ماسك يضع شرطًا لإتمام صفقة شراء تويتر

كرر إيلون ماسك ادعائه بأن الحسابات المزيفة يمكن أن تشكل أكثر من 20 في المئة من مستخدمي منصة تويتر، قائلاً إن صفقة الاستحواذ على شركة التواصل الاجتماعي لا يمكن أن تمضي قدمًا حتى تثبت الشركة دقة تقديرها الأقل بكثير وهو أقل من 5%.

ودخل ماسك في صفقة لشراء الشركة بقيمة 44 مليار دولار، التي يقدر عدد المستخدمين النشطين يوميًا ضمنها بنحو 226 مليون مستخدم.

وغرد الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا قائلاً: 20٪ من الحسابات مزيفة. هذا 4 أضعاف ما تدعي الشركة. يمكن أن يكون الرقم أعلى بكثير. استند عرضي إلى دقة إيداعات هيئة الأوراق المالية والبورصة. رفض الرئيس التنفيذي لتويتر علنًا إظهار إثبات بأن النسبة أقل من 5٪. لا يمكن لهذه الصفقة المضي قدما حتى يفعل.

وأدلى ماسك بتعليقات مماثلة في مؤتمر ميامي للتكنولوجيا. وقدر الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا خلال العرض التقديمي أن حسابات البوتات يمكن أن تشكل 20٪ على الأقل من مستخدمي تويتر. وقال ماسك: ما قيل لي حاليًا هو أنه لا توجد طريقة لمعرفة عدد البوتات.

وقالت تويتر إنها ملتزمة بإكمال الصفقة بالسعر والشروط المتفق عليها بأسرع ما يمكن عمليًا. وكانت هناك تكهنات بأن إيلون ماسك يستخدم مناقشة عدد البوتات كتكتيك للتفاوض على سعر اقتناء أقل.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة في مؤتمر ميامي للتكنولوجيا: لن تكون الصفقة قابلة للتنفيذ بسعر أقل.

وتأتي التعليقات الجديدة بعد أيام من تصريح ماسك بأن صفقته للاستحواذ على شبكة التواصل الاجتماعي معلقة مؤقتًا بسبب مخاوف بشأن عدد الحسابات المزيفة. بالرغم من أنه قال لاحقًا إنه لا يزال ملتزمًا بالاستحواذ.

ماسك يشكك في أرقام تويتر بشأن الحسابات المزيفة

أدت محاولات الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا لتوضيح هذه الأرقام إلى خلاف عام مع الرئيس التنفيذي للشركة باراغ أغراوال.

وقال أغراوال إن اقتراح ماسك لقياس المشكلة عن طريق إجراء عينات عشوائية من 100 حساب لن ينجح. وكتب: كانت تقديراتنا الداخلية الفعلية للأرباع الأربعة الماضية أقل بكثير من 5%.

كما قدم أغراوال تفاصيل حول عدد الحسابات المزيفة التي تعلقها تويتر يوميًا، وأوضح كيف يتعرف عليها الفريق.

وقال الرئيس التنفيذي الحالي لشركة تويتر: شاركنا لمحة عامة عن عملية التقدير مع إيلون قبل أسبوع ونتطلع إلى مواصلة المحادثة معه ومعكم جميعًا.

وأضاف: لا تعتقد الشركة أنه يمكن إجراء التقديرات خارجيًا، نظرًا للحاجة الماسة لاستخدام كل من المعلومات العامة والخاصة (التي لا يمكننا مشاركتها).

ومن بين الأسباب التي تجعل أغراوال يقول إن مراقبة البوتات أمر صعب للغاية هو أن العديد من الحسابات التي يديرها أشخاص حقيقيون تبدو مزيفة ظاهريًا.

ولكن لم تعجب هذه التغريدات ماسك. وقال: كيف يعرف المعلنون ما الذي يحصلون عليه مقابل أموالهم. هذا أمر أساسي للصحة المالية لتويتر. وقد أخبر ماسك المستثمرين أنه يريد تغيير تويتر بحيث لا تعتمد على أموال الإعلانات في معظم إيراداتها، وبدلاً من ذلك تحصل على دخل أكبر من الاشتراكات.

واقترح الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا أخذ عينات علنية من 100 حساب وتحديد عدد البوتات كتحقق. وجعل ماسك معالجة عدد الحسابات المزيفة عبر تويتر جزءًا رئيسيًا من عرضه لكيفية تحسين الخدمة تحت ملكيته. كما تحدث أيضًا عن رغبته بإعطاء الأولوية لحرية التعبير، وفتح المصدر لخوارزميات المنصة.

ماسك: خوارزميات تويتر تتلاعب بالمستخدمين