نظارات كوالكوم للواقع المعزز تتميز بأنها لاسلكية

عرضت شركة كوالكوم نسخة لاسلكية من نظاراتها للواقع المعزز المسماة Smart Viewer، وهي تمثل تصميمًا مرجعيًا يمكن للمصنعين تكييفه لنظارات الرأس التجارية.

وتأتي هذه النظارة الجديدة بصفتها تحديثًا لتصميم النظارات الذكية الأقدم من كوالكوم. وتتضمن معالجًا أقوى، بالإضافة إلى نظام ربط يستخدم Wi-Fi 6/6E والبلوتوث بدلاً من كابل USB-C.

ولكن عمر البطارية يحتمل أن يكون قصيرًا جدًا، وذلك بالرغم من أن الشركة تقول إن إصدارات المستهلك قد يتم تصميمها بشكل مختلف.

وتم تطوير Smart Viewer الجديدة بواسطة الشركة الصينية Goertek. وتتاح النظارة حاليًا لعدد قليل من شركاء التصنيع الذين لديهم خطط لتوسيع نطاق الوصول في الأشهر المقبلة.

ومثل سابقتها، فإنها تتصل بهاتف أو حاسب وتقدم تجارب واقع مختلط مع تتبع كامل للرأس واليد، باستخدام كاميرات التتبع المدعومة بشاشات Micro OLED.

وحافظت كوالكوم على الدقة السابقة البالغة 1920×1080 بكسل ومعدل التحديث 90 هرتز. ولكن قللت مجال الرؤية قليلاً، مما أدى إلى انخفاضه من 45 درجة إلى 40 درجة قطريًا.

وتتمتع Smart Viewer اللاسلكية بمظهر أقل سماكة من Smart Viewer السلكي أو معظم المنافسين. ويبلغ عمق إطاراتها 15.6 مم مقارنةً بنحو 25 مم للإصدار السلكي، مما يخفف من المظهر النموذجي لنظارات الواقع المعزز.

وقد يكون من الصعب تحقيق هذا التصميم، الذي يستخدم بصريات حرة الشكل، باستخدام مجال رؤية أوسع.

وتأتي النظارة بوزن 115 جرامًا، أي أقل بكثير من وزن نظارة الواقع الافتراضي Meta Quest 2 البالغ 503 جرامات.

وتستخدم Smart Viewer اللاسلكية مجموعة شرائح Snapdragon XR2 مقارنةً بمعالج Snapdragon XR1 في النموذج السابق.

وتقول الشركة إن هذا المعالج يوفر مزيدًا من القوة لمعالجة الرؤية الحاسوبية والمهام الأخرى. وتعد كوالكوم بزمن وصول سريع يبلغ 3 ميلي ثانية بين النظارات والهاتف أو الحاسب المتصل، طالما أن هاتفك أو حاسبك يشتمل على شريحة FastConnect 6900.

لا تتوقع عمر بطارية أطول لنظارات كوالكوم

خططت الشركة لنظارة رأس لاسلكية منذ سنوات، ولكن لا تزال Smart Viewer تسلط الضوء على أحد تحديات الواقع المعزز الدائمة المتمثل في صنع نظارات عالية القوة لا تنفد بطاريتها على الفور تقريبًا.

ويمكن أن تستنزف التجارب الافتراضية الأكثر تطلبًا بطارية نظارة الرأس البالغة سعتها 650 ميلي أمبير في غضون 30 دقيقة. ولكن التراكب الافتراضي الخفيف والبسيط يمكن أن يستخدم طاقة أقل بكثير.

كما يمكن للمستخدمين أيضًا توصيل بطارية قابلة للتوصيل بكابل، ويمكن للشركات المصنعة اختيار إعطاء الأولوية لنظارة رأس تدوم طويلاً في تصميماتها.

ولكن ربما لا تستطيع التقنية الحالية دعم بعض تطبيقات الواقع المعزز الأكثر وضوحًا، مثل إنشاء مجموعة من الشاشات الافتراضية التي يمكنك استخدامها طوال اليوم في العمل.

وقد لا يشتري المستهلكون أبدًا الأجهزة التي تشبه تمامًا التصميم المرجعي حيث يمكن للمصنعين تعديل النظام وفقًا لمواصفاتهم الخاصة.

وقالت كوالكوم إنها كانت تعمل مع أربع جهات تصنيع على الأقل. ولكن لم تذكر أسماء تلك الجهات أو المدة التي قد يستغرقها تسويق نظارة الرأس تجاريًا.

واستخدمت تصميمات كوالكوم السابقة ضمن منتجات حالية مثل Nreal Light و Lenovo ThinkReality A3. ونتيجة لذلك فإن Smart Viewer توضح ما قد تبدو عليه نظارات الرأس اللاسلكية في الأشهر والسنوات المقبلة.

تعرف على أداء معالجات كوالكوم الجديدة للحواسيب المحمولة