5 طرق لمساعدة أطفالك في الحصول على نوم صحي

5 طرق لمساعدة أطفالك في الحصول على نوم صحي

لا يحصل الأطفال على كفايتهم من النوم هذه الأيام، وتعد الواجبات المنزلية وجدول الأعمال مع الأنشطة اللامنهجية وروتين ووقت النوم غير النظامي من بين العديد من الأسباب وراء الحرمان من النوم بالنسبة للشباب، كما أصبح الاستخدام الموسع للتكنولوجيا في السنوات الأخيرة عائقًا خطيرًا لعادات النوم الصحية.

ويتسبب الافتقار المزمن إلى النوم بتأثير سلبي مؤكد على المزاج والأداء في المدرسة والنمو البدني والصحة العقلية للطفل، إذ إن الأطفال المتعبون يكونون عرضة للانين وهم أقل تركيزًا في الصف، ومن المرجح أن يصبحوا زائدي الوزن، وأكثر عرضة للانخراط في سلوك محفوف بالمخاطر، وحتى لتطور الميول الانتحارية.

ويشكل الافتقار إلى النوم الصحي ليلًا مشكلة، وهناك طريقة واحدة مؤكدة للتخلص من النوم هي التحديق في الشاشة قبل وقت قصير من وقت النوم، كما أن الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات يمنع إنتاج الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يساعد على النوم بشكل طبيعي.

ووفقًا لما ذكرته مجلة طب الأطفال، فإن أكثر من 75 في المئة من الأطفال الأمريكيين يمتلكون الآن نوعًا من التكنولوجيا القائمة على الشاشة في غرفة نومهم، سواء كان جهازًا تلفزيونًا أو جهازًا لوحيًا أو جهاز كمبيوتر أو نظام ألعاب أو هاتفًا أو مجموعة من الأجهزة المتعددة.

وتتوافق نسبة 37 في المئة من الأطفال مع حدود الخبراء الموصى بها فيما يتعلق بوقت الشاشة اليومي، ووفقًا لمجلة طب الأطفال، فإن هذا الاستخدام المتزايد وغير السليم للتكنولوجيا يشكل أحد الأسباب الرئيسية لمعاناة حوالي 50 في المئة من الشباب الأمريكي من الحرمان المزمن إلى النوم.

ويعد النوم الكافي بمثابة أمر ضروري لكل جانب من جوانب الحياة، من النجاح في المدرسة والرياضة، إلى الاستمتاع بالوقت مع الأصدقاء والعائلة، والحصول على صحة جيدة وتنمية جسدية، ويمكنك اتباع هذه النصائح للمساعدة في تأسيس روتين يسمح بتوازن صحي بين التكنولوجيا والراحة.

1. تحديد وقت لإيقاف التكنولوجيا

يجب أن ينتهي وقت استخدام شاشة قبل ساعة واحدة على الأقل من موعد النوم لأسباب فيزيولوجية مثل إنتاج الميلاتونين، كما يسمح هذا الأمر بروتين مسائي أكثر سلاسة، وعندما يكون هناك وقت ثابت لإيقاف التكنولوجيا، فإن الأطفال لن ينخرطوا في معركة استنزاف لكسب المزيد من الوقت، ويمكنك استخدام التكنولوجيا لتطبيق هذا الأمر من خلال استخدام أجهزة إدارة الأجهزة والشبكة اللاسلكية مثل جهاز Gryphon Wi-Fi Parental Control Router لمنع الوصول إلى الإنترنت عبر أجهزة معينة أو إيقاف الشبكة اللاسلكية المنزلية مؤقتًا وتتبع استخدام الجهاز والتحكم في استخدام الأطفال للتكنولوجيا ومراقبتها.

2. إزالة التكنولوجيا من غرف النوم

إذا كنت لا تستطيع الاعتماد على أطفالك لإيقاف هواتفهم وإغلاق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وإيقاف تشغيل التلفزيون، فقم ببساطة بإزالة التكنولوجيا من غرفة النوم، ومن المفهوم أن الأطفال قد يواجهون مشاكل في القواعد في ظل أنهم يعملون على تطوير قدراتهم التنظيمية الذاتية، لذلك لا ينبغي معاقبتهم، بل يجب إبقاء الإغراءات التكنولوجية بعيدة عن متناول اليد.

3. تأكد من الأولويات

إن استخدام التكنولوجيا ضمن حدود معقولة بالنسبة للأطفال ليس مشكلة، ويمكن أن يكون للتكنولوجيا العديد من الإيجابيات، مثل مساعدتهم على الاسترخاء أثناء اللعب والتعلم من المشاهدة أو القراءة التعليمية وتأسيس وتعزيز العلاقات الشخصية من خلال الدردشة واللقطات والعديد من المنصات الاجتماعية، ولكن قبل اللعب أو مشاهدة يوتيوب يجب أن تأتي العائلة أولًا، كما يجب الاهتمام بالفروض الدراسية المنزلية والأعمال المنزلية مثل تنظيف الغرفة وما إلى ذلك، ويجب التعامل مع وقت الاستخدام على أنه امتياز، وليس شيء مكتسب.

4. تحديد روتين ثابت لوقت النوم

جميع البشر يسيرون على الروتين، ويعتبر الروتين بالنسبة للشباب أمر حتمي وأساسي، لذلك ينبغي تحديد روتين ما قبل النوم والتمسك بهذا الروتين بشكل ثابت، ويمكن شرح كل هدف من أهداف هذا الروتين بشكل واضح للأطفال والمراهقين.

5. اجعل أطفالك جزء من العملية

عندما تقوم بتعليم الأطفال لماذا النوم مهم للغاية، والنتيجة السلبية للحرمان من النوم، ومدة النوم التي يحتاجونها فعلًا، فسوف يكونون أقل عرضة للتململ من وقت استخدام الشاشة المحدود وعادات النوم الثابتة، وينبغي الاستعانة بالأطفال عند تحديد إجراءات وقت النوم، وبالرغم من أنك المسؤول، فإن احترام طفلك كشخص يخلق أفضل سيناريو ممكن لأفضل نوم ممكن.

تسليط الضوء على أفضل 10 تقنيات بارزة لعام 2009

تسليط الضوء على أفضل 10 تقنيات بارزة لعام 2009

شهد العام هوسًا جنونيًا بالتطبيقات المحمولة، حيث أدرك مستخدمو الهواتف المحمولة أن الهاتف ليس مهمًا مثل التطبيقات التي تعمل عليه،

نعال وطاولات ووسائد أرضية تصطف ذاتيًا في فنادق اليابان بفضل تكنولوجيا نيسان للقيادة الذاتية

نيسان تمكن النعالات من الركن الآلي

يجمع فندق “بروبايلوت بارك ريوكان” في اليابان بين الطابع التقليدي في الضيافة اليابانية وأحدث تكنولوجيا لـ ” نيسان ” للقيادة الذاتية للسيارات من خلال توفير وسائل تضم تقنية متقدمة لراحة نزلائه، وهي: نعال وطاولات ووسائد أرضية تصطف ذاتياً.

وتتسم هذه الوسائل بأنها مزوّدة بتكنولوجيا “بروبايلوت بارك” من شركة “نيسان” والتي تُستخدم لصفّ السيارات ذاتياً لتتيح لهذه الوسائل العودة إلى أماكنها بمجرد الانتهاء من استخدامها بكبسة زرّ.

ويتسم الفندق للوهلة الأولى بطابع تقليدي شأنه شأن أي فندق من الطراز نفسه، أو ما يطلق عليه باللغة اليابانية “ريوكان”. وتصطف النعال تلقائياً عند مدخل الفندق بشكل منتظم، بالطريقة المتبعة في فنادق اليابان، مستعدة ليستبدلها نزلاء الفندق بأحذيتهم بمجرد دخول ردهة الاستقبال. وبالإضافة إلى ذلك، تضم غرف وقاعات الفندق، المعروفة باسم “تاتامي” في التقاليد اليابانية، طاولات ووسائد أرضية تتحرك ذاتياً لمجرد اقتراب الشخص للجلوس.

وتجدر الإشارة إلى أن تكنولوجيا “بروبايلوت بارك” كان قد تم استخدامها لأول مرة في السيارة “نيسان ليف” الجديدة كلياً في أكتوبر 2017، حيث تقوم فكرتها على استشعار الأجسام المحيطة بالسيارة، ومن ثَمّ مساعدة السائق على الاصطفاف في المكان الصحيح. ويتم استخدام هذه التقنية نفسها بين ضيوف ونزلاء فندق “بروبايلوت بارك ريوكان”، ليحقق بذلك العنصر الترفيهي ويخفف أعباء العمل عن طاقم الضيافة بالفندق.

البوابة العربية للأخبار التقنية تتصدر بصفتها المصدر الأول للأخبار وتكشف عن ملامح المرحلة المقبلة

أكد المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية، أحمد عبدالقادر، أن الموقع بات يتصدر مشهد الإعلام المتخصص بصفته المصدر الأول

استفتاء لاستئناف بث نشرة الأخبار المسموعة

تتلقى البوابة العربية للأخبار التقنية رسائل عدة تطالبها باستئناف بث نشرة الأخبار اليومية المسموعة التي تم إيقافها في يناير من