أحدث المستجدات التقنية

رينو

رينو Renault، وهي شركة فرنسية لتصنيع السيارات تأسست عام 1899. وتنتج الشركة مجموعة من السيارات والشاحنات الصغيرة، وقد قامت في الماضي بتصنيع الشاحنات والجرارات والدبابات والحافلات ومحركات الطائرات والطائرات ومركبات النقل الآلي.

ووفقًا للمنظمة العالمية des Constructeurs d’Automobiles، كانت الشركة في عام 2016 تاسع أكبر صانع سيارات في العالم من حيث حجم الإنتاج.

وبحلول عام 2017، أصبح تحالف رينو ونيسان وميتسوبيشي أكبر بائع للمركبات الخفيفة في العالم.

ويقع مقرها الرئيسي بالقرب من باريس، وتتكون المجموعة من علامة رينو التي تحمل الاسم نفسه والشركات التابعة لها، وهي Alpine و Renault Sport و Automobile Dacia من رومانيا و Renault Samsung Motors من كوريا الجنوبية و AvtoVAZ من روسيا.

وتمتلك الشركة حصة 43.4 في المئة مع العديد من الأصوات في نيسان اليابانية، وحصة 1.55 في المئة في شركة دايملر الألمانية (منذ عام 2012، تصنع الشركة محركات لسيارات مرسيدس A-Class و B-Class المملوكة لشركة دايملر).

وتمتلك الشركة أيضًا شركات تابعة RCI Banque (تمويل السيارات) ومجموعة Renault Retail Group (توزيع السيارات) و Motrio (قطع غيار السيارات).

ولديها العديد من المشاريع المشتركة، بما في ذلك Oyak-Renault (تركيا) و Renault Pars (إيران). وتمتلك الدولة الفرنسية 15 في المئة من أسهم الشركة.

وكانت Renault Trucks، المعروفة سابقًا باسم Renault Véhicules Industriels، جزء من فولفو منذ عام 2001.

وأصبحت Renault Agriculture مملوكة بنسبة 100 في المئة لشركة تصنيع المعدات الزراعية الألمانية CLAAS في عام 2008.

واستثمر رينو ونيسان معًا 4 مليارات يورو (5.16 مليارات دولار أمريكي) في ثماني سيارات كهربائية على مدار ثلاث إلى أربع سنوات بدءًا من عام 2011.

ومنذ إطلاق برنامج رينو للكهرباء، باعت المجموعة أكثر من 273000 سيارة كهربائية في جميع أنحاء العالم حتى ديسمبر 2019.

وتشتهر رينو بدورها في رياضة السيارات، ولا سيما الرالي، والفورمولا 1 والفورمولا E.

ويعد عملها المبكر على نمذجة المنحنيات الرياضية لهيكل السيارات مهمًا في تاريخ رسومات الحاسب.

وتأسست الشركة في 25 فبراير 1899 تحت اسم Société Renault Frères بواسطة لويس رينو وإخوته مارسيل وفرناند.

وكان لويس مهندسًا شابًا ذكيًا وطموحًا قام بتصميم وبناء عدة نماذج أولية قبل أن يتعاون مع إخوانه، الذين صقلوا مهاراتهم في العمل في شركة نسيج والدهم. وبينما كان لويس يتولى التصميم والإنتاج، كان مارسيل وفرناند يديران العمل.

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد