تصفح الوسم

دايسون

دايسون Dyson، وهي شركة بريطانية للتكنولوجيا أسسها جيمس دايسون في المملكة المتحدة في عام 1991، وهي تصمم وتصنع الأجهزة المنزلية مثل المكانس الكهربائية وأجهزة تنقية الهواء ومجففات الأيدي والمراوح الخالية من الشفرات والسخانات ومجففات الشعر والأضواء.

واعتبارًا من فبراير 2018، كان لديها أكثر من 12000 موظف حول العالم. وفي يناير 2019، أعلنت أنها تنقل مقرها الرئيسي إلى سنغافورة لتكثيف تصنيع EV، مشيرًا إلى أن التجارة الآسيوية تكون محور تركيزهم الرئيسي.

وجاء ذلك بسبب عدم رضى الشركة عن القيود البيروقراطية للاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، ومع ذلك، تم الإعلان عن إنهاء برنامج EV في 10 أكتوبر 2019.

وفي عام 1974، اشترى جيمس دايسون مكنسة كهربائية هوفر جونيور، التي فقدت قدرتها على الشفط بعد فترة من الاستخدام.

وبسبب الإحباط، أفرغ دايسون الكيس الورقي الذي يستخدم لمرة واحدة في محاولة لاستعادة الشفط ولكن هذا لم يكن له أي تأثير.

وعند فتح الكيس لفحصه، لاحظ وجود طبقة من الغبار بالداخل تسد شبكة المواد الدقيقة.

وفي وقت لاحق، كان المؤسس يعمل على جهاز في شركة كان قد أسسها (ولكنها لم تعد مملوكة بالكامل) حيث تم استخدام نظام تفريغ كبير لاحتواء طلاء الايبوكسي المرتبط بالانصهار والذي تم رشه على أذرع عربة اليد كطلاء مسحوق.

ووجد أن النظام غير فعال. وأجهزة الفصل بالطرد المركزي هي طريقة نموذجية لجمع الأوساخ والغبار والحطام في البيئات الصناعية، ولكن مثل هذه الأساليب لم يتم تطبيقها عادةً على نطاق أصغر بسبب التكلفة العالية.

وقام ببناء نموذج بطول 30 قدمًا. وأثناء بناء هذا في المنزل، أدرك أن الوظيفة المهمة هي استخراج الغبار دون انسداد.

وطور دايسون 5127 تصميمًا أوليًا للنماذج بين 1979 و 1984. وأول نموذج أولي للمكنسة الكهربائية لم تحقق سوى القليل من النجاح، حيث كان يكافح للعثور على ترخيص لجهازه في المملكة المتحدة وأمريكا.

ولم ترغب شركات التصنيع مثل Hoover في ترخيص التصميم، ربما لأن سوق الأكياس المفرغة من الهواء كانت تساوي 500 مليون دولار، وبالتالي كانت Dyson تشكل تهديدًا لأرباحها.

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد