول المنافسة، دليلاً جلياً على أن هذه الحلول هي الاختيار الأول والمفضل بين الشركات المتوسطة التي تحرص فعلياً على أن تحقق عائداً مجزياً وسريعاً على استثماراتها التقنية، وأن تختار أفضل الممارسات والعمليات المعيارية المعتمدة، بل وأن تختار الخبرة المتميزة في تنفيذ مثل هذه الحلول بسرعة وسلاسة ودون أي عقبات تذكر. وقد أشارت SAP في هذا السياق إلى أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل اليوم أسرع القطاعات نمواً بالنسبة إليها في منطقة الشرق الأوسء حيث أضحت حلول SAP المتقدمة تستحوذ على حصة متنامية من هذا القطاع.

وعلى الصعيد نفسه، ستكشف SAP العربية في دبي هذا العام النقابَ عن أحدث إصداراتها من الحلول البرمجية الخاصة بإدارة الأعمال، والتي صممت لتتماشى مع الاحتياجات والمتطلبات المتزايدة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تشهد نمواً سريعاً، حيث ستمكنهم من التكييف مع متطلبات السوق المتغيرة كتلبية متطلبات العولمة المتزايدة، كذلك التوافق مع القوانين الصارمة المعمول بها. ومن جهة أخرى، ستمكن هذه الحلول المتقدمة من SAP الشركات الصغيرة والمتوسطة من أتمتة عملياتها وربطها مع بعضها البعض بما في ذلك المبيعات، والتمويل، والمشتريات، والمستودعات، والعمليات التصنيعية، كذلك تأمين أفضل النظم تمكنهم من التواصل مع العملاء والمورِّدين والموزِّعين.

وفي هذا السياق، يقول ريموند بوجز، نائب رئيس قسم دراسات الشركات الصغيرة والمتوسطة في المؤسسة البحثية العالمية المستقلة IDC: “العديد من الشركات الصغيرة تبدأ مسيرتها باعتماد برمجيات محاسبية حيث تقوم في هذه الأثناء بتطوير استراتيجية تقنية المعلومات وتنفيذها، غير أن الأمور تغدو أكثر تعقيداً يوماً بعد آخر مع إضافة حلول معينة لتلبية احتياجات محددة”. وتابع قائلاً: “إن امتلاك حلول مُدمجة ومتكاملة لإدارة أعمال الشركات من شأنه أن يساعد الشركات الصغيرة على الاستفادة بالشكل الأمثل من رؤية مُدمجة للعمليات المختلفة، حيث توفر لها مثل هذه الحلول المعلومات التي تحتاجها لاتخاذ قرارات مستقبلية مدروسة ومبنية على المعلومات المتاحة، بدلاً من متابعة ومراجعة المنجزات السابقة وحسب”.

وبفضل الحلول المُدمجة من SAP وشركائها، فإن الشركات المتوسطة يمكنها أن تنفذ وظائف تقنية المعلومات التي تحتاجها ضمن أبعاد محددة، وأطر زمنية محددة. وبفضل الحلول المُدمجة ذات التهيئة المعُدة مسبقاً والمنهجية المرحلية المعتمدة، فإن تنفيذ حلول تخطيط موارد الشركة تستغرق في المعدل أربعة أشهر لا أكثر بالنسبة إلى عملاء SAP من الشركات المتوسطة، بل إن ذلك يتم خلال فترة أقصر بالنسبة إلى معظم حلول شركاء mySAP™ All-in-One المعتمدين.

وهنا يقول عصام عناني، رئيس SAP العربية: “لقد تغيرت رؤية الشركات المتوسطة والصغيرة منذ أن أطلقنا جهودنا الدؤوبة لتلبية احتياجاتها الخاصة”. وتابع قائلاً: “إذ أن الشركات التي ربما لم تفكر في السابق في حلول SAP باتت تدرك أن حلول SAP توفر لها خبرة لا مثيل لها، كما أنها تمتاز عن الحلول المنافسة بسرعة تنفيذها وتكلفة الملكية الإجمالية المتدنية بالنسبة إلى الشركات المتوسطة والصغيرة. وإننا نبذل جهوداً مشتركة مع شركائنا لتلبية متطلبات قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة الذي يمثل في اللحظة الراهنة أسرع القطاعات نمواً ضمن أعمالنا، كما أننا نضع معاً قواعد الحلول المعيارية المعتمدة للشركات المتوسطة والصغيرة”.

  • 5521
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE