4 طرق يتبعها الرؤساء التنفيذيون لتعزيز التواصل مع المتابعين

4 طرق يتبعها أبرز الرؤساء التنفيذيون لتعزيز التواصل مع المتابعين

لا يقتصر استخدام منصات التواصل الاجتماعي بشكل كبير على الفنانين، والشخصيات العامة، والمؤثرين فقط، بل يمتد ليشمل أيضًا رواد الأعمال،

أبرز 10 رؤساء تنفيذيين بحسب نشاطهم على منصات التواصل الاجتماعي

أبرز 10 رؤساء تنفيذيين بحسب نشاطهم على منصات التواصل الاجتماعي

قامت مؤسسة Brunswick بنشر دراسة حول أكثر الرؤساء التنفيذيين نشاطًا على منصات التواصل الاجتماعي، وذلك منذ أيام قليلة، وقد أبرزت

لينكدإن ترصد تغيرًا عالميًا في العلاقة بين صاحب العمل والموظف

لينكدإن ترصد تغيرًا عالميًا في العلاقة بين صاحب العمل والموظف

المهارات الشخصية وشفافية الرواتب والمرونة هي الأهم حسب التقرير السنوي لاتجاهات المواهب أصدرت لينكدإن، أكبر شبكة مهنية للمحترفين في العالم،

جوجل تنافس لينكدإن في المملكة المتحدة وكندا

جوجل تنافس لينكدإن في المملكة المتحدة وكندا

أطلقت شركة جوجل منصة التوظيف الخاص بها Google Hire في المملكة المتحدة وكندا، بعد عامين من كشفها النقاب عن هذه

لينكدإن تطلق خدمة جديدة لبث الفيديو المباشر باسم “لينكدإن لايف”

أعلنت لينكدإن، أكبر شبكة للتواصل بين المهنيين في العالم، يوم الاثنين أنها تعتزم إطلاق خدمة جديدة لبث الفيديو، وذلك بغية

5 أسباب تؤثر في ملفك الشخصي على لينكدإن

5 أسباب تؤثر في ملفك الشخصي على لينكدإن

تعد شبكة لينكدإن LinkedIn الشبكة المهنية لإيجاد الوظائف والتواصل الرقمي وتبادل الآراء، وعلى عكس شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى حيث يشارك معظم المستخدمين آرائهم حول أحدث صورهم، فإن لينكدإن تهدف إلى تعزيز المساعي المهنية للعمل التجاري وخلق مساحة للعلامة التجارية الشخصية.

ويمكنك التفكير في لينكدإن بأنها سيرتك الذاتية على الإنترنت أو أنها نظرة احترافية على مسيرتك المهنية، ولهذا السبب، فإن معظم مستخدمي هذه الشبكة الإجتماعية يكرسون الوقت والجهد للحفاظ على تحديث ملفاتهم الشخصية، ولسوء الحظ، يتم توجيه بعض من هذا الوقت والجهد بطريقة خاطئة.

وفيما يلي نستعرض 5 تؤثر في ملفك الشخصي على لينكدإن وتجعله سيء.

صورة الملف الشخصي

تؤثر الصورة المستخدمة ضمن ملفك الشخصي على لينكدإن بشكل كبير في إعطاء فكرة مسبقة عن صاحب الحساب، بحيث يجب أن تكون صورة الملف الشخصي احترافية، ويجب أن تركز الصورة على وجهك وقابلة للتخصيص وتعرض ملامحك بشكل جيد ومتناسق مع الإضاءة المحيطة، ويجب أن ترتدي ملابس مهنية، وعند اختيار صورة ملف شخصي، فإنه لا يوجد شيء أفضل من عرض نفسك ومن أنت، إذ لا يجب أن تكون صورة ملفك الشخصي بعيدة عن شخصيتك، ولا ينبغي أن تبدو متكلفة أو أنها لا تعبر عنك.

صورة الغلاف

غالبًا ما يتم إهمال صورة الغلاف، ويعد من غير النادر العثور على ملف شخصي في لينكدإن يعرض نفس اللون الأزرق الافتراضي، وعند البحث عن وظيفة، فإن صورة الغلاف المفقودة تشكل فرصة ضائعة لإظهار من أنت ولماذا يجب أن يتم تعيينك، ويجب أن تعرض صورة الغلاف شغفك، دون أن تكون شديدة الخصوصية. ويجب أن تكون احترافية، ويعد مفتاح الحصول على صورة غلاف جيدة هو العثور على صورة احترافية لشيء تحبه ويكون ذا صلة بحياتك المهنية.

العنوان الرئيسي

إن محاولة إثارة الإعجاب بالعنوان الرئيسي غالبًا ما تخطئ الهدف، وبدلًا من الإعجاب، فإن الأمور تتحول إلى شكل آخر، وينبغي أن يكون العنوان قصير وبسيط وملفت للنظر، ولن تظهر الجملة على معاينة ملفك الشخصي، وعادة ما يكون العنوان مناسبًا في حال كان مكونًا من ثلاث إلى ست كلمات فقط، وينبغي اختيار الكلمات بعناية.

المشاركات

تساهم كل المشاركات التي تعجبك أو تعلق عليها أو تشاركها في السيرة الذاتية عبر الإنترنت التي تمثل ملفك الشخصي على لينكدإن، ولا مانع من التعبير عن الآراء السياسية من حين لآخر، وفي حال اخترت الشاركة في نقاش سياسي فعليك أن تفعل ذلك بطريقة دبلوماسية مدروسة خالية من تبادل الاتهامات.

وعند استخدام لينكدإن للبحث عن وظيفة أو لإجراء اتصالات، فإن بإمكانك تنظيم المشاركات التي تعرض شغفك أو خبرتك، وإذا كنت تبحث عن وظيفة في مجال التسويق، فيجب أن تناقش مشاركاتك الأخبار التسويقية ذات الصلة وأحدثها، وعند التعليق على مقالة فإن عليك التفكير بشكل كبير إن كان تعليقك مدروس أو ذو صلة أو هل يعرض خبرتك، وتذكر أن لينكدإن هي سيرتك الذاتية على الإنترنت وتريدها أن تعكس أفضل صورة لك.

التفاصيل

عند إنشاء سيرة ذاتية للمقابلة، فإن معظم الناس يراجعونها عدة مرات لمعرفة إن كانت تتناسب على صفحة واحدة وهل المحاذاة صحيحة، ويجب أن تهتم بشكل مشابه بملفك الشخصي على لينكدإن، وفي حال كان لديك توصيف وتفصيل لوظيفة سابقة، فيجب أن يكون لديك توصيف وتفصيل لجميع الوظائف السابقة، ويجب أن تكون التواريخ والخبرات السابقة و الشهادات صحيحة، ويجب تخصيص عنوان URL ملفك الشخصي وعدم تركه بشكل عشوائي، وينبغي وضع العلامة التجارية للشركة في حال كان جميع زملائك في العمل يضعون هذه العلامة التجارية، ويجب أن تكون أهم تفاصيل الملف الشخصي هي الأولى في القائمة.

إجعله أفضل

ملفك الشخصي على لينكدإن هو تسويقك الشخصي للعالم المحترف، وبالنسبة لمعظم الناس، فإن التسويق الذاتي الوحيد الذي يقومون به يتم عبر هذا الملف الشخصي، لذلك، ينبغي بناء ملفك الشخصي في لينكدإن بشكل يطابق من تريد أن تكون والوظيفة التي تريدها وجهات الاتصال التي ترغب بالتواصل معها.

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

من المفاهيم الخاطئة الشائعة أن البحث عن وظيفة بسيط للغاية حيث يُعتقد أن كل المطلوب هو تصفح مواقع التوظيف واختيار الوظيفة المناسبة لتقديم السيرة الذاتية فقط، ولكن العملية تتضمن عدة خطوات بالإضافة إلى استراتيجيات خاصة لزيادة فرص نجاحك، وهو ما يستلزم القيام ببحث دؤوب حول الوظائف، وصياغة سيرة ذاتية جيدة وخطاب تعريفي Cover Letter قوي.

ففي ظل التنافس الشديد بين المواهب والكفاءات الموجودة في سوق العمل حاليًا، يتعين عليك السعي جاهدًا للتطوّر والتميّز عن غيرك من المهنيين وتجنب ارتكاب الأخطاء التي يرتكبها معظم الباحثين عن عمل، حتى تتمكن من الحصول على الوظيفة التي تحلم بها.

لذلك سنستعرض اليوم 7 أخطاء شائعة يقع فيها الكثير من الباحثين عن وظيفة جديدة وكيفية تجنبها:

1- تضمين معلومات غير ضرورية في السيرة الذاتية

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

يعتقد الكثيرون أن السيرة الذاتية المكونة من صفحتين ستثير إعجاب مسؤولي الموارد البشرية ومديري التوظيف، و لكن هذا ليس صحيح حيث يقدّر مسؤولي التوظيف السيرة الذاتية التي توفر جميع المعلومات المهمة فقط: وهي مهاراتك ونقاط قوتك أو سماتك وخبراتك في العمل وخلفيتك الجامعية.

يجب عدم تضمين أي معلومات غير ضرورية عند كتابة سيرتك الذاتية مثل بيانات المدرسة الثانوية الخصائص البدنية، وأي تفاصيل شخصية أخرى غير معلومات الاتصال، ويجب أيضًا استبعاد أي خبرة عمل لا تتعلق بالوظيفة التي تتقدم بطلب للحصول عليها.

