أحدث المستجدات التقنية

فولكس فاجن

فولكس فاجن VW، وهي شركة ألمانية متعددة الجنسيات لتصنيع السيارات مقرها في فولفسبورغ بساكسونيا السفلى في ألمانيا وتملكها شركة بورش إس إي Porsche SE، وهي جزء من الشركة النمساوية الألمانية عائلة بورش وبييتش.

وتأسست الشركة في 28 مايو عام 1937 من قبل الجبهة الوطنية الاشتراكية الألمانية العمالية (جبهة العمل الألمانية).

وتقوم بتصميم وتصنيع وتوزيع مركبات الركاب والمركبات التجارية والدراجات النارية والمحركات والآلات التوربينية، وتقدم الخدمات ذات الصلة، بما في ذلك التمويل والتأجير وإدارة الأسطول.

وفي عام 2016، كانت أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث المبيعات، وتجاوزت تويوتا وحافظت على هذا اللقب في 2017 و 2018 و 2019، حيث باعت 10.9 ملايين سيارة.

وحافظت على أكبر حصة سوقية في أوروبا لأكثر من عقدين. واحتلت المرتبة السابعة في قائمة Fortune Global 500 لعام 2018 لأكبر الشركات في العالم.

تبيع مجموعة فولكس فاجن سيارات ركاب تحت اسم أودي وبنتلي وبوجاتي ولامبورغيني وبورش وسيات وشكودا و RUF والمركبات التجارية الخفيفة والدراجات النارية تحت ماركة دوكاتي والمركبات التجارية الثقيلة عبر ماركات تابعة لشركة Traton: MAN و Scania و Volkswagen Caminhões e nibus و Navistar.

وتنقسم الشركة إلى قسمين رئيسيين – قسم السيارات وقسم الخدمات المالية.

واعتبارًا من عام 2008 كان لديها نحو 342 شركة فرعية. وتمتلك فولكس فاجن أيضًا مشروعين مشتركين رئيسيين في الصين (FAW-Volkswagen و SAIC Volkswagen).

وتعمل الشركة في نحو 150 دولة وتدير 100 منشأة إنتاج في 27 دولة.

وتأسست فولكس فاجن في عام 1937 لتصنيع السيارة التي أصبحت تعرف باسم بيتل Beetle.

ونما إنتاج الشركة بسرعة في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وفي عام 1965، استحوذت على شركة Auto Union، التي أنتجت لاحقًا أول موديلات أودي بعد الحرب.

وأطلقت فولكس فاجن جيلًا جديدًا من سيارات الدفع الأمامي في السبعينيات، بما في ذلك سيارات باسات وبولو وجولف.

واستحوذت الشركة على حصة مسيطرة في سيات في عام 1986، مما جعلها أول علامة تجارية غير ألمانية للشركة.

واستحوذت أولاً على شكودا في عام 1994، ومن ثم على بنتلي ولامبورغيني وبوجاتي في عام 1998 ومن ثم دوكاتي ومان وبورشه في عام 2012، و Traton في عام 2013.

ونمت عمليات الشركة في الصين بسرعة في العقد الماضي حيث أصبحت البلاد أكبر سوق لها.

ومنذ شهر يناير 2021، تمتلك ولاية ساكسونيا السفلى 20 في المئة من أسهم فولكس فاجن.

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد