السعودية تستثمر 6.4 مليارات دولار في تكنولوجيا المستقبل

قال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي على هامش فعاليات المؤتمر التقني الدولي LEAP إن المملكة العربية السعودية أطلقت استثمارات بقيمة 6.4 مليارات دولار في تقنيات المستقبل، في الوقت الذي تسابق فيه المملكة لتنويع اقتصادها بعيدًا عن النفط في مواجهة المنافسة الإقليمية الشرسة.

وأطلقت دول الخليج مبادرات لتعزيز النمو غير النفطي وتقليل الاعتماد على النفط الخام. وأعلنت المملكة أنها تضخ مئات المليارات من الدولارات في التحول الاقتصادي، المعروف باسم رؤية 2030، بقيادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وقال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات عبد الله السواحة: تشمل الاستثمارات التي تم الإعلان عنها مشروعًا مشتركًا بقيمة 2 مليار دولار بين eWTP Arabia Capital، وهو صندوق مدعوم من صندوق الاستثمارات العامة، وهو صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية، وشركة علي بابا الصينية، ومجموعة J&T Express الصينية.

وتضخ شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو، عبر صندوقها لرأس المال الاستثماري Prosperity7، مليار دولار لمساعدة رواد الأعمال في جميع أنحاء العالم على بناء شركات ناشئة تحويلية.

ويدعم صندوق Prosperity7 رواد الأعمال المتميزين من خلال بناء شراكات تطمح لإيجاد الحلول الأمثل لأكثر التحديات الملحة في العالم.

كما يدعم بناء الشراكات الطويلة الأجل وإعطاء المجال للوصول لشبكة من الشركات مع رواد الأعمال والمستثمرين في رأس المال والخبراء في جميع أنحاء العالم.

ويهدف الصندوق لتوجيه استثماراته نحو الشركات ذات الريادة في مختلف المجالات والقطاعات، التي تمتلك ابتكارات وتقنيات وحلول قابلة للتوسّع والتغيير.

وتشمل الاستثمارات شركات ناشئة في العديد من القطاعات في مراحلها المبكرة. ومنها تقنيات البلوك تشين والتقنيات المالية والصناعية، والرعاية الصحية، وحلول التعليم.

بينما تستثمر شركة الاتصالات السعودية مليار دولار في البنية التحتية للكابلات البحرية ومراكز البيانات.

السعودية تقفز قفزات نوعية رقمية عبر المبادرات والاستثمارات

قال السواحه في مقابلة مع وكالة رويترز: يبلغ حجم سوق التقنية والسوق الرقمي في المملكة في الوقت الحالي نحو 40 مليار دولار وهو الأكبر في المنطقة. نحن فخورون جدًا بالنمو الذي شهدناه في المنطقة، وتحديداً في المجالات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية.

وأوضح الوزير أن مبادرة أرامكو Prosperity7 Ventures تركز على التقنيات الخضراء. بينما يبني المشروع المشترك لمجموعة الخدمات اللوجستية J&T Express مركزًا ذكيًا للمنطقة من شأنه تحسين الكفاءة بنسبة تصل إلى 100 في المئة.

كما أطلقت المدينة المستقبلية نيوم مليار دولار من الاستثمارات في مجال الميتافيرس لخدمة سكان المدينة وزوارها. بالإضافة إلى إطلاق منصة ميلد أو M3LD التي من شأنها أن تساعد المستخدمين في التحكم في بياناتهم الشخصية.

وقال الوزير: نتوقع على مدى السنوات الثماني المقبلة بين 100 ألف و 250 ألف وظيفة أخرى. ويعني ذلك مضاعفة عدد المبرمجين لدينا اليوم. كما يتضاعف العدد في بعض الحالات بمقدار ثلاثة أضعاف.

وتتوقع الحكومة أيضًا إنفاق 1.4 مليار دولار في ريادة الأعمال وتخصيص تلك الأموال لدعم المحتوى الرقمي. بما في ذلك مبادرة تعرف باسم الكراج، وهي مساحة في العاصمة الرياض تستضيف الشركات الناشئة المتخصصة في التقنيات الجديدة.

الرياض تستضيف مؤتمر Leap التقني