الباحثون يستخدمون خرائط جوجل لتتبع غزو أوكرانيا

نشرت صحيفة الواشنطن بوست تقريرًا جديدًا يوضح كيف استخدم فريق من الباحثين مزيجًا من خرائط جوجل وصور الرادار لتتبع تحركات القوات الروسية، مما رجح لهم إمكانية غزو أوكرانيا قبل أن يعلم الجمهور العام بالوضع.

وقال الأستاذ المتخصص في الحد من التسلح ومنع الانتشار في معهد ميدلبري للدراسات الدولية في مونتيري بكاليفورنيا إن خرائط جوجل ساعدته على تتبع ازدحام مروري كان في الواقع تحركًا روسيًا نحو الحدود قبل ساعات من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم.

وعندما لاحظ جيفري لويس حركة المرور في الساعة 3:15 صباحًا بالقرب من الحدود الأوكرانية، فإنه كان يعلم أن حركة المرور لم تكن تراكمًا نموذجيًا في ساعة الذروة.

واكتشف لويس الازدحام في 23 فبراير – قبيل بدء الغزو الروسي. ولجأ إلى خرائط جوجل بعد رؤية الدبابات الروسية والمركبات العسكرية الأخرى بالقرب من نفس الموقع في صورة رادار التقطتها مجموعة مراقبة الأرض Capella Space.

وقال لويس للصحيفة: كنا نعتمد في السابق على مراسل ليبين لنا ما يحدث على الأرض. ولكن يمكنك اليوم فتح خرائط جوجل ومشاهدة الأشخاص الفارين من كييف.

وتستخدم الخرائط البيانات في الوقت الفعلي من الهواتف الذكية لتتبع ظروف حركة المرور. ويعتقد لويس أن حركة المرور الكثيفة التي سجلتها شركة جوجل لم تكن على الأرجح من الجنود الروس الذين يحملون هواتفهم. وبدلاً من ذلك تم التقاطها من هواتف المدنيين العالقين عند حواجز الطرق.

وبعد أن بدأت القوات الروسية تشق طريقها إلى أوكرانيا، أشارت صحيفة الواشنطن بوست إلى أن خرائط جوجل أظهرت إغلاق طرق في خاركيف، إلى جانب خدمات مترو الأنفاق المعلقة في جميع أنحاء المدينة.

أصبح تطبيق خرائط جوجل أداة لتصور العمل العسكري

تقول الواشنطن بوست إنه من غير الواضح ما إذا كانت الخرائط توفر تنبيهات SOS – إشعار يحذر المستخدمين في المناطق المجاورة للأزمات الكبرى – أو مواقع الملاجئ للأشخاص في أوكرانيا. ومع ذلك، تعرض الخرائط معلومات حول محطات مترو الأنفاق، التي يتم استخدام بعضها كملاجئ.

ويشير داميان مينشر، مهندس موثوقية الأمان في جوجل عبر تويتر إلى أن استخدام الخرائط قد ارتفع في أوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي.

ويبدو أن خرائط جوجل أصبحت أداة هامة لكل من المدنيين والجنود على الأرض في أوكرانيا. بالإضافة إلى الغرباء الذين يتتبعون الوضع المدمر، ويبرز تقرير الواشنطن بوست هذا الأمر.

وإلى جانب انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، يمكن للناس في أوكرانيا إيصال قصصهم إلى الملايين من الأشخاص من جميع أنحاء العالم. ويوفر ذلك رؤى ومعلومات يمكن للأجانب الوصول إليها عادةً عن طريق المنافذ الإخبارية التقليدية.

وأكدت شركة جوجل أنها عطلت مؤقتًا بعض أدوات الخرائط في أوكرانيا. وتوفر هذه الأدوات معلومات مباشرة حول ظروف حركة المرور ومدى ازدحام الأماكن المختلفة.

وقالت الشركة إنها اتخذت الإجراءً من أجل سلامة المجتمعات المحلية في البلاد. وجاء ذلك بعد التشاور مع مصادر بما في ذلك السلطات الإقليمية.

خرائط جوجل تجلب ميزة الأدوات المصغرة لتوفير الوقت