أسوأ 5 أخطاء أمنية تعرضت لها كبرى شركات التكنولوجيا خلال عام 2018

أسوأ 5 أخطاء أمنية تعرضت لها كبرى شركات التكنولوجيا خلال عام 2018

شهد عام 2018 بدء الحكومات والشركات والمؤسسات في تنفيذ اللائحة العامة لحماية البيانات GDPR ليس في دول الاتحاد الأوربي فقط

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

غالبا ما يظهر منتج تقني متميز كل فترة ليخطف الأضواء ويغير حياة البشر ويتبع ذلك اختفاء منتجات تقنية أخرى كانت تعتبر هامة قبل ظهوره، ويتوقع الخبراء أنه في السنوات القادمة ستختفي منتجات تقنية مثل فلاشات USB و الكاميرات الرقمية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة وغير ذلك من المنتجات التقنية الأخرى، لتحل محلها منتجات أكثر تطورًا وذكاءًا.

في هذا المقال سنستعرض منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها من عالمنا قريبًا بسبب ظهور منتجات تقنية جديدة لتحل محلها:

1- الفلاش ميموري USB Flash Drives

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

نظرًا للتطورات المتلاحقة لخدمات التخزين السحابي Cloud Storage فإن ذلك سيؤدي إلى تناقص استخدام الفلاش ميموري التي تعتمد على منافذ USB لنقل البيانات من جهاز الكمبيوتر وتخزينها، والتي حلت بدورها بدلا من وسائط التخزين التقليدية القديمة مثل الأقراص المرنة Floppy Disks  والأقراص المدمجة CD في بدايات القرن الحالي.

سيأتي الدور قريبا على الفلاش ميموري لتختفي بعد انتشار خدمات التخزين السحابي بشكل كبير وتوفيرها لسعات تخزين كبيرة مجانًا أو بأسعار معقولة في متناول معظم المستخدمين.

2- الكاميرات الرقمية Digital Cameras

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

كما حدث منذ 20 عامًا حينما حلت الكاميرات الرقمية بدلًا من الكاميرات التقليدية وأصبحت الخيار الأول لالتقاط الصور وتسجيل مقاطع الفيديو عالية الدقة، فإن دورها قد حان لتختفي قريبًا وتحل محلها الهواتف الذكية حيث تتطور الكاميرات المدمجة بها بشكل مذهل.

3- الكمبيوتر المحمول Laptop

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

بدأت الحواسيب اللوحية (التابلت Tablet) تحل بشكل سريع محل أجهزة اللابتوب حيث أصبحت أجهزة التابلت تتمتع بمواصفات قوية تمكنها من تلبية احتياجات المستخدمين بكفاءة وسرعة، حيث يمكن استخدامها حاليًا لأغراض العمل أو الدراسة أو الأعمال الإبداعية كتحرير الصور والفيديو وغير ذلك الكثير.

وقريبًا ستتمكن أجهزة التابلت من تلبية جميع احتياجات الحوسبة بما في ذلك احتياجات مطوري البرمجيات، كما يمكن تثبيت التابلت على Docking Station والتي تتيح توصيل ملحقات طرفية به مثل لوحة مفاتيح أو شاشة أو طابعة لتسهيل تنفيذ المهام بالكامل باستخدام التابلت.

4- السيارات التقليدية Non-autonomous cars

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

يتوقع الخبراء أنه بحلول عام 2030 قد ينعدم وجود السيارات التقليدية في الشوارع حيث ستحل محلها السيارات ذاتية القيادة، وبحسب تقرير سابق لموقع Business Insider فإنه من المتوقع أن يصل عدد السيارات ذاتية القيادة في الشوارع إلى 10 مليون سيارة بحلول عام 2020.

5- مفاتيح الإضاءة التقليدية Traditional Light Switches

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

قريبًا سيتم الاستغناء عن مفاتيح الإضاءة في المنازل وستحل محلها المساعدات الصوتية مثل أليكسا وسيري وغيرها، كما سيكون من الممكن التحكم في تشغيل وإيقاف الإضاءة ومستوى شدتها من خلال الهواتف الذكية.

6- الهواتف المحمولة Cell Phones

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

من المؤكد أن الهواتف المحمولة قد تطورت بشكل كبير خلال السنوات الماضية مما مكن المستخدمين من أداء العديد من المهام بكفاءة وسرعة مذهلة، ولكن من المتوقع أن تختفي الهواتف المحمولة بحلول عام 2040 وتحل محلها الأجهزة التي يمكن التحكم بها من خلال شبكية العين أو الأوامر الصوتية أي الأجهزة التي لا تتطلب التحكم باليد بشكل عام، وتعتبر نظارات جوجل Google Glasses خير مثال على هذا النوع من الأجهزة، حيث تعتبر واحدة من عدة منتجات تقنية مرشحة لتكون بديلا عن الهواتف المحمولة.

7- شاشات الكمبيوتر Computer Monitors

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

من المتوقع ألا يكون هناك حاجة لشاشات الكمبيوتر حيث سيكون من الممكن عرض أي صور أو فيديوهات على العديد من الأشياء مثل الجدران وذلك بفضل تطور تقنيات العرض، وذلك وفقًا لما ذكره مايك هندركسون نائب الرئيس للتقنية ومنتجات المطورين بشركة SkillSoft.

8- آلات تسجيل النقود Cash Registers

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

وفقًا لمايك هندركسون أيضُا، فإنه من المتوقع خلال 20 عامًا أن يقل الإعتماد بشكل كبير على آلات تسجيل النقد بالمتاجر وذلك بفضل تقنية المسح Scanning Technology حيث سيتمكن الناس من الدخول إلى المتاجر وشراء ما يلزمهم ثم تقوم أجهزة المسح بالتحقق من وجود رصيد كافي للشراء لدى المشترين وخصم تكلفة المشتريات آليًا من أرصدة المشترين دون الحاجة للدفع نقدًا.

9- أجهزة التلفاز التقليدية Traditional TV

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

في دراسة تم نشرها في يوليو 2018 على موقع Variety اتضح أن 33 مليون شخص بالولايات المتحدة الأمريكية قد قاموا بالتوقف عن استخدام خدمات البث التلفزيوني التقليدية، وذلك بسبب الانتشار الواسع لخدمات البث عبر الإنترنت ومن المتوقع أن تحل خدمات البث عبر الإنترنت محل خدمات البث التقليدية عبر التلفاز في المستقبل القريب.

10- فأرة الكمبيوتر Computer Mouse

منتجات تقنية يتوقع الخبراء اختفاءها خلال السنوات القادمة

بعد انتشار تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز وبدء تضمينها والاعتماد عليها في منتجات تقنية متعددة فإنه من المتوقع أن تختفي فأرة الكمبيوتر قريبًا وربما تختفي معها لوحة المفاتيح بحلول منتصف عام 2020، حيث يتوقع الخبراء أن الاعتماد على تقنيات الواقع الإفتراضي والواقع المعزز سيعمل على تحسين الإنتاجية بشكل عام سواء للأفراد أو للمؤسسات.

