UPRIGHT GO .. جهاز قابل للارتداء ينبهك عند انحناء الظهر

UPRIGHT GO

إن كنت من الأشخاص الذين يجلسون على الحاسب الشخصي لساعات طويلة فجهاز UPRIGHT GO قد يساعدك في المحافظة على سلامة ظهرك.

فكرة عمل الجهاز تعتمد على تنبيه المستخدم من خلال الاهتزاز عند

انحناء الظهر الناتج عن النظر المستمر إلى شاشة الحاسب.

كل ما عليك فعله هو ارتداء الجهاز وتثبيته على منطقة الظهر عند جلوسك على الحاسب، وسيقوم بدوره بتنبيهك عند وجود أي تحدب للظهر أثناء الجلوس الأمر الذي يساعدك مع الوقت على تجنب آلام الظهر.

بطارية الجهاز يُمكنها الاستمرار في العمل لغاية 8 ساعات متواصلة قبل أن تحتاج للشحن لمدة 45 دقيقة.

ويُمكنك مراقبة كافة الأنشطة من خلال التطبيق الخاص بالجهاز والمتوفر لنظامي أندرويد وآي إو إس.

يشار إلى أن جهاز UPRIGHT GO متوفر حالياً كمشروع عبر منصة كيك ستارتر للتمويل الجماعي، ويُمكن للمستخدمين طلب نسخة منه مقابل 69 دولار أمريكي أو الاختيار من ضمن الباقات المتوفرة داخل المشروع.

مع العلم أن المشروع استطاع أن يجمع تمويلاً يزيد عن 450 ألف دولار أمريكي لغاية الآن، في حين ستستمر حملة التمويل لغاية 11 مايو المقبل على أن يبدأ شحن المنتج للزبائن في شهر يونيو.

لزيارة صفحة المشروع اضغط هنا

 

الرقص بالتكنولوجيا يبهر اللجنة والجمهور في Arabs Got Talent

Arabs Got Talent

على مسرح Arabs Got Talent، قدّم فريق Fantastic 5 عرضًا مُبهرًا جمعوا فيه بين الرقص والتكنولوجيا. وأجمع أعضاء اللجنة أنّه يستحقّ “الباز الذهبي”.

وتعتمد الفكرة على الدمج بين الأداء الراقص والحركات الفنية من جهة وعلى إدخال العنصر التكنولوجي من جهة أخرى لتقديم عرض تفاعلي مذهل بكل معنى الكلمة.

أترككم مع الفيديو. مشاهدة ممتعة. ويمكن أيضا مشاهدة الفقرة كاملة من هنا.

آبل تتعرض للابتزاز بخصوص 300 مليون حساب iCloud

آبل

تتعرض شركة آبل لعملية ابتزاز بعد ادعاء مجموعة من المتسللين أن لديهم إمكانية الوصول إلى أكثر من 300 مليون حساب بريد إلكتروني تابع للشركة، وأشارت المجموعة إلى انها على استعداد وراغبة في مسح بيانات مئات ملايين حسابات خدمة التخزين السحابي آيكلاود iCloud التابعة لآبل إذا لم تقم بالدفع حتى تاريخ 7 أبريل/نيسان القادم.

وطلبت المجموعة، التي تطلق على نفسها اسم عائلة الجريمة التركية Turkish Crime Family، فدية بقيمة 75 ألف دولار على شكل عملة بيتكوين الرقمية أو عملة إثريوم Ethereum وهي شكل آخر من العملات الإلكترونية عبر الإنترنت أو الحصول على 100 ألف دولار على شكل بطاقات هدايا آيتونز iTunes.

وعمد أعضاء المجموعة إلى تزويد موقع Motherboard التقني بمقطع فيديو ولقطات شاشة لرسائل البريد الإلكتروني ولقطات شاشة لحساب البريد الإلكتروني الذي تستعمله المجموعة للتراسل مع الفريق الأمني لدى شركة آبل من أجل إثبات ادعائهم، ورفض ممثلي شركة آبل الطلب رفضاً قاطعاً وهددوا بارسال المعلومات إلى السلطات.

ويظهر مقطع الفيديو الذي تمت مشاركته عبر رسالة بريد إلكتروني وتم تحمليه إلى منصة يوتيوب المجموعة أثناء تمريرها عبر العديد من حسابات آيكلاود المسروقة، وتعمل المجموعة على النشر عبر حسابها على منصة التدوين المصغرة تويتر، حيث جرى عبر الحساب إعادة تأكيد تهديدات المجموعة.

وأشارت إحدى رسائل البريد الإلكتروني المرسلة إلى المجموعة من قبل الفريق الأمني لشركة آبل “نطلب منكم أولاً إزالة مقطع الفيديو الذي تم تحميله على قناتكم على يوتيوب لأنه يسعى إلى الحصول على اهتمام غير مرغوب فيه، وثانياً نود أن نعرف اننا لا نكافئ مجرمي انترنت يخرقون القانون”.

وهددت المجموعة بالبدء بعملية مسح العديد من حسابات آيكلاود في محاولة منها لزيادة الضغط على شركة آبل، وذلك في حال رفضت الشركة الامتثال لطلبهم بحلول 7 أبريل/نيسان القادم، وتأتي محاولة الابتزاز الحالية بعد حوالي اسبوع من تسريب القراصنة لمجموعة كبيرة من الصور المسروقة المخزنة على آيكلاود.

جوجل تعرض تطبيق Family Link للتحكم عن بعد بأجهزة الأطفال

جوجل

عرضت شركة جوجل اليوم تطبيقها الجديد المصمم لمساعدة الآباء والأمهات في الحصول على المزيد من التحكم فيما يخص أجهزة أطفالهم الذكية من هواتف وحواسيب لوحية، ويسمح التطبيق المسمى Family Link للأهل بإيقاف استخدام تلك الأجهزة عن بعد عند الحاجة إلى دفع الأطفال للقيام بشيء أكثر إنتاجية.

ويستهدف التطبيق الجديد الأطفال الذين يمتلكون أجهزتهم الخاصة العاملة بواسطة نظام تشغيل الأجهزة المحمولة أندرويد، بحيث يتم تثبيت تطبيق Family Link على أجهزة الأهل ليتمكنوا من إنشاء حساب جوجل جديد لأطفالهم من خلاله، ومن ثم تسجيل الدخول إلى جهاز الطفل باستعمال بيانات الحساب الجديد.

وتقتصر إمكانية الحصول على تطبيق Family Link في الوقت الراهن على الدعوات فقط، وهو متوفر للآباء والأمهات الذين لديهم أطفال تقل أعمارهم عن 13 عاماً، ولمستخدمي الولايات المتحدة فقط، وينبغي أن يعمل جهاز الطفل بواسطة إصدار أندرويد 7 “نوغا”، بينما يمكن لأجهزة الأهل العمل بإصدارات أقدم تصل إلى إصدار أندرويد 4.4 كيت كات.

ويمكن للوالدين منع استعمال تطبيقات معينة من خلال التطبيق، كما يمكن للأهل منع الطفل من تحميل تطبيقات محددة، إلى جانب إمكانية معرفة ما هي التطبيقات التي يسخدمها الطفل في معظم الأحيان، مع اتاحة ميزة التقارير الشهرية أو الأسبوعية.

ويوفر التطبيق الجديد للوالدين إمكانية تعيين ميزة “وقت النوم”، وهي الميزة التي تعمل على قفل الجهاز ضمن ساعات محددة على مدار أيام متتالية، بحيث يمكن على سبيل المثال تحديد الساعة 7 مساء لقفل الجهاز خلال جميع أيام الاسبوع مع إمكانية فتحه الساعة 9 مساء خلال أيام العطل.

كما يمكن للوالدين تعيين عدد إجمالي من ساعات العمل للجهاز التي يمكن استخدامها في يوم معين، ويبدو التطبيق إلى حد ما مشابهاً لميزة Restricted Profiles التي كشفت عنها شركة جوجل مع الإصدار 4.3 من نظام أندرويد في عام 2013، إلا أن تلك الميزة كانت موجهة بشكل أكبر للتحكم وتقييد الجهاز وكانت مقتصرة على الحواسيب اللوحية.

لعنة احتراق الهواتف تصل إلى آبل

آبل

 

بدأت شركة آبل تحقيقاتها بخصوص التقارير التي تفيد باحتراق هاتف آيفون 7 بلس واشتعال النيران فيه وتصاعد الدخان منه بشكل تلقائي فيما يبدو بسبب مشكلة في البطارية، وذلك بعد قيام صاحبة الهاتف بنشر فيديو يوضح عملية الاحتراق وتصاعد الدخان عبر حسابها على منصة التدوين المصغرة تويتر.

وأوضحت صاحبة الهاتف برينا أوليفاس من توكسون أريزونا بانها تفاجأت بتصاعد الدخان أثناء نومها من هاتفها الذي الذي لم تستعمله لبضعة أيام، وأن المشاكل بدأت قبل ذلك بيوم مع هاتفها، الذي اشترته من شركة سبرينت في شهر يناير/كانون الثاني، حيث انه لم يعمل.

ودفعها هذا الأمر لأخذ الهاتف إلى متجر آبل حيث جرى فحصه من قبل الموظفين واخبارها بأن كل شيء على ما يرام، وعاد الهاتف للعمل بشكل طبيعي مرة أخرى، وجرى مشاهدة مقطع فيديو الاحتراق أكثر من 1.26 مليون مرة وحصل على أكثر من 18 ألف عملية إعادة تغريد لمشاركته ومئات الرودود.

وتغير هذا الأمر صباح اليوم التالي بحسب كلام صاحبة الهاتف، عندما اشتعلت النار بهاتفها، وبدأ الدخان بالتصاعد كما سمعت أصوات تصدر منه وازدادت كمية الدخان الصادرة منه، وقالت انها أعطت الهاتف لشركة آبل، وانها تجري اختبارات لمعرفة سبب ذلك.

وتعتبر هذه الحادثة ليست الأولى التي تتعلق بهواتف آيفون 7 وبطاريته، حيث ادعى في شهر اكتوبر/تشرين الأول الماضي شخص استرالي ان هاتفه آيفون 7 قد اشتعلت النيران فيه ودمرت سيارته.

ويجلب هذا الفيديو للأذهان الذكرى المتعلقة بهواتف جالاكسي نوت 7 التي جرى استدعاؤها بعد أن بدأت تتكرر مشاكل الاحتراق والانفجار في عدة أماكن من العالم، وعمدت شركة سامسونج إلى سحب جميع الأجهزة من جميع أنحاء العالم وأجرت تحقيقاتها التي كشفت وجود مشكلتين في البطاريات المستعملة.

https://twitter.com/briannaolivas_/status/834556234166448128

Galaxy Note 7 قد يعود للأسواق مجدداً

Note 7

تفكر شركة سامسونج الكورية الجنوبية في أن تبدأ عملية بيع الأجهزة المجددة من هاتفها الرائد من فئة فابليت جالاكسي نوت Galaxy Note 7 في الأسواق الناشئة مثل الهند وفيتنام، بحيث يأتي الهاتف بنفس التصميم والمميزات والمواصفات ولكن مع بطارية جديدة أصغر وأقل تأثراً ولن تنفجر، وذلك وفقاً لقرير جديد نشرته الصحيفة الكورية الجنوبية الاقتصادية Hankyung.

واعتبر هاتف جلاكسي نوت 7 عند ظهوره في السوق وبحسب المختصين أحد أفضل هواتف شركة سامسونج خاصة وهواتف أندرويد عامة، ويبدو أن الشركة لا تزال تحاول تسويقه وتقليل خسارتها الكبيرة التي منيت بها جراء سحبه من السوق وإيقاف تصنيعه بعد حوادث احتراق وانفجار بطارية الجهاز.

وتفكر الشركة بالأسواق الناشئة مثل الهند وفيتنام بسبب صعوبة عودة إطلاقها للهاتف ضمن الأسواق الأوروبية والأمريكية بعد الحظر الذي شهده الهاتف من قبل المنظمين، وكانت الشركة الكورية قد أصدرت في وقت سابق من شهر يناير/كانون الثاني نتائج التحقيقات الداخلية المفصلة فيما يخص الهاتف.

وألقت الشركة باللوم فيما يخص تحقيقاتها المتعلقة بالانفجارات التي تعرضت لها الهواتف إلى اثنتين من المشاكل الداخلية المتعلقة بالبطاريات التي جرى استعمالها ضمن الهاتف، وتمتلك سامسونج حالياً ما يصل إلى 2.5 مليون هاتف نوت 7 ضمن المخازن بعد أن ضحت بحوالي 20 ألف هاتف ضمن التحقيقات لتحديد المشكلة.

