هكذا تعرفت على إيفا!

Eva

“مرحبًا .. أنا إيفا .. مساعدتك الإفتراضية” .. عبارة وقعت على أسماعنا أثناء جلسة ودية في أحد المطاعم بمدينة دبي، كان مصدرها هاتف محمول