2- عدم تخصيص السيرة الذاتية وفقاً للوظيفة المطلوبة

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

من الشائع لدى الكثير من الباحثين عن فرص عمل استخدام نفس السيرة الذاتية عند التقدم إلى مناصب مختلفة في مجالات عمل مختلفة، وهذا خطأ كبير يقع فيه الكثير حيث يجب عليك انشاء سيرة ذاتية لكل وظيفة بحيث تتناسب مع احتياجات الوظيفة، وتقوم بعرض المهارات والمؤهلات والخبرات بالشكل الذي يتناسب مع الوظيفة المطلوبة.

ولا تكتفي بإنشاء سيرة ذاتية فحسب، بل احرص أيضاً على تعزيز وجودك المهني على شبكة الإنترنت من خلال إنشاء حساب خاص بك على موقع لينكدإن، والمشاركة في الحوارات المهنية المختلفة على المنصة لتعزيز صورتك أمام أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف.

3- عدم الاهتمام بإرفاق خطاب تعريفي Cover Letter

خلافاً للاعتقاد الشائع فإن الخطابات التعريفية cover letters مازالت هامة – وهى عبارة عن رسالة مختصرة يتم إرفاقها مع ملف السيرة الذاتية لتعطي نبذة مختصرة عنك وعن مهاراتك لصاحب العمل- صحيح أن العديد من شركات التوظيف يمكنهم تجاوزها، ومع ذلك أكد استطلاع أجراه موقع Jobvite أن ما لا يقل عن 26 % من شركات التوظيف مازالت تهتم جدًا بالخطابات التعريفية.

والأهم من ذلك أن مديري التوظيف الذين غالباً ما يكون لهم الكلمة الأخيرة في عملية التوظيف هم أكثر عرضة لقراءة الخطابات التعريفية، وهذا ينطبق بشكل خاص على أولئك الذين ينظرون إلى عدد قليل من المتقدمين، لذلك من الضروري أن تقوم بإنشاء خطاب تعريفي فريد خاص بك.

4- عدم معرفة ما يكفي عن الشركة والوظيفة المتقدم لها

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

تعتبر أكبر مشكلة يمكن أن تواجهك خلال مراحل الوصول لوظيفة جديدة هي الذهاب إلى مقابلة التوظيف وأنت غير مستعد، ومن الضروري للغاية إجراء بحث حول الشركة بالإضافة إلى المنصب الذي تتقدم بطلب للحصول عليه، لأنه غالبًا ما يبحث لمسؤولي التوظيف وأصحاب العمل عن المرشحين الذين يظهرون حماسًا للعمل لديهم والذين قاموا بإجراء بحث حول الشركة ومجال عملها، ولحسن حظ الباحثين عن عمل فإن محرك بحث جوجل قد جعل هذه المهمة الآن أسهل بكثير.

وقد قدمت جوجل مؤخرًا بعض الميزات الجديدة لتسهيل الأمر على الباحثين عن عمل للعثور على الكثير من المعلومات حول الوظائف والشركات مباشرة من خلال البحث.

5- نسيان تفعيل إعدادات الخصوصية على حسابات التواصل الاجتماعي الخاص بك

7 أخطاء شائعة خلال البحث عن وظيفة جديدة وكيف يمكنك تجنبها

هل جربت أن تقوم بالبحث عن نفسك على محرك بحث جوجل، هذه خطوة قد يقوم بها مسؤولي الموارد البشرية ومديري التوظيف بعد إجراء المقابلة معك، على الرغم من أن هذا قد لا ينطبق على جميع الشركات، إلا أنك بحاجة إلى ترك انطباع جيد لدى جهات التوظيف التي من الممكن أن تقوم بمعرفة بعض أرائك وتوجهاتك خاصةً من حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بك، لذلك قم بتغيير إعدادات الخصوصية على حساباتك تحسبًا لأي شيء غير متوقع.

6- مناقشة توقعات الراتب في وقت مبكر جدًا

لا بأس من الوضع في الاعتبار الحصول على راتب مثالي، ولكن ما يعتبر غير مناسبًا هو مناقشته مع المحاور الخاص بك حتى قبل أن يقوم بسؤالك عنه، لأنه من المهم أن تبدي اهتمامًا حقيقيًا بالمهمة والفرص التي يمكن أن توفرها لك الشركة وأن لا يكون الاهتمام الأول بالراتب، انتظر مسؤول الموارد البشرية أو مدير التوظيف ليسألك عن راتبك المتوقع، عندها فقط يمكنك مناقشة ما تريد فيما يخص الأمور المالية.

7- عدم متابعة طلبات التوظيف

يشير الكثير من مسؤولي التوظيف وأصحاب العمل بأن المتابعة أمر مهم في عملية البحث عن عمل، لذلك احرص على متابعة طلب التوظيف بعد إجراء مقابلة العمل من خلال التواصل مع مدراء التوظيف لمعرفة ملاحظاتهم وقرارهم النهائي، ولكن احرص على التواصل معهم في الوقت المناسب فإذا مر أسبوع أو اثنين دون أي تحديثات بعد إجراء مقابلة العمل، فاحرص على إرسال رسالة متابعة لهم، فالمتابعة تجعلك مرشحًا لا يُنسى.