وسوف تحتوي الهواتف المجددة على بطاريات بسعة بين 3000 و3200 ميلي أمبير، بينما احتوت الهواتف الأساسية على بطاريات بسعة 3500 ميلي أمبير، وقد تكهنت وكالة رويترز في تقرير نشرته الشهر الماضي إلى إمكانية قيام الشركة الكورية بإعادة هواتف نوت 7 إلى السوق مرة أخرى.

ولم يتطرق التقرير إلى جدول زمني لموعد بدء عملية شحن الهواتف المجددة، مع وجود احتمالات تتعلق بإمكانية تأجيل البدء بشحن الهواتف حتى تقوم سامسونج بكشف النقاب عن أحدث هواتفها الرائدة جالاكسي إس 8، والذي يفترض أن تكشف عنه خلال الأشهر القليلة المقبلة.

خبير أمني فلسطيني يكتشف ثغرة خطيرة في تطبيق سناب شات تهدد خصوصية المستخدمين

اكتشف المهندس الفلسطيني أحمد بطو، المختص بأمن المعلومات والجرائم الإلكترونية، ثغرة في تطبيق التراسل المصور سناب شات SnapChat، وهي الثغرة التي قال إنها تتيح إضافة أي شخص بدون موافقة الطرف الثاني والاطلاع على جميع صوره وقصصه دون علمه.

وأوضح أحمد بطو، الخبير الأمني لدى شركة “ميجا نت ” للاتصالات، أن الثغرة خطيرة جدًا وتتيح للقراصنة إضافة أي شخص واقتحام خصوصيته ويمكن أن يصل الأمر إلى حد الابتزاز والتهديد.

وأشار الخبير الأمني الفلسطيني إلى أن المشكلة الأساسية في الثغرة تكمن في كثرة التحديثات، التي وصفها بالمجنونة، في الفترة الأخيرة لتطبيق سناب شات بدون فحص عميق من الناحية الأمنية.

وأضاف أحمد بطو إلى أن سعي سناب شات لمنع تطبيق إنستاجرام من التفوق عليه بعد التحديثات الأخيرة، يشكل خطورة كبيرة على سناب شات ويجعل القراصنة يستهدف قائمة مستخدمي سناب شات الذين تسربت معلوماتهم، في وقت سابق، أو الأسماء المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا، وأكد الخبير الأمني أن الثغرة ليست هي الضرر الوحيد الذي قد يصاب به الضحية، حيث تتسبب عملية اختراق باقتحام خصوصيته وابتزازه مع الوقت.

ولم ينجح مطورو سناب شات إلى الآن في سد تلك الثغرة، حسب تأكيدات المهندس أحمد بطو، الذي حاول الحديث مع فريق الخدمة الأمني إلا أنه فوجئ بإغلاق حسابات اختبار خاصته واعتبرها بالعنصرية لكونه فلسطيني، وحظر عنوان بروتوكول الإنترنت IP الافتراضي الذي استخدمه لتجربة الثغرة.

يُذكر أن أحمد بطو ليس الخبير الأمني الأول الذي انتقد طريقة تعامل سناب شات مع المبلغين عن الثغرات، حيث قامت شركة أمنية من قبل بالكشف عن ثغرتين خطيرتين في الخدمة بعد تجاهل الخدمة للبلاغات التي قدمتها عن هاتين الثغرتين.

ويشار إلى أن مسؤولي سناب شات كانوا قد قاموا خلال الفترة القليلة الماضية بعدة تحسينات أمنية في الخدمة بعد ازدياد التبليغات فيها.

يُذكر أن المهندس أحمد بطو، كان قد أطلق في العام الماضي تطبيقًا ذكيًا جديدًا باسم “سيف كيدز” Safe Kids، قال إن الهدف منه معالجة مسألة نسيان الأطفال في السيارة، وهو متوفر لنظام التشغيل أندرويد.

أبرز الهواتف القادمة في مؤتمر MWC 2017

تستعد عدة شركات من مصنعي الهواتف الذكية المشاركة في مؤتمر ومعرض الجوال العالمي 2017 MWC، المزمع انعقاده في برشلونة خلال الفترة ما بين السابع والعشرين من فبراير الجاري وحتى الثاني من مارس القادم.

وينتظر أن تكشف شركات مثل سوني وهواوي وإل جي وإتش تي سي عن أحدث هواتفها الذكية في المؤتمر، فيما قد تكون شركات مثل موتورولا ونوكيا من مفاجأت الحدث حيث أعلنت كل شركة منهما عن نيتها إقامة حدث لها في المدينة الإسبانية على هامش المؤتمر، أما شركة مثل سامسونج فيظل موقفها من إطلاق هاتف جديد خلال نسخة العام الحالي غير واضح، فيما قد تفوت شركات مثل شاومي ومايكروسوفت الحدث دون أجهزة جديدة.

سوني
وتعد سوني أحد أبرز الشركات المنتظر أن تكشف عن عدة هواتف ذكية خلال MWC 2017، فأشارت تقارير إلى أن الشركة اليابانية تعتزم الكشف عن خمسة هواتف دفعة واحدة خلال المؤتمر، من بينهما هاتفين على الأقل في فئة الهواتف عالية المواصفات، وهي الشركة التي ستقيم مؤتمر لها خلال أول أيام الحدث.

وزعمت تسريبات أن الهاتفين المنتظر أن تكشف عنهما سوني في فئة الهواتف عالية المواصفات، هما هاتفي إكسبريا إكس زد 2 وإكسبريا إكس 2، حيث أن الشركة طورت هاتفين الأول تحت الاسم الرمزي “يوشينو” والثاني تحت اسم “بلانك برايت”.

وأشارت التسريبات إلى مواصفات الهاتفين، حيث ينتظر أن يتوفر الهاتف المطور تحت اسم “يوشينو” بشاشة قياس 5.5 بوصة، بدقة عرض 4K، وبمعالج سنابدراجون 835، وبذاكرة وصول عشوائي سعة 4 جيجابايت أو 6 جيجابايت، ويرجح أنه الهاتف إكسبريا زد إكس 2، أما النسخة الأخرى فيرجح أنها هاتف إكسبريا إكس 2 حيث ستتوافر بشاشة بنفس القياس ولكن أقل في دقة العرض، 1440×2560 بكسل، وبذاكرة وصول عشوائي سعة 4 جيجابايت، وبمعالج إما سنابدراجون 835 أو سنابدراجون 653 الأقل في الأداء.

وحول مواصفات الهواتف الأخرى، فإن نفس التسريبات أشارت إلى إمكانية إطلاق هاتف بشاشة قياس 5.2 بوصة وبدقة عرضة FullHD، وبذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت، وبكاميرا أمامية 16 ميجابكسل، وخلفية 23 ميجابكسل، إضافة إلى إطلاق هاتف أخر بشاشة قياس 5 بوصات وبدقة عرضة HD وبذاكرة وصول عشوائي 3 جيجابايت وبكاميرا أمامية 8 ميجابكسل وخلفية 16 ميجابكسلأ.

إل جي
ومن بين الهواتف الأخرى المنتظرة خلال مؤتمر الجوالات العالمي، هاتف جي 6 من إل جي، والذي سيكون أحدث طراز من سلسلة الهواتف عالية المواصفات التي تنتجها الشركة الكورية الجنوبية، وهي الشركة التي ستعقد مؤتمرا صحفيا في السادس والعشرين من فبراير حيث ينتظر أن تكشف عن الهاتف الجديد بشكل رسمي.

وتشير التقارير إلى أن الهاتف إل جي جي 6 سيأتي بشاشة من نوع إل سي دي بدون حواف، وبقياس 5.7 بوصة، وتعمل بدقة QHD، وتتمتع بتقنية تقلل كثيرا من استهلاكها للطاقة، وأنه سيضم معالج من نوع سنابدراجون 821، وكاميرا ثنائية العدسة، ويدعم تقنية الشحن اللاسلكي السريع.

هواوي
ومن جانبها، تعتزم هواوي إزاحة الستار عن أحدث هواتفها عالية المواصفات في المؤتمر، لتكشف عن الطراز الجديد في سلسلة هواوي بي، وذلك بالكشف عن الهاتف هواوي بي 10، والمنتظر أن يأتي بشاشة قياس 5.5 بوصة، وهيكل معدني، وقارئ لبصمة الإصبع، وذاكرة وصول عشوائي سعة 6 جيجابايت، وذاكرة داخلية سعة 256 جيجابايت، ومعالج كيرين 960 ثماني النواة.

إتش تي سي
وعلى الرغم من كشف الشركة التايوانية عن هاتف عالي المواصفات الشهر الماضي، وهو هاتف إتش تي سي يو آلترا، فإن التقارير تشير إلى إمكانية إزاحتها للستار عن الهاتف إتش تي سي 11، بشاشة 5.5 بوصة بدقة QHD، والتي قد تأخذ تصميما بلا حواف، وذلك بجانب هيكل معدني، ومعالج سنابدراجون 835، وكاميرا خلفية بدقة 12 ميجابكسل، وببطارية لا تقل عن 3700 ميلي أمبير/ساعة، وذاكرة وصول عشوائي 8 جيجابايت، وذاكرة تخزين 265 جيجابايت.

موتورولا
وتنوي موتورولا، التي تعمل تحت مظلة لينوفو، أن تُجري حدثا خاص بها على هامش المؤتمر وذلك يوم السادس والعشرين من فبراير، حيث يتوقع أن تكشف عن هاتف جديد عالي المواصفات ضمن سلسلة موتو.

نوكيا
ومن جانبها، أرسلت شركة إتش إم دي، المالكة الجديدة لعلامة هواتف نوكيا، دعوات لحدث ستقيمه يوم السادس والعشرين من فبراير في برشلونة وذلك قبيل إنطلاق مؤتمر MWC، وهو الحدث الذي ينتظر أن يشهد إطلاق هاتف جديد، حيث تشير تسريبات إلى إمكانية إزاحة الستار عن نوكيا 8، لينافس في فئة الهواتف عالية المواصفات.

وخرجت التسريبات بمواصفات لنسختين من الهاتف نوكيا 8، الأولى مدعومة بمعالج سنابدراجون 835 مع ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت وذاكرة تخزين داخلية بسعة 64 جيابايت أو 128 جيجابايت، وكاميرا خلفية بدقة 24 ميجابكسل، وأمامية بدقة 12 ميجابكسل، أما النسخة الثانية فستضم معالج سنابدراجون 821، مع ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجابايت.

سامسونج
وعلى عكس أغلب الشركات المنافسة التي تستعد للكشف عن أبرز هواتفها عالية المواصفات خلال المؤتمر، فإن سامسونج قد لاتكشف عن أحدث هواتفها في سلسلة جالاكسي، والمزمع أن تطلق عليه اسم جالاكسي إس 8، خلال الحدث، وذلك حسب تصريحات دي جيه كوه، رئيس قطاع الهواتف في الشركة.

وستقيم سامسونج مؤتمرا صحفيا خلال السادس والعشرين من فبراير الجاري على هامش MWC 2017، إلى أن التقارير ترجح أنها ستكتفي بالكشف عن أحدث حواسبها اللوحية، جالاكسي تاب إس 3.

توالي بيانات استنكار وادي السيليكون على قرار ترامب بحظر الهجرة من دول إسلامية

لم تمر ساعات على توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب حظرًا على دخول مواطني سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة، حتى بدأ مدراء صناعة التقنية بنشر بيانات استنكار تنتقد القرار الجديد وتحذر من الآثار الواسعة والكبيرة المحتملة.

من آبل، وجوجل، وفيس بوك، إلى مايكروسوفت، وبوكس وغيرها من شركات وادي السيليكون، كانت الرسالة ذاتها إلى حد كبير، وهي أن الحد من الهجرة يضر بالموظفين والابتكار.

وعلّق الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الموظفين، والتي وعد فيها أيضًا بأن الشركة سوف تبذل ما في وسعها لمساعدة الموظفين المتضررين من هذا الأمر: “لولا الهجرة لما وُجِدت آبل، ناهيك عن الازدهار والابتكار بالطريقة التي نفعلها”. وأضاف أن القرار “ليس بالسياسة التي ندعمها”.

وكانت ردود بعض كبار الشخصيات التقنية أكثر حدة. إذ قال سام ألتمان، رئيس شركة Y Combinator، التي استثمرت في أكثر من 900 شركة ناشئة، بما في ذلك دروب بوكس، و Reddit، و Airbnb: “هذا خرق لعقد أميركا مع كل المهاجرين في البلاد”.

وانتقد آخرون الرئيس الأميركي الجديد بقسوة وبصراحة، إذ قال بيير أوميديار، مؤسس موقع المزادات الأكبر في العالم، “إي باي” eBay، والذي أسس أيضًا شركة إعلامية باسم “فيرست لوك” First Look: “لا يعدو قرار ترامب عن كونه تعصب”.

ويُعتقد أن كل هذه البيانات تمثل نقطة تحول في العلاقة بين ترامب وصناع التقنية. فمع بعض الاستثناءات، لطالما كان المدراء التنفيذيون في وادي السيليكون من الداعمين والممولين لحملة الرئيس السابق باراك أوباما والمرشحة هيلاري كلينتون، معلنين صراحةً تأييدهم للديمقراطيين نظرًا لمواقفهم المؤيدة لبعض المسائل، مثل حياد الإنترنت، والتعليم، وحقوق الشواذ.

وبعد الفوز المفاجئ لترامب، التقى 13 مسؤولًا تقنيًا معه في برجه الخاص بمدينة نيويورك، وناقشوا معه قضايا مثل الاستثمار والتجارة و “سياسة الهجرة”. وبدا حينئذ أن صناع التقنية على استعداد حذر للعمل معه.

وكان ترامب قد وقع يوم أول أمس الجمعة قرارًا تنفيذيًا يحظر دخول اللاجئين السوريين إلى الأراضي الأميركية، ويمنع إصدار تأشيرات دخول لمواطني ست دول إسلامية أخرى، وهو ما عدّه حقوقيون تمييزًا ضد المسلمين ومخالفًا للدستور الأميركي.

وبعد القرار، استدعت شركة جوجل موظفيها الذين تعتقد أن سوف يتضررون من القرار، بينما تعهدت شركات أخرى بتوفير المساعدة القانونية للموظفين الذين سيُمنعون من دخول الولايات المتحدة.

وأشار كثيرون إلى أن ستيف جوبز، المؤسس المشارك لشركة آبل، إنما هو ابن مهاجر سوري. وقالوا إن الشركات البارزة الأخرى قد أُسست كذلك من قبل مهاجرين من الجيل الأول والثاني.

وكتب الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، ساتيا نادالا: “كمهاجر ومدير تنفيذي، لقد شهدت وعاينت الأثر الإيجابي الذي تركته الهجرة على شركتنا، وعلى هذا البلد، وعلى العالم أجمع”.

بروتوكولات رقمية ورئاسية لنقل حسابات التواصل الاجتماعي للرئيس الأمريكي الجديد!

تويتر

شرع البيت الأبيض بتنفيذ خطته المسماة “خطة الانتقال الرقمي”، التي كشفت عنها كوري شولمان المساعدة الخاصة للرئيس والمسؤولة التقنية في تدوينة نشرتها مؤخرا، حيث توضح الخطة الكيفية التي يجري بها الانتقال الرئاسي في عصر وسائل التواصل الإجتماعي وما الذي حدث مع وصول الإدارة الجديدة للمكتب البيضاوي.

وقد بدأت الخطة بنقل حساب الرئاسية الأمريكية @POTUS على موقع التدوين المصغر تويتر من يد فريق الرئيس باراك أوباما إلى يد الرئيس دونالد ترامب الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم تغيير اسم الرئيس على الحساب بشكل رسمي إلى Donald J Trump.

وليس من الواضح بعد الكيفية التي سوف يتعامل بها الرئيس مع الحساب الرئاسي، وذلك نظراً للنشاط الكبير الذي كان ترامب يوليه لحسابه الشخصي على تويتر @realDonaldTrump، حيث نشر الرئيس عدة تغريدات من حسابه الشخصي بعد عملية تنصيبه، بينما نشر تغريدة واحد عبر الحساب الرئاسي.

تجدر الإشارة إلى أن الحساب الشخصي للرئيس دونالد ترامب يملك عدد متابعين يفوق حالياً الحساب الرئاسي، حيث يتواجد حالياً 20.7 مليون متابع ضمن الحساب الشخصي مقابل 7.22 مليون متابع للحساب الرئاسي، حيث قد يقوم الرئيس دونالد ترامب بالحفاظ على حسابه الشخصي على تويتر للحديث والنقاش العام، في حيث يستعمل الحساب الرئاسي لنقاشات سياسية محددة أو إعلانات هامة.

وقد جرت عملية إعادة تعيين لعدد متابعي الحساب الرئاسي وإزالة جميع التغريدات التي غردها الرئيس باراك أوباما مع عملية نقل الملكية بين الرئيس السابق والرئيس الحالي، وكان أعلى عدد متابعين حصل عليه الحساب الرئاسي في زمن باراك أوباما يبلغ 13.7 مليون متابع مقارنة بعدد 20.7 مليون متابع حالياً لحساب دونالد ترامب الشخصي.

ويمكن للمهتمين متابعة تغريدات باراك أوباما الحالية والسابقة التي نشرها على مدى السنوات الماضية عبر الحساب الجديد الذي يخص الرئيس الأمريكي الـ 44 للولايات المتحدة الأمريكية @POTUS44، وينطبق نفس الأمر على حسابات فيس بوك وMedium، حيث تتواجد التدوينات القديمة ضمن حساب فيس بوك Facebook.com/POTUS44 وحساب Medium.com/POTUS44.

كما يشمل هذا الأمر زوجة الرئيس ميشيل أوباما، والتي يمكن الوصول إلى تغريداتها السابقة عبر حسابها على تويتر @FLOTUS44، بينما يمكن الوصول إلى تغريدات نائب الرئيس جو بايدن وزوجته عبر حساب @VP44 و@DrBiden44.

وتم أرشفة حساب البيت الأبيض على موقع تويتر بحيث أصبح متوفراً عبر حساب ObamaWhiteHouse، كما تم نقل حساب البيت الأبيض على خدمة إنستاجرام الذي احتوى على الصور التي نشرها باراك أوباما إلى الحساب الجديد Instagram.com/ObamaWhiteHouse، وتم إعطاء الرئيس الجديد حسابات البيض الأبيض على إنستاجرام وفيس بوك وهي فارغة من المحتوى السابق.

وحصل نفس الأمر لجميع الصور ومقاطع الفيديو التي جرى مشاركتها ونشرها عبر حساب يوتيوب وفيمو Vimeo وماي سبيس Myspace وفليكر Flickr وغيرها من منصات التواصل الموجودة عبر شبكة الإنترنت، والتي يتواجد عليها حسابات للبيت الأبيض.

ويمكن اعتبار مثل هذه الحسابات عبارة عن محفوظات تاريخية حيث قد لا يجري تحديثها بعد الآن، ويشير حساب البيت الأبيض التابع لبراك أوباما على تويتر إلى أن هذه المواد تاريخية ومجمدة حيث لم يجري تحديث الموقع أو المواد وأن الروابط الخاصة بالمواقع الخارجية وبعض الصفحات الداخلية قد لا تعمل.

ويعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما أول رئيس للولايات المتحدة يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي، بحيث غرد الرئيس عبر حسابه على خدمة التدوين المصغرة تويتر، كما نشر التدوينات ضمن شبكة فيس بوك من ضمن المكتب البيضاوي، وأجاب على أسئلة المواطنين من خلال منصة يوتيوب، واستخدم فلاتر سناب شات.

وقد استخدم الرئيس ونائب الرئيس والسيدة الأولى والبيض الأبيض وسائل التواصل الإجتماعي والتكنولوجيا على مدى السنوات الماضية، وذلك من أجل التواصل مع الناس في جميع أنحاء البلاد والعالم والحديث حول أهم القضايا المعاصرة.

ويتم عبر عملية الانتقال الحفاظ على جميع المواد التي قام البيت الأبيض بنشرها ضمن إدارة السجلات والمحفوظات الوطنية، بما في ذلك التغريدات ولقطات سناب شات والفيديوهات والصور وكل ما تم إنتاجه على الإنترنت، بحيث لن تمحى تلك البيانات من على شبكة الإنترنت.

وتعمل إدارة السجلات والمحفوظات الوطنية على التأكد من ان جميع المواد ستظل موجودة ويمكن الوصول إليها كما نشرت في حالتها الأصلية كلما كان ذلك ممكناً، كما يعمل الفريق التقني لضمان إمكانية إعادة استخدام الاصول الرقمية للمواد الموجودة حالياً ضمن أغراض أخرى من قبل الإدارة الحالية للبيت الأبيض.