أخبار الإنترنت

ميتا تطور ميزة جديدة تستعير فكرتها من المنافسين

تتنافس ميتا مرة أخرى مع منافسيها من خلال تطوير ميزة تستعير المفاهيم من الآخرين، وهم في هذه الحالة سناب شات و BeReal.

وتطور الشركة ميزة جديدة لمنصة إنستاجرام تسمى “النظرة الخاطفة” Peek من شأنها أن تسمح للمستخدمين بنشر صور أصلية لا يمكن مشاهدتها إلا مرة واحدة.

وروجت سناب شات لفكرة المحتوى السريع الزوال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقادت BeReal اتجاه نشر محتوى أصلي غير محرر.

ويبدو أن ميتا، المعروفة بتقليد الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا الأخرى، تفعل ذلك مرة أخرى باستخدام الميزة الجديدة.

وأكدت شركة التواصل الاجتماعي أن الميزة التي اكتشفها المهندس العكسي أليساندرو بالوزي أول مرة هي نموذج أولي داخلي ولا تختبر خارجيًا.

ويبدو أن “النظرة الخاطفة” Peek هي نسخة سريعة الزوال من القصص التي يمكن مشاهدتها لمدة قدرها 24 ساعة.

ووفقًا للمعلومات، يجب التقاط الصورة التي تنشرها عبر “النظرة الخاطفة” Peek بكاميرتك في الوقت الحالي، ولا يمكنك تحميل صورة من معرض الصور.

وبالإضافة إلى ذلك، لن تتمكن من تعديل الصورة أو إضافة مرشح، وهو مفهوم أصبح شائعًا مع ظهور BeReal.

ويبدو أن ميزة “النظرة الخاطفة” Peek تشبه إلى حد ما ميزة Candid Stories في إنستاجرام، وهي ميزة اختبرتها ميتا في عام 2022 للتنافس مع BeReal.

ولم تطرح ميتا ميزة Candid Stories مطلقًا لجميع المستخدمين، مع أنها كانت في الأساس نسخة من BeReal.

وترسل الميزة إشعارات إلى الأشخاص لتشجيعهم على التقاط ما كانوا يفعلونه في الوقت الحالي ونشره دون تعديل الصورة أو إضافة فلتر إليها.

وتحث Candid Stories المستخدمين على نشر المحتوى الأصلي في وقت محدد كل يوم، في حين تسمح لك “النظرة الخاطفة” Peek بفعل ذلك وفقًا لشروطك الخاصة.

وتعد المرونة جذابة للمستخدمين المهتمين بنشر المحتوى الأصلي مع أنهم لا يريدون فعل ذلك بناءً على مؤقت عشوائي.

وقد يجذب توجه إنستاجرام نحو نشر الصور الأصلية المستخدمين، وخاصة أن التقارير أشارت إلى أن BeReal بدأت تفقد شعبيتها.

وتشير لقطة الشاشة التي نشرها بالوزي إلى أن إنستاجرام ترى “النظرة الخاطفة” Peek بصفتها وسيلة لتبادل اللحظات الصغيرة مع الأشخاص الذين تحبهم.

وتأمل إنستاجرام أن تشجع هذه الميزة نشر المستخدمين أنواعًا إضافية من المحتوى عبر التطبيق.

زر الذهاب إلى الأعلى