مكتب الذكاء الاصطناعي وجوجل يطلقان سلسلة مجالس الذكاء الاصطناعي

أطلق مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد مع شركة جوجل سلسة مجالس الذكاء الاصطناعي، في مبادرة جديدة تعقد كل ثلاثة أشهر لجمع الجهات المعنية في الحكومة والقطاعين الأكاديمي والخاص في حوار عن السياسات العامة للذكاء الاصطناعي.

وركزت أولى جلسات مجالس الذكاء الاصطناعي على موضوع الابتكار المسؤول والممارسات المثلى في مجال الذكاء الاصطناعي، وشارك فيها معالي عمر سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، وكاران بهاتيا الرئيس العالمي للسياسة العامة والعلاقات الحكومية في جوجل، وأدارتها الإعلامية بيكي أندرسون مديرة تحرير في “سي إن إن” في أبو ظبي، بحضور نخبة من القادة وصناع القرار في مجالات الرقمنة والتكنولوجيا والاتصالات والسياحة والإعلام والنشر، وتجارة التجزئة، والاقتصاد، والمالية.

وأكد معالي عمر سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد أن دولة الإمارات برؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تمثل قصة نجاح في مجال التحول الرقمي، ونموذجًا متفردًا في الاستباقية والتميز والتنافسية في مختلف المجالات، ودولة سبّاقة في تبني الرؤية الشاملة لهذا القطاع الواعد، وتعزيز الممارسات المسؤولة المرتبطة به، وتحفيز الابتكار التكنولوجي بشكل آمن.

وقال: “إن مجالس الذكاء الاصطناعي تمثل حوارًا مفتوحًا بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص لمشاركة التحديات والفرص، وتعزيز الشراكة في تطوير الأفكار لتنمية القطاعات الواعدة المتمثلة في الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتكنولوجيا المستقبل، وتوسيع مجالات تبادل أفضل الممارسات لتطبيقها والاستفادة منها لضمان تحول رقمي سريع ومتكامل”.

ومن جهته، قال كاران باتيا الرئيس العالمي للسياسة العامة والعلاقات الحكومية في جوجل: “إن اليوم لدينا فرصة للاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي سواء كأشخاص أو شركات أو كمتجمع ككل، ولكن يجب أن يكون بناء هذه التكنولوجيا التحويلية بشكل مسؤول وبجهد جماعي، يشمل الباحثين وعلماء الاجتماع وخبراء الصناعة والحكومات والأشخاص؛ حيث إن هناك الكثير الذي يمكننا إنجازه والكثير الذي يجب أن نتعاون لأجل تحقيقه”.

وأضاف كاران: “يسعدنا التعاون مع مكتب الذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد في حكومة دولة الإمارات، وآمل أن تكون سلسلة مجالس الذكاء الاصطناعي مثالًا على الكيفية التي يمكن بها جمع القطاعين العام والخاص لتعزيز وتسريع تنظيم الذكاء الاصطناعي المسؤول.

وستستضيف مجالس الذكاء الاصطناعي في جلساتها المقبلة، خبراء دوليين لتناول مواضيع رئيسية تشمل مستقبل العمل والاستدامة والتعليم، كما ستعقد جلسة الذكاء الاصطناعي والاستدامة خلال فعاليات (28 Cop) في نوفمبر المقبل.

اشترك في خدمة الإشعارات حتى تبقى على اطلاع بأحدث المستجدات التقنية

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد