دراسات وتقارير

آبل تخطط لطرح جهاز آيفون نحيف في عام 2025

تطور آبل نسخة أقل حجمًا من هاتف آيفون من المرجح أن تطلقها بحلول عام 2025، وذلك وفقًا لما ذكرته صحيفة The Information.

وقال التقرير إنه من المرجح أن يكون سعر الإصدار الأقل حجمًا المحتمل أعلى من سعر إصدار برو ماكس، الذي يبدأ بسعر قدره 1200 دولار.

ومن المتوقع أن يطلق جهاز آيفون الجديد مع سلسلة آيفون 17 في شهر سبتمبر 2025.

وأضاف التقرير أن الشركة التي يقع مقرها في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا لا تزال تختبر تصميمات مختلفة للجهاز، الذي يحمل الاسم الرمزي D23، ويشمل ذلك هيكلًا من الألمنيوم.

ووصف النموذج بأنه قفزة على مستوى آيفون إكس إلى الأمام في لغة التصميم للشركة التي لم تغير مظهر هواتفها منذ طرح الشاشات التي من نوع OLED وميزة تعرف الوجه Face ID في آيفون إكس في عام 2017.

وقد يحتوي الهاتف الذي يحمل الاسم الرمزي D23 الجيل الحديث من معالج آبل، والذي يطلق عليه على الأرجح اسم A19.

وقال التقرير إن آبل تخطط أيضًا للتخلي عن إصدار بلس المنخفض السعر، الذي لم يصل إلى مستوى توقعات مبيعات آبل.

وتعتزم الشركة إطلاق هاتف آيفون أرخص خلفًا لجهاز iPhone SE في ربيع عام 2025.

وقد تزود الشركة الهاتف بكاميرا أمامية مطورة إلى جانب مستشعرات تعرف الوجه Face ID في فتحة صغيرة على شكل حبة، كما قد تغير مكان الكاميرا الخلفية إلى منتصف الهاتف، مما قد يقلل من احتمالية تغطية العدسات بأصابعك عن طريق الخطأ.

ويأتي حجم الشاشة في مكان ما بين حجم شاشة آيفون 15 الحالي وآيفون 15 برو ماكس، أي بين 6.12 بوصات و 6.69 بوصات.

وتأتي هذه الأخبار بعد أيام من كشف آبل عن أحدث أجهزة آيباد برو مع شريحة جديدة لحوسبة الذكاء الاصطناعي في الوقت الذي تسارع فيه للحاق بمنافسيها من شركات التكنولوجيا الكبرى في سباق للسيطرة على التكنولوجيا الناشئة.

ويسلط التحديث المتوقع الضوء على حاجة آبل إلى تحسين هاتف آيفون، المنتج الأكثر شعبية للشركة، في الوقت الذي تواجه فيه منافسة شديدة من هونر وهواوي في الصين وسامسونج على مستوى العالم.

واستحوذت سامسونج على الحصة الكبرى من سوق الهواتف الذكية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2024 بمقدار 20.8 في المئة، تليها حصة آبل في السوق البالغ قدرها 17.3 في المئة، وفقًا لشركة الأبحاث IDC.

وفي الربع المالي الثاني، انخفضت مبيعات آيفون من آبل بمقدار 10.5 في المئة إلى 45.96 مليار دولار.

ويقال إن أجهزة آيفون لهذا العام تركز على تطورات الذكاء الاصطناعي أكثر من أي تغييرات كبيرة في التصميم، مع أنه قد يكون هناك زر جديد على الجانب مع حساسية اللمس لتحسين التحكم في الكاميرا.

زر الذهاب إلى الأعلى