مايكروسوفت تلغي محاكاة x64 عبر ويندوز 10 بمعالجات ARM

بدأت شركة مايكروسوفت باختبار محاكاة x64 للأجهزة العاملة بنظام التشغيل ويندوز 10 عبر معالجات Arm منذ ما يقرب من عام. ولكن الشركة تقصر الآن الميزة على ويندوز 11.

وتسمح محاكاة x64 لنظام التشغيل ويندوز 10 عبر معالجات Arm بتشغيل التطبيقات المصممة لمعالجات x86-64 من إنتل و AMD.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية

وتتيح الميزة المخطط لها تشغيل تطبيقات x64 التي لم يتم تجميعها للأجهزة التي تعمل بمعالجات Arm، مما يسمح لأجهزة مثل Surface Pro X بالوصول إلى المزيد من التطبيقات.

وقالت الشركة: محاكاة x64 لنظام التشغيل ويندوز متاحة الآن بشكل عام في ويندوز 11. للمهتمين بتجربة هذا، يلزم توفر جهاز حاسب يعمل بنظام التشغيل ويندوز 11 عبر معالجات Arm.

وهذا يعني أنك إذا كنت تختبر الميزة عبر ويندوز 10، فلن يتم شحنها بعد ذلك في أي تحديثات مستقبلية لنظام التشغيل. وتحتاج بدلاً من ذلك إلى ترقية جهاز مثل Surface Pro X إلى ويندوز 11.

وقالت الشركة: تلقينا أسئلة حول حالة محاكاة x64 في ويندوز 10. نريد القول إن محاكاة x64 لنظام التشغيل ويندوز متوفرة بشكل عام في ويندوز 11 فقط.

وكانت الشركة قد أعلنت عن توفر محاكاة x64 لأجهزة ويندوز 10 العاملة بمعالجات ARM في برنامج ويندوز إنسايدر في شهر ديسمبر الماضي، قبل وجود ويندوز 11. ولكن تم الآن تحديث المنشور الأصلي للإشارة إلى أن هذا الدعم متاح في أجهزة ويندوز 11 العاملة بمعالجات ARM فقط.

مايكروسوفت لم توضح سبب قرارها المفاجئ

تقول الشركة إنها لا تزال ملتزمة بدعم العملاء الذين يمتلكون أجهزة مزودة بمعالجات Arm ويستخدمون نظام التشغيل ويندوز 10 حتى 14 أكتوبر 2025. ولكن الافتقار إلى محاكاة تطبيق x64 قد يجبر الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة تعمل بنظام كوالكوم على الانتقال إلى ويندوز 11.

ولم توضح الشركة سبب قرارها بإلغاء محاكاة x64 عبر الأجهزة العاملة بنظام التشغيل ويندوز 10 عبر معالجات Arm. ولكن مايكروسوفت تعلن أيضًا عن تسريع طرح ويندوز 11 بشكل أسرع مما توقعته الشركة سابقًا.

وهذا يعني أن المزيد من الأجهزة قد تكون مؤهلة للترقية المجانية. ولن يكون ويندوز عبر ARM قابلاً للتطبيق حتى تشحن كوالكوم الجيل التالي من الشرائح المستندة إلى Nuvia لأجهزة الحاسب، وكشفت كوالكوم أن ذلك لن يحدث حتى نهاية عام 2023 على أقرب تقدير.

ولا يوجد سبب تقني وراء ترك نظام التشغيل ويندوز 10. ولكن الشركة لديها حافز أكبر لدفع أكبر عدد ممكن من الأشخاص إلى ويندوز 11 في أقرب وقت ممكن. وهذه إحدى الطرق لتسريع هذه العملية للمستخدمين الذين لديهم أنظمة قائمة على Arm.

نتيجة لذلك إذا كان لديك حاليًا جهاز مثل Samsung Galaxy Book S أو Microsoft Surface Pro X، فإن الترقية إلى ويندوز 11 هي الطريقة الوحيدة لمتابعة محاكاة x64.

مايكروسوفت تحدث ويندوز 10 سنويًا بميزات جديدة

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد