جوجل روسيا تخطط لتقديم ملف يعلن إفلاسها

يخطط فرع جوجل الروسي لتقديم طلب إفلاس بعد أن استولت السلطات على حسابه المصرفي، مما يجعل من المستحيل دفع رواتب الموظفين والموردين.

ولكن الخدمات المجانية، بما في ذلك البحث ويوتيوب، تستمر في العمل. إذ يعتمد الأشخاص في روسيا على خدماتها للوصول إلى المعلومات الموثوقة.

وأفاد الفرع الروسي أنه حقق 134.3 مليار روبل (نحو 2.086 مليار دولار أمريكي) في روسيا في عام 2021 ويعمل به أكثر من 100 عامل.

وقال متحدث باسم جوجل في بيان: أدى استيلاء السلطات الروسية على الحساب المصرفي لشركة جوجل الروسية إلى جعل من المستحيل استمرار عمل مكتبنا في روسيا، بما في ذلك توظيف ودفع رواتب الموظفين المقيمين في روسيا، والدفع للموردين والموردين، والوفاء بالالتزامات المالية الأخرى.

ونشرت شركة جوجل روسيا إشعارًا بنيتها تقديم طلب إفلاس وأنها لم تعد قادرة على الاحتفاظ بالفرع.

وتعرضت الشركة لضغوط في روسيا منذ شهور لفشلها في حذف المحتوى الذي تعتبره موسكو غير قانوني ولتقييد الوصول إلى بعض وسائل الإعلام الروسية عبر موقع يوتيوب. ولكن الكرملين لم يمنع حتى الآن الوصول إلى خدمات الشركة.

وقالت قناة تلفزيونية مملوكة لرجل أعمال روسي خاضع لعقوبات في شهر أبريل: صادرت السلطات مليار روبل (15 مليون دولار) من جوجل لأنها لم تعيد الوصول إلى حساب القناة عبر يوتيوب.

ولكن هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها عملاقة التكنولوجيا الأمريكية عن مصادرة حسابها المصرفي بالكامل.

ولم تؤكد الشركة ما إذا كانت مصادرة تلك الأموال هي التي أدت إلى نيتها تقديم طلب الإفلاس، أو ما إذا كانت هناك عمليات مصادرة أخرى قد حدثت.

وأدرجت قاعدة بيانات خدمة تحصيل الديون الفيدرالية الروسية مصادرتين منذ منتصف شهر مارس، دون تحديد المبالغ، بالإضافة إلى غرامات أخرى ورسوم.

وأكدت الخدمة أنها استولت على أصول وممتلكات الشركة. بينما أكدت جوجل أنها نقلت العديد من موظفيها من روسيا منذ أن أرسلت موسكو عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في 24 فبراير.

مصادرة حساب جوجل روسيا المصرفي

ذكر السجل المالي الرسمي لروسيا أن شركة جوجل الفرعية كانت تنوي إعلان إفلاسها. وتوقعت منذ 22 مارس عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية، بما في ذلك تعويضات إنهاء الخدمة ومكافآت الموظفين الحاليين والسابقين والمدفوعات الإلزامية في الوقت المناسب.

وأوقفت جوجل مبيعات الإعلانات ومعظم العمليات التجارية الأخرى في روسيا مؤقتًا. ولكن قالت إن خدماتها المجانية، بما في ذلك البريد والخرائط، تظل متاحة للمستخدمين الروس.

وقالت روسيا إنها لا تخطط لحجب موقع يوتيوب، بالرغم من التهديدات والغرامات المتكررة. وأقرت بأن مثل هذه الخطوة قد تسبب معاناة للمستخدمين الروس، وبالتالي ينبغي تجنبها.

وقال الرئيس التنفيذي لروستيليكوم، ميخائيل أوسيفسكي، تعمل جوجل كالمعتاد في البلاد، بما في ذلك جميع خوادمها.

وفرضت روسيا في شهر ديسمبر غرامة ضد جوجل بقيمة 7.2 مليار روبل (98 مليون دولار أمريكي). وجاءت الغرامة بسبب فشل الشركة المتكرر في حذف محتوى تعتبره روسيا غير قانوني.

وشكلت الغرامة نحو 8% من عائدات الشركة في روسيا. ومثلت أول عقوبة على أساس الإيرادات من هذا النوع من القضايا في روسيا.

وبلغت إيرادات شركة جوجل الروسية في عام 2021 نحو 134.3 مليار روبل. وقالت ألفابت في الشهر الماضي إن روسيا شكلت 1٪ من إيراداتها في العام الماضي، أو نحو 2.6 مليار دولار.

ويبدو أن جوجل هي أول شركة تقنية كبيرة تقدم ملفًا للإفلاس في روسيا نتيجة للحرب على أوكرانيا. وعلقت شركات أخرى، مثل مايكروسوفت وميتا وآبل، جميع العمليات في البلاد. ولكن لم تعلن فروعها الروسية إفلاسها.

جوجل تتيح لك استكشاف الأحياء عبر الرؤية الغامرة