أخبار قطاع الأعمالالأخبار التقنية

“الإلكترونيات المتقدمة” تعرض أحدث منتجاتها في مؤتمر مستقبل الطيران 2024

أعلنت شركة الإلكترونيات المتقدمة (SAMI-AEC)، المملوكة بالكامل للشركة السعودية للصناعات العسكرية (SAMI)، مشاركتها في النسخة الثالثة من مؤتمر مستقبل الطيران 2024، بصفتها شريكًا إستراتيجيًا.

ويهدف المؤتمر الذي سيُعقد في المدة الممتدة من 20 إلى 22 من مايو 2024، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات في العاصمة الرياض، وتنظمه الهيئة العامة للطيران المدني، إلى الارتقاء بصناعة الطيران من خلال تعزيز الشراكات، والابتكار، والممارسات المستدامة في صناعة الطيران.

وبصفتها شريكًا إستراتيجيًا، ستستعرض شركة الإلكترونيات المتقدّمة (SAMI-AEC) قدراتها المتقدمة في التصنيع وخبراتها التقنية أمام حضور من مختلف أنحاء العالم.

وتعليقًا على ذلك، قال المهندس زياد المسلَّم، الرئيس التنفيذي لشركة الإلكترونيات المتقدمة: “نحن فخورن بكوننا شريكًا إستراتيجيًا في مؤتمر مستقبل الطيران 2024، ويُعدّ هذا الحدث حافزًا لتطوير القدرات الصناعية للمملكة العربية السعودية وتأكيد التزامنا بالابتكار التقني، كما يوفر منصة استثنائية للتفاعل وتبادل المعرفة واستكشاف الابتكارات الرائدة في صناعة الطيران. وتسهم هذه الفعاليات في تمكين الشركات السعودية، حيث تتيح لنا فرصًا استثنائية لعرض قدراتنا أمام العالم، وتعزيز تنافسيتنا، وجذب الاهتمام العالمي”.

وسيعرض جناح شركة الإلكترونيات المتقدمة (SAMI-AEC) في الحدث مجموعة من المنتجات والحلول المتطورة، ومنها: مشروع تطوير النظام الرقمي لإدارة ومتابعة حركة المسافرين، الذي يُعدّ من المشروعات التي تُقدم حلولًا تقنية واعدة لقياس تجربة المسافر، تماشيًا مع الإستراتيجية الوطنية للطيران لتحسين وتعزيز تجربة المسافر في مطارات المملكة، بالإضافة إلى النقلة النوعية في التحول الرقمي الذي يُسهم فيها المشروع كجزء من رؤية المملكة 2030.

كما ستعرض الشركة نظام حمى (HEMA)، ونظام فحص المركبات من الأسفل (UVSS)، وحلول السلامة الذكية للمواقع (4S)، ونظام المواقف الذكي (MAWQFI)، وطائرة (بارق) المسيّرة،  وقدرات متنوعة في مجال الأمن السيبراني.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر مستقبل الطيران ينعقد هذا العام تحت شعار (تعزيز مستوى الربط العالمي)، ويسلط الضوء على دور قطاع الطيران في دعم النمو الاقتصادي في السعودية، ويجمع المؤتمر نحو 5 آلاف خبير من خبراء وقادة الطيران من 100 دولة، بما يشمل: المديرين التنفيذيين لشركات طيران عالمية، وكبار المصنعين العالميين، والمديرين التنفيذيين للشركات المشغلة للمطارات وقادة الصناعة والمنظمين، وذلك من أجل إعادة تشكيل مستقبل النقل الجوي الدولي.

زر الذهاب إلى الأعلى