كيف تطور مساعد جوجل ليصبح أكثر انتشارا وفائدة خلال عام 2018

كيف تطور مساعد جوجل ليصبح أكثر انتشارا وفائدة خلال عام 2018

شهد مساعد جوجل الصوتي Google Assistant خلال عام 2018 الكثير من التطورات وتضمين العديد من الميزات الجديدة، حيث دعم التحدث بلغات جديدة، وتم تطويره ليشمل مناطق جديدة (مثل هولندا وإندونيسيا وتركيا)، وأصبح أكثر اعتمادًا على الذكاء الاصطناعي لتحسين تجربة الاستخدام على مدار اليوم.

كما بدأ المزيد من الأشخاص في استخدام مساعد جوجل ونما عدد المستخدمون النشطون له بمقدار أربع مرات خلال عام 2018، وبحلول نهاية هذا الشهر تتوقع جوجل أن يتوفر مساعدها الذكي على مليار جهاز بعدما وصل إلى 500 مليون جهاز بحلول شهر مايو الماضي، ليُصبح معدل توافر مساعد جوجل على الأجهزة الذكية بمثابة 10 أضعاف توافر مساعد أمازون أليكسا Alexa الذي وصل إلى 100 مليون جهاز فقط كما أعلنت الشركة.

إليك بعض الأسباب التي جعلت مساعد جوجل أكثر انتشارًا وفائدةً خلال عام 2018:

1- توافره على أجهزة Google Home التي تم بيع الملايين منها خلال موسم العطلات

كيف تطور مساعد جوجل ليصبح أكثر انتشارا وفائدة خلال عام 2018

قد كان 2018 عامًا مزدهرًا آخر لعائلة أجهزة Google Home، حيث تم بيع الملايين في موسم العطلات والأعياد، وكانت الشاشات الذكية التي تحمل اسم Google Home Hub شائعة بشكل خاص.

وجد الأشخاص طرقًا جديدة لاستخدام مساعد جوجل على جهاز Google Home Hub، حيث تم عرض مئات الملايين من الصور والاستماع لمئات الملايين من المقاطع الموسيقى ومشاهدة مقاطع الفيديو على مدار موسم العطلات الأخير.

2- المساعد الصوتي الأكثر تداولًا وشعبية في العالم

خلال عام 2018 دعم مساعد جوجل التحدث بلغات جديدة وفهم الثقافات المحلية للعديد من البلدان، وقالت جوجل في منشور عبر مدونتها: “إن مساعدها الصوتي متاح حاليًا بما يقرب من 30 لغة في 80 دولة، بعدما كان متاحًا بثمانِِ لغات فقط في 14 دولةً في عام 2017. وأصبح المساعد متعدد اللغات، بحيث يمكنك التحدث معه بأكثر من لغة في المنزل مما يعني إمكانية طلب تشغيل الموسيقى والتحقق من حالة الطقس والتحكم بالأجهزة المنزلية الذكية وإجراء أشياء أخرى كثيرة بلغتين دون الحاجة إلى تغيير الإعدادات في كل مرة.

3- زيادة الاعتماد عليه للتحكم في المنازل الذكية

كيف تطور مساعد جوجل ليصبح أكثر انتشارا وفائدة خلال عام 2018

يمكنك إدارة منزلك الذكي من مكان واحد وذلك باستخدام مساعد جوجل، والذي يتوافق الآن مع أكثر من 10000 جهاز منزلي ذكي من أكثر من 1600 علامة تجارية شهيرة، حيث زاد عدد الأجهزة الذكية التي تدعم مساعد جوجل بأكثر من 600% خلال 2018.

4- حجز المواعيد نيابة عن المستخدم عبر هواتف جوجل بيكسل Pixel

حصل مستخدمو هواتف Pixel في ولايات محددة في الولايات المتحدة على ميزة تجريبية جديدة في مساعد جوجل مدعومة بميزة Duplex والتي تمكن المساعد من إجراء المكالمات نيابة عن المستخدم، حيث يمكنه التحدث مع الشخص الآخر على الخط  بطريقة تبدو وكأن شخصًا حقيقًا يتكلم معه وأن يطلب منه القيام بحجز موعد مثل الاتصال بالمطاعم أو صالونات التجميل للتحقق من المواعيد وإجراء الحجوزات.

5- دعم المحادثات الطبيعية

كيف تطور مساعد جوجل ليصبح أكثر انتشارا وفائدة خلال عام 2018

أصبح المساعد محادثًا أكثر ذكاءًا بحيث يتمكن من فهمك والرد عليك بشكل طبيعي، ففي الصيف الماضي قدمت جوجل ميزة المحادثة المستمرة Continued Conversation، والتي تتيح لك إجراء محادثات مع المساعد دون تكرار عبارة “Hey Google” لبدء كل استفسار، ويمكن للمساعد أيضًا أن يفهم الطلبات الأكثر تعقيدًا، حتى يمكنك السؤال عن أشياء كثيرة في وقت واحد.

6- إضافة ميزة Pretty Please للأطفال

يوفر مساعد جوجل الكثير من الميزات للعائلات – والتي يتم تشغيلها بواسطة Family Link – ومنها الألعاب والأنشطة والقصص المجانية المقدمة من شركاء المحتوى مثل ديزني Disney، حيث استمعت العائلات إلى أكثر من 130 ألف ساعة من قصص الأطفال في الشهرين الأخيرين فقط.

وخلال فصل الصيف الماضي أضافت جوجل ميزة Pretty Please لمساعدها من أجل تعزيز سلوكيات الأطفال الإيجابية حيث تطلب منهم إضافة كلمة “من فضلك” إلى كل سؤال يسألونه لمساعد جوجل والذي سيقوم بدوره بمدح الطفل المؤدب.

7- ميزات التواصل مع العائلة Broadcast to your family

أثناء تنقلك وسفرك يُسهل عليك المساعد البقاء على اتصال بالعائلة والأصدقاء، ففي موسم العطلات الأخير تم إرسال أكثر من 24 مليون رسالة ورد  broadcast messages and replies من خلال مساعد جوجل.

8- الاعتماد عليه من أجل تنظيم القوائم والمواعيد

تعمل الملاحظات والقوائم في مساعد جوجل على جعل عملية التسوق أثناء العطلات أقل إرهاقًا، مما يساعدك على إضافة قوائم وتتبعها بصوتك فقط. وقد ساعد أيضًا في إنجاز العديد من الأشياء من خلال أمر واحد مع ميزة Routines لإنشاء روتينات المخصصة والمجدولة Custom and scheduled Routines حيث يمكنك أيضًا بدء روتين عن طريق النقر على التنبيه مباشرة من تطبيق الساعة على أندرويد Android.

9- دعم ثمانية أصوات جديدة

بفضل التقدم في تقنيات الذكاء الاصطناعي أصبح بإمكان جوجل الآن إنشاء أصوات جديدة للمساعد في غضون أسابيع قليلة، حيث قدمت جوجل 8 أصوات جديدة للمساعد في الولايات المتحدة خلال 2018 منها صوت المغني الأمريكي جون ليجيند John Legend، وهذه الأصوات أقرب للصوت البشري حيث تلتقط التقنيات الأصوات الدقيقة مثل درجة الصوت والوتيرة وكل الوقفات التي تعبر عن المعنى وبالتالي فإن الأصوات تبدو طبيعية وفريدة من نوعها.

10- تقديم اقتراحات ذكية على الهواتف

كيف تطور مساعد جوجل ليصبح أكثر انتشارا وفائدة خلال عام 2018

لقد أعطت جوجل مساعدها مظهرًا جديدًا وجعلته أكثر فائدة على الهواتف، حيث يمكنك رؤية لقطة سريعة من يومك، مع اقتراحات وتذكيرات مرئية استنادًا إلى الوقت من اليوم والموقع والتفاعلات الأخيرة مع المساعد.

11- إمكانية حجز خدمات التنقل وتذاكر السينما

دعم مساعد جوجل ميزات أخرى مثل حجز خدمة التنقل وشراء تذاكر السينما من موقع Fandango.

تجدر الإشارة إلى أن جوجل ستكشف عن المزيد من الميزات الجديدة التي ستضاف لمساعدها الصوتي لمساعدتك في المنزل، وفي السيارة وأثناء التنقل، وذلك خلال مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2019 الذي تم افتتاحه اليوم في مدينة لاس فيغاس.

https://www.youtube.com/watch?v=xKYABI-dGEA

متجر آب ستور يحقق إيرادات 322 مليون دولار في يوم رأس السنة

متجر آب ستور يحقق إيرادات 322 مليار دولار في يوم رأس السنة

أعلنت شركة آبل يوم أمس أن عملاء متجرها للتطبيقات آب ستور App Store في جميع أنحاء العالم قد أنفقوا ما

ثلاثة من أبرز التوجهات الواعدة بمجال التجارة الإلكترونية لعام 2019

ثلاثة من أبرز التوجهات الواعدة بمجال التجارة الإلكترونية لعام 2019

شهد مجال التجارة الإلكترونية نموًا كبيرًا خلال الأعوام القليلة الماضية، وتشير التوقعات إلى أن هذا المجال سيشهد نموًا متزايدًا خلال الأعوام القليلة القادمة حيث تشير التوقعات إلى وصول إجمالي عائدات التجارة الإلكترونية إلى 4.8 تريليون دولار بحلول عام 2021 وذلك وفقًا لموقع Statista للبيانات الإحصائية.

وبناء على ما سبق ذكره فإنه من المتوقع أن تتزايد المنافسة في مجال التجارة الإلكترونية خلال الفترة القادمة، وهو ما دعانا إلى القيام بالبحث في التوجهات الواعدة التي ستساهم في تشكيل هذا المجال خلال الفترة القادمة، وسنقوم في هذا المقال باستعراض ثلاثة من أبرز هذه التوجهات.

إليك أبرز التوجهات الواعدة التي ستساهم في تشكيل مستقبل التجارة الإلكترونية خلال عام 2019:

1- البيع عبر سلسلة التجزئة Dropshipping

ثلاثة من أبرز التوجهات الواعدة بمجال التجارة الإلكترونية لعام 2019

يعتبر Dropshipping نموذج أعمال مناسب جدًا لكل من يريد دخول مجال التجارة الإلكترونية ولكنه لا يملك رأس المال الكافي لشراء بضائع وتخزينها وبيعها مباشرة للعملاء عبر الإنترنت، حيث يمكنه في هذه الحالة أن يلعب دور الوسيط بين العملاء والتجار الذين يملكون مخزون من البضائع وذلك من خلال تلقى طلبات الشراء من العملاء عبر الإنترنت وترحيلها إلى متاجر إلكترونية أخرى لديها مخزون من المنتجات ليقوموا بشحنها مباشرة إلى العملاء، مقابل الحصول على عمولة نظير كل عملية بيع تتم من خلاله.

في تقرير لموقع eCommerce Fuel تم فيه تحليل أداء 458 متجر إلكتروني على الإنترنت واتضح أن 16.4% من هذه المتاجر تعتمد على طريقة البيع عبر سلسلة التجزئة Dropshipping أي  ليس ليها مخزون من البضائع وإنما تلعب دور الوسيط بين العملاء والمتاجر التي لديها مخزون من المنتجات، كما اتضح أن هذه الطريقة قد حققت نموا ملحوظًا قدره 32.7% مقارنة بالعام الماضي وحققت أيضًا معدل تحويل Conversion Rate قدره 1.74% بدلا من 1.29% في العام الماضي.

2- البيع عبر قنوات متعددة  Multi-Channel Selling

من المعلوم أن المتسوقين بصفة عامة لا يقومون بالشراء عبر قناة واحدة فقط وإنما توجد عدة قنوات محتملة لإتمام عملية الشراء، في تقرير لموقع Bigcommerce – تم فيه إجراء استبيان لثلاثة آلاف متسوق عبر الإنترنت على مستوى العالم – تبين أن 45% منهم قد قام بالشراء من متجر إلكتروني مستقل عبر الإنترنت وأن 78% منهم قاموا بالشراء من موقع أمازون و 34% اشتروا من موقع E-Bay، كما كان لمنصات التواصل الاجتماعي دور في اتمام عمليات الشراء حيث ذكر 11% من هؤلاء المتسوقين أنهم قاموا بالشراء من تجار على فيسبوك و قام 6% منهم بالشراء عبر إنستاجرام و 4% من سناب شات.

ولذلك فإنه من المهم لمن يعمل بمجال التجارة الإلكترونية أن يحرص على أن يكون له تواجد مميز في المواقع التي يزورها العملاء المحتملين المهتمين بمنتجاته لكي يسهل عليهم الوصول إليه وشراء المنتجات التي يريدونها.

3- تحسين أسلوب معالجة عملية الدفع Smarter Payment Processing

ثلاثة من أبرز التوجهات الواعدة بمجال التجارة الإلكترونية لعام 2019

تعتبر عملية الدفع أهم مرحلة من مراحل رحلة التسوق عبر الإنترنت، ومن الشائع في مجال التجارة الإلكترونية أن العديد من المتسوقين لا يقومون بإتمام الدفع بعد إضافة المنتج إلى عربة التسوق على المتاجر الإلكترونية، وهو ما يصطلح على تسميته “عربة التسوق المهجورة”  Abandoned Cart، ومن أهم أسباب عدم إتمام الدفع على المتاجر الإلكترونية هو زيادة تعقيد خطوات عملية الدفع.

ذكر تقرير لمعهد Baymard أن نتائج الاستبيان الذي تم إجراءه على 1799 متسوق أمريكي قد أظهرت أن 28% منهم قد قالوا إن سبب عدم إتمامهم للدفع لشراء منتج ما من أي متجر إلكتروني هو زيادة تعقيد خطوات عملية إتمام الدفع، مما يعنى أن تسهيل خطوات الدفع على المتاجر الإلكترونية سيكون له دور كبير في زيادة معدل التحويل وبالتالي زيادة الأرباح خلال الفترة القادمة.

أهم التوجهات التي ستشكل سوق تطبيقات الهواتف الذكية خلال عام 2019

أهم التوجهات التي ستشكل سوق تطبيقات الهواتف الذكية خلال عام 2019

أصبحت الهواتف الذكية شيئًا لا غنى عنه في حياة المستهلكين ونمو الشركات، وقد شهدنا خلال عام 2018 مرور 10 سنوات على إطلاق كل من متجر آب ستور لتطبيقات نظام التشغيل آي أو إس iOS – الذي تم إطلاقه في  يوليو 2008 -، ومتجر جوجل بلاي Google Play لتطبيقات نظام التشغيل أندرويد – الذي تم إطلاقه في أكتوبر 2008 -، مما أدى إلى الدخول لحقبة جديدة تحدد توجهاتها الهواتف الذكية، حيث ستكون الصدارة خلال السنوات العشر القادمة لمتاجر التطبيقات.

كشف تقرير شركة App Annie المتخصصة في تحليل بيانات وسوق التطبيقات عن توقعاتها لعام 2019 حول اقتصاد التطبيقات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك توقعاتها حول إنفاق المستهلكين والألعاب وسوق الاشتراكات وغيرها من التوجهات البارزة.

1- سيتجاوز إنفاق المستهلكين في متاجر التطبيقات 122 مليار دولار في عام 2019

أهم التوجهات التي ستشكل سوق تطبيقات الهواتف الذكية خلال عام 2019

أشار التقرير إلى أنه خلال عام 2019 سيزيد إنفاق المستهلكين في متاجر التطبيقات العالمية بمعدل 5 أضعاف سرعة نمو الاقتصاد العالمي بشكل عام، حيث سيتجاوز إجمالي إنفاق المستهلكين على التطبيقات والألعاب والخدمات القائمة على الاشتراكات 122 مليار دولار عبر متجر آب ستور وجوجل بلاي وومتاجر تطبيقات أندرويد التابعة لجهات خارجية في الصين، وهو ضعف حجم سوق شباك التذاكر العالمي global box office.

في عام 2019 ستستمر الهواتف الذكية في الاستحواذ على أفكار العملاء وتعزيز أولويات الشركات، حيث من المتوقع أن يزيد الإنفاق على كل من الإعلانات داخل التطبيقات وكذلك المعاملات التجارية مثل Uber، و Starbucks، و Amazon، والتي تتم من خلالها معاملات مالية خارج متاجر التطبيقات، ولا يمثل ذلك سوى جزء صغير من إجمالي النمو في اقتصاد الهواتف.

ستساهم تطبيقات الألعاب أيضًا بالجزء الأكبر من نمو الإنفاق الاستهلاكي في متاجر التطبيقات، حيث ستظل ألعاب الهواتف الذكية هي الشكل الأسرع نموًا للألعاب وستشكل ما يقرب من 75% من إجمالي إنفاق المستهلكين وستبقى الصين أكبر مساهم في نمو الإنفاق الاستهلاكي في متاجر التطبيقات.

2- نمو ألعاب الهواتف الذكية لتسيطر على نسبة 60٪ من حصة السوق

أهم التوجهات التي ستشكل سوق تطبيقات الهواتف الذكية خلال عام 2019

شهد عام 2018 نموًا واضحًا في تجربة ألعاب الهواتف الذكية كما كان الحال مع لعبتي Fortnite و PUBG، وقد ساعد في ذلك مواصفات الهواتف الذكية التي تمت ترقيتها، مما أدي إلى انتشار الألعاب التي تعتمد على منهجية اللعب متعددة اللاعبين بشكل تفاعلي ومباشر.

أحد فروع هذا التقدم في تكنولوجيا الهواتف المحمولة كان ظهور الألعاب عبر المنصات، نتيجة لذلك ستكون الألعاب في 2019 أكثر اعتماد على آليات تعدد اللاعبين عبر المنصات وغير مرتبطة بجهاز معين.

سيصل الإنفاق الاستهلاكي في ألعاب الهواتف الذكية إلى 60% من حصة السوق بين جميع منصات الألعاب – التي تَشمل الحواسيب المحمولة، ومشغل ألعاب الفيديو console، ومنصات ألعاب الفيديو المحمولة يدويًا Handheld game والهواتف -، وإذا استمر تجميد تراخيص الألعاب في الصين في عام 2019 ، فإن الشركات الصينية ستدفع بقوة أكبر للتوسع الدولي وقد تصبح عمليات الاندماج والاستحواذ أكثر شيوعًا. في حين أن شبكات الجيل الخامس 5G وتحسين عمر البطارية، ستساعد في تقدم ألعاب الهواتف.

3- انتشار تطبيقات بث الفيديو وخاصة  فيديو البث المباشر Live Video

أهم التوجهات التي ستشكل سوق تطبيقات الهواتف الذكية خلال عام 2019

أشارت التقارير مؤخرا إلى أن الفرد العادي يقضى أكثر من 7.5 ساعة يوميًا في القراءة أو الاستماع أو المشاهدة أو النشر عبر الإنترنت، وفي عام 2019 سيكون هناك على الأقل 10 دقائق من كل ساعة يقضيها الأفراد في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من نصيب مشاهدة  مقاطع فيديو على الهاتف.

سيزيد إجمالي الوقت المستغرق في استخدام تطبيقات بث الفيديو لكل جهاز بنسبة 110% من عام 2016 إلى عام 2019. وسيزيد إجمالي إنفاق المستهلكين العالمي في تطبيقات الترفيه بنسبة 520%، والتي يتم تشغيلها بشكل كبير من الاشتراكات داخل تطبيقات بث الفيديو.

ستستمر تطبيقات الفيديو القصيرة في السيطرة – حيث تستحوذ منصة يوتيوب YouTube وحدها على 4 من كل 5 دقائق يقضيها المستخدم في استخدام أفضل 10 تطبيقات لبث الفيديو في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى أن ذلك سيعزز نمو تطبيقات الفيديو الاجتماعي مثل Tik Tok وانتشار الفيديو القصير في تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي مثل إنستاجرام وسناب شات Snapchat، وكذلك نمو فيديو البث المباشر Live Video على الإنترنت الذي سيستحوذ على نسبة 17% من إجمالي محتوى الفيديو على الإنترنت بحلول عام 2022، حيث سيتضاعف معدل نشر الفيديو المباشر على الإنترنت 15 مرة من عام 2017 إلى عام 2022.

4-نمو الإعلانات الرقمية داخل التطبيقات

أهم التوجهات التي ستشكل سوق تطبيقات الهواتف الذكية خلال عام 2019

استحوذت الهواتف الذكية على حصة كبيرة من الإنفاق العالمي على الإعلانات، كما تعتبر عامل النمو الأبرز وراء زيادة الإنفاق على الإعلانات الرقمية، ففي عام 2018 استحوذت الهواتف الذكية على 62% من الإنفاق على الإعلانات الرقمية عالميًا وهو ما يمثل 155 مليار دولار أي بزيادة قدرها 12% عن حصتها من الإنفاق على الإعلانات الرقمية في العام الماضي.

ومن المتوقع أنه في عام 2019 ستحقق 60% من تطبيقات الهواتف دخلًا إضافيًا من خلال الإعلانات داخل التطبيقات حيث ستتنافس على جزء من سوق الإعلانات الرقمية الذي يُقدر بمبلغ 250 مليار دولار.

وفي الولايات المتحدة  تجاوز الإنفاق على الإعلانات عبر الهواتف الإنفاق على الإعلانات التليفزيونية، لذلك من المتوقع أن تحصل الهواتف على حصة متزايدة من إجمالي الإنفاق على الإعلانات الرقمية في 2019.

أبرز التوجهات التي ستشكل قطاع التكنولوجيا خلال عام 2019

أبرز التوجهات التي ستشكل قطاع التكنولوجيا خلال عام 2019

شهد عام 2018 الكثير من التطور التكنولوجي حيث أصبحت التكنولوجيا الآن هي أساس كل الصناعات تقريبًا – من بناء المباني إلى إدارة الرعاية الصحية إلى إنتاج الغذاء وغير ذلك الكثير –  ولا شك أن هناك الكثير من توجهات التكنولوجيا التي من المفترض أن تعيد تشكيل الصناعات في عام 2019 وخلال الأعوام المقبلة أيضًا.

أظهر تقرير قامت به شركة الأبحاث CB Insights أهم التوجهات التي ستشكل قطاع التكنولوجيا في عام 2019، وذلك من خلال تجميع أراء محللي الصناعة في CB Insights وتحليل المذكرات البحثية، وتقارير البيانات للعام الحالي.

إليك أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019:

1- الحوسبة السحابية Cloud computing

أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019 والتي ستظل مهمة حتى 2028

كان عام 2018 هو العام الذي ازدهرت فيه الحوسبة السحابية، حيث سعت جميع شركات التكنولوجيا إلى السيطرة على جزء من سوق هذه التقنية المستقبلية، فعلي سبيل المثال اكتسبت شراكة قطاع خدمات‏‏ ‏‏أمازون‏‏ ‏‏للويب ‏‎AWS مع VMware نجاحًا كبيرًا، كما أظهرت طموحات عملاقة التجارة الإلكترونية أمازون للسيطرة على خدمات الحوسبة السحابية.

كان الربع الأول من هذا العام جيدًا بالنسبة لشركة مايكروسوفت في جميع المجالات وخصوصًا خدمات الحوسبة السحابية، وقامت شركة جوجل بتعين كوريان Thomas Kurian مدير قسم الحوسبة السحابية السابق في أوراكل لتشغيل منصتها السحابية، وفي نفس السياق طورت شركة آي بي إم قسم الحوسبة السحابية IBM Hybrid Cloud الخاص بها، واستحوذت على شركة ريد هات للبرمجيات مفتوحة المصدر مقابل 34 مليار دولار، والتي تُعتبر أكبر صفقة استحواذ تتم في مجال البرمجيات حتى الآن.

وقد زاد استخدام الحوسبة السحابية بشكل خاص هذا العام في الشركات الكبيرة بنسبة 21 % مقارنةً بعام 2014، وتتوقع Gartner أنه بحلول عام 2028 سكون هناك زيادة مطردة في استخدام خدمات الحوسبة السحابية.

كبار مقدمي الخدمات السحابية خلال عام 2018:

  • شركة أمازون من خلال قطاعها AWS
  • شركة مايكروسوفت من خلال منصتها آزور Azure
  • شركة جوجل من خلال Google Cloud Platform
  • شركة آي بي إم IBM
  • مجموعة علي بابا الصينية
  • شركة أوراكل

أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019

2- الذكاء الاصطناعي

أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019 والتي ستظل مهمة حتى 2028

تنظر المؤسسات إلى التحول الرقمي على أنه الجزء الأساسي من استراتيجيات أعمالها للتنافس بشكل أفضل في السوق، ويشير قادة الأعمال إلى الذكاء الاصطناعي باعتباره المحرك الرئيسي للتحول الرقمي.

لازال هناك الكثير من العمل المستقبلي في هذا المجال حيث يتضح ذلك من وجود الذكاء الاصطناعي في الكثير من المجالات مثل مجال الرعاية الصحية والمعاملات المالية وأنظمة النقل وشبكات الكهرباء وأنظمة الدفاع والتسليح، ووفقًا لشركة غارتنر ستستخدم المؤسسات الذكاء الاصطناعي بنسبة أكبر تصل إلى 40% لأتمتة أعمالها في عام 2019، ومن المتوقع أن تصل قيمة الأعمال المشتقة من الذكاء الاصطناعي إلى 3.9 تريليون دولار بحلول عام 2022.

3- إنترنت الأشياء Internet of things

أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019 والتي ستظل مهمة حتى 2028

بحلول عام  2028 سوف تكون تقنيات إنترنت الأشياء في كل مكان حيث أنها ستكون مستخدمة في كل ما نتفاعل معه تقريبًا، سواء في المنازل الذكية أو محطات الحافلات أو حتى الأجهزة القابلة للإرتداء Wearable Devices وغيرها، وسيساعد على ذلك تطور وانتشار شبكات الجيل الخامس 5G.

تتوقع شركة التحليلات Forrester أن تطبيقات قطاع B2B الخاصة بإنترنت الأشياء سوف تزداد بشكل كبير في العام المقبل، وتتوقع أن 85% من الشركات ستنفذ أو تخطط لتنفيذ حلول إنترنت الأشياء في عام 2019، ومن المتوقع بشكل خاص أن يرتفع الاعتماد عليها في قطاعات الصناعات التحويلية والرعاية الصحية والتجزئة والمرافق العامة.

وفقًا لتحليلات شركة IndustryARC، من المتوقع أن يصل سوق إنترنت الأشياء الصناعي إلى أكثر من 123 مليار دولار بحلول عام 2021، كما أظهر تقرير موقع Statista أنه من المتوقع أن تنفق الصناعات التحويلية وخدمات النقل والخدمات اللوجستية والمرافق العامة 40 مليار دولار لكل منها على منصات وخدمات إنترنت الأشياء بحلول عام 2020.

4- الحوسبة الكمية‏ Quantum computing

أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019 والتي ستظل مهمة حتى 2028

من المتوقع أنه بحلول عام 2028 ستكون الحوسبة الكمية‏ Quantum computing متطورة ومزدهرة جدًا، لكنها في الوقت الحالي لا تزال في المراحل الأولى من التطوير، حيث أن الأداء المتوازي وقابلية التوسع لأجهزة الكمبيوتر الكمية تشير إلى أنها تتفوق في معالجة المشاكل المعقدة جداً للأنظمة التقليدية أو عند مقارنتها بالوقت الطويل الذي تستغرقه الخوارزميات التقليدية للوصول إلى حل.

ويعد قطاع صناعة السيارات، والمؤسسات المالية، والتأمين، والصناعات الدوائية، والصناعات العسكرية، والمؤسسات البحثية من أكثر المستفيدين من الحوسبة الكمية.

من المؤكد أنها لن تحل محل نماذج الحوسبة القياسية، وذلك ببساطة لأن الحوسبة الكلاسيكية جيدة للغاية في حل العديد من مشاكل الحوسبة اليومية، ولكن هناك فئة من المشاكل التي تجعل أجهزة الكمبيوتر الكمية أفضل بكثير. من المرجح أنه على الأقل في هذا الإطار الزمني  سيتم استخدام أجهزة الكمبيوتر الكمية بنفس طريقة استخدام وحدات معالجة الرسوم (GPU) اليوم؛ لمعالجة حسابات صعبة للغاية من شأنها أن تطغى على وحدة المعالجة المركزية.

5- تقنيات البلوك تشين blockchain

أبرز توجهات التكنولوجيا لعام 2019 والتي ستظل مهمة حتى 2028

‏‏تعمل تقنيات البلوك تشين وهي إحدى أنواع السجلات الالكترونية الموزعة، على إعادة صياغة هيكلة الصناعات عبر توفير الشفافية، والحد من الاحتكاك بين نظم الأعمال، ما سيؤدي بالنتيجة إلى خفض التكاليف، والحد من زمن إجراء وتسوية المعاملات، وتحسين مستوى تدفق السيولة النقدية.‏‏

تطور  تقنيات البلوك تشين  يتزايد بسرعة حيث أن جميع الصناعات والشركات إما أنها تعتمد أو تخطط للإعتماد عليها في المستقبل، حيث يسمح Blockchain بتوثيق المعاملات على نطاق واسع في أي وقت من الأوقات وإزالة الحاجة إلى الوسطاء وبالتالي خفض التكاليف.

تتجه معظم شركات التكنولوجيا الرائدة إلى تبني تقنيات البلوك تشين وعرض برامجها الخاصة القائمة على هذه التقنية لدفع عملية التطوير، حيث أطلقت شركة آي بي إم IBM منصتها IBM Blockchain العام الماضي لتفتح لها مجال التعاون مع البنوك والحكومات والموزعين والمزيد من هذه المنظمات. كما حققت شركات مايكروسوفت وأمازون وأوراكل تقدمًا ملحوظًا في تبني هذه التقنية.

 

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

شهد عام 2018 الكثير من الأحداث الهامة لشركات التكنولوجيا فمنهم من سجلت أرقام قياسية جديدة مثل شركتي آبل وأمازون حيث وصلت القيمة السوقية لكل منهما تريليون دولار، وهناك شركات أخرى تعثرت وواجهت العديد من المشاكل منهم فيسبوك التي مازالت تعاني حتى الآن، وشركة Theranos التي تعثرت وتوقفت تمامًا خلال 2018.

أصدرت شركة برايس ووترهاوس كوبرز PwC – للاستشارات والشؤون المالية العالمية – دراسة تُصنف أفضل 1000 شركة من حيث الإنفاق على البحث والتطوير R & D في العالم، وقد ازداد الإنفاق على البحث والتطوير في الشركات بشكل عام بنسبة 11.4% خلال عام 2018، ليصل إلى مستوى قياسي بلغ 782 مليار دولار.

وجدت الدراسة أن أول 88 شركة في هذه القائمة لعام 2017 حققت نمواً في المبيعات بلغ 2.6 مرة أعلى مقارنة بالشركات الأخرى المدرجة في قائمة أكثر 1000 شركة إنفاقًا على البحث والتطوير في الفترة من عام 2012 إلى عام 2017، بالإضافة إلى نمو القيمة السوقية لهذه الشركات 2.9 مرة أعلى.

إليك قائمة شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018:

1- شركة أمازون Amazon ــ 22.6 مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

احتلت عملاقة التجارة الإلكترونية أمازون قائمة أكثر 1000 شركة  إنفاقًا على البحث والتطوير حيث بلغت نفقاتها 22.6 مليار دولار خلال 2018.

أسس جيف بيزوس Jeff Bezos شركة أمازون في أواخر عام 1994 وبدأت الشركة كمتجر لبيع الكتب عبر الإنترنت وتوسعت لتشمل مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات، بما في ذلك خدمات بث محتوى الفيديو، وهي حالياً أكبر شركة مبيعات عبر الإنترنت في العالم، فضلاً عن أنها أكبر مزود لخدمات البنية التحتية السحابية في العالم عبر قسم خدمات الويب في أمازون AWS .

  • المقر: مدينة سياتل فيو بولاية واشنطن
  • عام التأسيس: عام 1994
  • نشاط الشركة: التجارة الإلكترونية، وخدمات الحوسبة السحابية، والالكترونيات الاستهلاكية، وغير ذلك الكثير

2- شركة ألفابت Alphabet ــ 16.2مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

جاءت في المركز الثاني شركة ألفابت الشركة الأم لجوجل حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 16.2 مليار دولار خلال 2018.

خلال شهر أغسطس عام 2015 أعلن لاري بيدج المؤسس المشارك لشركة جوجل على مدونة جوجل الرسمية أن شركة جوجل قد تم إعادة هيكلتها لتصبح عددًا من الشركات التابعة لشركة قابضة جديدة تُعرف باسم ألفابت Alphabet Inc، وخلال عام 2018 احتلت شركة ألفابت المركز 22 في قائمة فورتشن 500 لأكبر الشركات من حيث إجمالي الإيرادات التي وصلت 110.8 مليار دولار.

  • المقر: مدينة ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا
  • عام التأسيس:  2015
  • نشاط الشركة: تطوير برمجيات الذكاء الاصطناعي والسيارات ذاتية القيادة وتطوير التكنولوجيا الحيوية biotechnology، وقائمة منتجات جوجل، وتطوير محرك البحث جوجل ونظام التشغيل أندرويد، وخدمات الحوسبة السحابية، والأجهزة الإلكترونية من حواسيب وهواتف، ومنتجات البرامج، وغير ذلك الكثير.

3- شركة فولكس واغن Volkswagen ـــ 15.8مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

احتلت المركز الثالث في القائمة شركة السيارات الألمانية  فولكس واغن Volkswagen حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 15.8 مليار دولار خلال 2018، بعدما كانت في المركز الخامس العام الماضي.

  • المقر: مدينة فولفسبورغ ألمانيا
  • عام التأسيس:  1937
  • نشاط الشركة: صناعة السيارات

4- شركة سامسونج  Samsung ــ 15.3 مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

جاءت في المركز الرابع شركة سامسونج الكورية الجنوبية، حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 15.3 مليار دولار خلال عام 2018، محتفظة بالمركز الرابع على مدار عامين متتاليين.

  • المقر: سول Seoul كوريا الجنوبية
  • عام التأسيس:  1938
  • نشاط الشركة: صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية والرقاقات، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأجهزة المنزلية، والخدمات الطبية والرعاية الصحية، والبيع بالتجزئة، وبناء السفن وغير ذلك الكثير

5- شركة إنتل Intel ـــ 13.1 مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

احتلت المركز الخامس في القائمة شركة إنتل Intel أكبر منتج للمعالجات في العالم، حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 13.1 مليار دولار خلال عام 2018، وقد سجلت إنتل تراجع في القائمة هذا العام حيث كانت تحتل المركز المركز الثالث في العام الماضي، ويعود سبب هذا التراجع إلى ما واجهته الشركة خلال هذا العام من مشاكل ثغرتي Meltdown و Spectre.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة إنتل تحتل المركز 46 في قائمة فورتشن 500 لأكبر الشركات من حيث إجمالي الإيرادات التي وصلت 62.7 مليار دولار.

  • المقر: مدينة سانتا كلارا في ولاية  كاليفورنيا
  • عام التأسيس:  1968
  • نشاط الشركة: صناعة وحدات المعالجة المركزية، وحدات معالجة الرسومات المتكاملة (iGPU)، رقائق الخوادم وغير ذلك الكثير

6- شركة مايكروسوفت Microsoft ــ 12.3 مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

احتلت المركز السادس في القائمة عملاقة البرمجيات شركة مايكروسوفت حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 12.3 مليار دولار خلال عام 2018،  محتفظة بالمركز السادس على مدار عامين متتاليين.

تجدر الإشارة إلى أن شركة مايكروسوفت تحتل المركز 30 في قائمة فورتشن 500 لأكبر الشركات من حيث إجمالي الإيرادات والتي وصلت 89.9 مليار دولار.

  • المقر: مدينة ريدموند Redmond، بولاية واشنطن
  • عام التأسيس:  1975
  • نشاط الشركة: مايكروسوفت واحدة من أكبر شركات البرمجيات في العالم، حيث تقوم بإنتاج العديد من المنتجات التقنية بما في ذلك نظام تشغيل الحواسيب الأكثر انتشارًا ويندوز، وحزمة البرامج المكتبية مايكروسوفت أوفيس، ومنصة الألعاب إكس بوكس، والحواسيب المحمولة، وخدمات الحوسبة السحابية من خلال منصتها آزور Azure، وغيرها الكثير من المنتجات والخدمات.

7- شركة آبل Apple ــ 11.6 مليار دولار

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

جاءت في المركز السابع شركة آبل حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 11.6 مليار دولار خلال عام 2018،  وقد سجلت آبل تقدم في القائمة هذا العام حيث كانت تحتل المركز التاسع العام الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة آبل تحتل المركز الرابع في قائمة فورتشن 500 لأكبر الشركات من حيث إجمالي الإيرادات التي وصلت 229.2 مليار دولار.

  • المقر: مدينة كوبيرتينو Cupertino في ولاية  كاليفورنيا
  • عام التأسيس:  1976
  • نشاط الشركة: تصميم وتصنيع وبيع العديد من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية وتطوير أنظمة تشغيل هذه الأجهزة

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

شركات التكنولوجيا الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير خلال عام 2018

أبرز الأحداث التي أثرت على منصات التواصل الاجتماعي خلال عام 2018

أبرز الأحداث التي أثرت على منصات التواصل الاجتماعي خلال عام 2018

شهد عام 2018 بعض الأحداث المتغيرة التي أثرت على منصات التواصل الاجتماعي وطريقة عملها، وقد شملت تلك الأحداث إصدار اللائحة

أبرز توجهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

أبرز توجهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

لا يخفَ على أحد أن  عام 2018 كان عامًا مضطربًا بالنسبة لوسائل التواصل الاجتماعي، ابتداءًا من المشاكل المتعلقة بالخصوصية وتسريب البيانات على موقع فيسبوك، وانتهاءًا بإساءة الاستخدام والأخبار المزيفة وتحقيقات في الكونغرس مع مسؤولي تويتر وفيسبوك وجوجل بلس، حتى أن المستخدمين بدأوا يشككون في مصداقية تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على السياسة والثقافة والخطاب المدني.

ماذا يعني هذا لعام 2019؟ وكيف سيستجيب المستخدمون والمنصات لهذه التغيرات، وكيف ستتطور الطريقة التي تستخدم بها الشركات وسائل التواصل الاجتماعي في ضوء تغيير المواقف بشأن الخصوصية واستهداف الإعلانات؟

كل هذه الأسئلة تم الإجابة عليها في تقرير منصة هوتسوت Hootsuite لإدارة وسائل التواصل الاجتماعي والذي يحمل عنوان اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019 – Social Media Trends Report 2019.

قامت Hootsuite بعمل استطلاع رأى لأكثر من 3000 شركة من بينهم شركات كبيرة وصغيرة وناشئة، بالإضافة إلى مقابلات مع محللي الصناعة، واستعراض لأبحاث السوق، لترى كيف تخطط هذه الشركات للتكيف مع هذه التغييرات خلال عام 2019، وقد استشهد ريان هولمز Ryan Holmes الرئيس التنفيذي لمنصة Hootsuite في التقرير بخمس اتجاهات من شأنها تغيير الطريقة التي تستخدم بها الشركات وسائل التواصل الاجتماعي خلال العام المقبل 2019.

وفيما يلي أهم توجهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019، وبعض من أبرز النتائج التي تم التوصل إليها:

1- إعادة بناء الثقة

كان لموجات فضائح الخصوصية وتسريب البيانات وجلسات استماع الكونغرس تأثير ملموس على الثقة في شبكات التواصل الاجتماعي، فوفقًا لتقرير الثقة الصادر عن شركة إيدلمان Edelman للاستشارات لعام 2018 الذي جاء به أن حوالي 60% من الأشخاص لم يصبح لديهم ثقة في شركات التواصل الاجتماعي، وعلى خلفية الأخبار المزيفة والتلاعب بالبيانات، أصبح المستخدمون لا يثقون في المشاهير أو الشخصيات الإعلامية، وفي تحول كبير عادت الثقة إلى الأصدقاء المباشرين والأسرة والمعارف المقربين على وسائل التواصل الاجتماعي.

بالنسبة للأنشطة التجارية على شبكات التواصل الاجتماعي يمثل هذا التأثير الذي وقع على المستخدمين تحديًا كبيرًا في عام 2019. وأصبح استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كقناة إعلانية – مليئة بالإعلانات الخادعة clickbait والعروض الترويجية promo codes المكثفة – يجعلها تخرج عن سياق المعايير الاجتماعية وتفضيلات المستخدم.

وبدلاً من ذلك سوف تركز الشركات التقدمية بشكل أقل على تحقيق أقصى قدر من الوصول في عام 2019 مع التركيز أكثر على مشاركات حقيقية ذات مغزى، وقد وافق 50% من المشاركين في الاستبيان على أن تخصيص المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي سيكون تحديًا رئيسيًا خلال عام 2019، وبالفعل بدأت علامات تجارية مثل أديداس ونيويورك تايمز في تبني ذلك من الآن من خلال تشكيل مجتمعات رقمية تَرتكز على مواضيع معينة ومشاركة المحتوى ذو صلة بالاهتمامات الرئيسية لتلك المجتمعات، ثم تسمح للمستخدمين المتحمسين بالاتصال ببعضهم البعض.

2- صياغة المحتوى على هيئة قصص قصيرة سيكون كل شيء

لا شك أن قلة ثقة المستخدمين في شبكات التواصل الاجتماعي واللجوء إلى التفاعل الشخصي عليها سيكون له المردود الواضح في نوع المحتوى الذي تتم مشاركته، فبدلاً من النشر على خلاصات الأخبار News Feeds، سنجد أن المستخدمين يشاركون بشكل متزايد القصص Stories مع أصدقائهم.

تختفي عروض القصص القصيرة هذه عادة بعد يوم، وهي تنمو بمعدل 15 مرة أسرع من المشاركات المستندة إلى خلاصات الأخبار، ومع أكثر من مليار مستخدم من لميزة القصص عبر منصات فيسبوك وإنستاجرام وواتساب وسناب شات، فقد أشار كريس كوكس Chris Cox كبير مسؤولي المنتجات في فيسبوك إلى أن ميزة القصص Stories تتفوق على الخلاصات باعتبارها الطريقة الأساسية التي يشارك بها الأشخاص الأحداث مع أصدقائهم.

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

في عام 2019 ستحتاج الشركات التي تسعى إلى البقاء على شبكات التواصل الاجتماعي إلى رفع مستوى القصص Stories الخاصة بهم.

وقد قام ثلثا المشاركين في استبيان هوتسوت إما بالبدء في استخدام القصص في إنستاجرام من الآن أو التخطيط لتكثيف الاستخدام خلال العام المقبل. وهذا يعني إعادة النظر في تحديثات وسائل التواصل الاجتماعي التي باتت ترفض النصوص الثابتة، وتعتبر دمج الفيديو والرسومات البسيطة أمرًا أساسيًا.

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

وهذا ما اكتشفته صحيفة الغارديان خلال عام 2018 عندما بدأت في تتبع وتحليل بيانات الجمهور على منصة إنستاجرام على أساس أكثر دقة، وذلك لاختبار الأشكال والموضوعات التي يجب تطويرها، وكانت  النتيجة أن مقاطع الفيديو تؤدي إلى جذب المزيد من المتابعين الجدد أكثر من المشاركات الثابتة.

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

وقد دفع ذلك كل من ديلي ميل Daily Mail والغارديان The Guardian إلى استخدام منصة IGTV لنشر القصص التي تحظى باهتمام الشباب، كما يقوم ناشرو أخبار آخرون مثل BBC و The Economist بتجربة IGTV.

3- ازدهار لينكدإن 

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

في حين أن الفضائح والجدل قد هزت العديد من شبكات التواصل الاجتماعي إلا أن منصة لينكدإن LinkedIn وهي المنصة الأشهر للتواصل المهني قد ازدهرت  بهدوء، حيث تجاوز عد مستخدميها أكثر من 500 مليون مستخدم في عام 2018، وتنشر المنصة الآن ما يزيد عن 100,000 مقالة أسبوعيًا على نظام التدوين الخاص بها. كما عززت المنصة ميزات جديدة في المجموعات، واستخدام الفيديو الأصلي، وأصبحت واجهة التطبيقات البرمجية الخاصة بها تتكامل مع تطبيقات الطرف الثالث، لتصبح لينكدإن خلال هذه الأيام أبعد ما يكون عن مجرد مكان لتخزين السير الذاتية، والبحث عن وظيفة بل إنها تتطور إلى شبكة مزدهرة من المحتوى المدهش والأشخاص المؤثرين وفرص التواصل التي لا تضاهيها منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، وذلك في الوقت الذي تمتلئ فيه شبكات التواصل الأخرى بفضائح تسرب البيانات وانتهاك الخصوصية.

الشركات التي تعتمد على وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2019 سوف تجد طرقًا إبداعية للاستفادة من منصة لينكدإن LinkedIn حيث يتقاطع فيها الجانب الشخصي مع الجانب المهني وهو خيار طبيعي للتسويق من الأعمال للأعمال B2B، كما أن لينكدإن تعتببر أيضًا قناة للوصول إلى المستهلكين الأثرياء، حيث أن نسبة 44% من مستخدمي لينكدإن يحصلون على دخل أكثر من 75,000 دولار في السنة، وأكثر من 51% يحملون شهادة جامعية.

4- انتشار المجموعات

مجموعات فيسبوك ليست ابتكارًا جديدً فهي الأماكن المخصصة للناس لمناقشة مواضيع معينة وتعود إلى الأيام الأولى للمنصة، ولكن الاهتمام المتجدد بالخصوصية والحميمية بين المستخدمين يعني أن المجموعات ستنتعش مرة أخرى.

في العام الماضي ارتفعت عضوية مجموعات فيسبوك بنسبة 40%، مع استخدام 1.4 مليار شخص حاليًا للمجموعات كل شهر. ففي الواقع قبل أن تصل فضيحة كامبريدج أناليتيكا إلى ذروتها، أعادت المنصة تقييم خوارزمياتها لتحديد أولويات التفاعل مع الأصدقاء والعائلة والمجموعات، في حين انخفضت مشاركة المحتوى العام بين الأنشطة التجارية والعلامات التجارية ووسائل الإعلام.

في عام 2019 سيعتمد النجاح على وسائل التواصل الاجتماعي في إيجاد طرق للاستفادة من الاهتمام المتزايد بالمجموعات ورغبة المستخدمين في الحصول على مكان آمن للمناقشة.

حققت العلامات التجارية مثل Condé Nast نجاحًا غير عادي مع المجموعات المغلقة حيث يتعين على المستخدمين الحصول على إذن من المشرف قبل عرض المحتوى أو نشره، فعلى سبيل المثال يبلغ عدد جروب Women Who Travel المغلق والتابع لشركة Condé Nast أكثر من 50,000 عضو، ينشط ثلاثة أرباعهم يوميًا. لذلك فإن الشركات التي ستستفيد من أذواق المستخدمين المتغيرة وتحول خوارزميات الشبكة ستحقق مكاسب كبيرة في  العام القادم 2019.

5-زيادة الطلب والمنافسة على الإعلانات

انتشرت الإعلانات بأشكال مختلفة لا تعد ولا تحصى، مثل إعلانات القصص الممولة، والبوستات المروج لها promoted posts، والعلامات التجارية المُقترحة لمتابعتها، وأكثر من ذلك – هي الآن عنصر أساسي في كل منصة.

في الواقع  يستحوذ فيسبوك وحده الآن على ما يقارب من ربع إجمالي الإنفاق الإعلاني الرقمي في الولايات المتحدة، وقد استثمر أكثر من ثلاثة أرباع المستجيبين في استطلاع الرأي في الإعلانات على شبكات التواصل الاجتماعي أو خططوا للقيام بذلك في العام المقبل، لكن الإعلانات ليست خالية من التحديات حيث أدت المنافسة على جمهور محدود إلى رفع الأسعار، ففي فيسبوك قفزت التكلفة لكل ألف ظهور CPM بنسبة 112% عن العام الماضي. وفي هذه الأثناء يزداد إغراق المستخدمين بمشاركات المبيعات والإعلانات الخادعة clickbait وهذا يدفعهم للتخلص من هذه الإعلانات، إما بالإبلاغ عنها أو استخدام أدوات منع الإعلانات.

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

على الرغم من أن الشركات قد تنفق أكثر من أي وقت مضى على الإعلانات في عام 2019، ولكن ما نحتاج إليه بشكل ملح هو تخصيص استثمار مماثل  للوقت والإبداع والاستهداف لأن الضغط على إعلان بانر لطيف في خلاصة الأخبار لن يتفاعل معه أحد بعد الآن. وبدلاً من ذلك فإن العلامات التجارية مثل Spotify و Netflix تفكر في الإعلانات الاجتماعية على أنها “حملات” كاملة ومفاهيم ذات قيمة عالية تم تصميمها لتوليد المشاركة والمناقشة، فهي تتضمن مقاطع فيديو قصيرة، ورسومات متحركة، وغيرها الكثير، وتستفيد بشكل كامل من تنسيق قصص الوسائط المتعددة. كما أنهم يعتمدون بشكل متزايد على أدوات استهداف الإعلانات، مما يتيح إجراء اختبار A / B بسهولة مع المئات من المتغيرات لتحسين استهداف الجماهير والإنفاق الإعلاني.

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019أبرز اتجاهات وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019