ماهو معيار المنزل الذكي Matter

يعد معيار المنزل الذكي Matter بحل الكثير من المشاكل التي تقابل مستخدمي أجهزة المنزل الذكي. ويبدو أنه قادر على حلها بعد دعم الكثير من الشركات التقنية العملاقة له مثل جوجل وأمازون وآبل وسامسونج.

وتشمل قائمة الشركات التي قررت دعم المعيار الكثير من مصنعي الأجهزة الذكية مثل  LG بالإضافة إلى ملحقات الأجهزة المنزلية.

ويهدف معيار Matter لتوحيد اللغة التي تتحدث بها أجهزة المنزل الذكي مع بعضها البعض. ويعني ذلك جعل جميع الأجهزة تتواصل مع بعضها البعض بغض النظر عن الشركة المصنعة لها أو المنصة التي تستخدمها للتحكم فيها.

وبالتالي فإنك تستطيع الحصول على أجهزة المنزل الذكي من أكثر من شركة دون الخوف من توافقية هذه الأجهزة مع بعضها. ويعني ذلك أن تحصل على تلفاز ذكي من سامسونج مع ثلاجة ذكية من LG ومصابيح ذكية من NanoLeaf ومن ثم تتحكم فيهم جميعًا عبر هاتف آيفون الخاص بك.

ولكن من الصعب أن تحدد مدى فعالية هذا المعيار كونه لم ينطلق بعد، حيث تخطط الشركات لإطلاقه في منتصف 2022.

منصات المنزل الذكي التي تدعم معيار Matter

التزمت المنصات الأربعة الكبيرة بدعم معيار Matter الجديد للمنزل الذكي، ويعني ذلك أنك تستطيع التحكم فيه عبر منصات:

  • أليكسا من أمازون.
  • منزل جوجل الذكي.
  • HomeKit من آبل.
  • منصة Smart Things من سامسونج.

وتستطيع التحكم فيه عبر التطبيقات الخاصة بهذه المنصات أو عبر الأجهزة الذكية الخاصة بها من سماعات ذكية أو شاشات ذكية.

ولازالت قائمة المنصات التي تدعم هذا المعيار في إزدياد مستمر، ويكفي دعم الشركات الأربعة الكبيرة لهذه المعيار حتى تستخدمه بسهولة.

ويهدف المعيار إلى توحيد طرق التحكم في أجهزة المنزل الذكي واستخدامها عبر أكثر من هاتف أو منصة تحكم.

ويعني ذلك أنك تستطيع التحكم في منظم الحرارة الجديد من أمازون باستخدام مساعد جوجل الذكي وسيري. كما يمكنك استخدام هذين المساعدين معًا عبر جهازين مختلفين للتحكم في أجهزة المنزل الذكي ذاتها.

ولا يعتبر معيار Matter أداة لإدارة أجهزة المنزل الذكية، بل معيار تواصل بين هذه الأجهزة ومنصات التحكم فيها مهما كان نوعها.

وتختلف طريقة دعم المنصات المختلفة لمعيار Matter لإدارة المنزل الذكي والتحكم فيه، وقد قررت الشركات التالية دعم المعيار بالشكل التالي: 

أليكسا من أمازون

ماهو معيار المنزل الذكي Matter

تعد أمازون بترقية مكبر صوت Echo من الجيل الرابع ليعمل كمحول إشارة لمعيار Matter، حيث يعمل على تحويل إشارة الإنترنت اللاسلكي إلى إشارة تعمل مع معيار Matter.

ويتوقع Chris DeCenzo المهندس الرئيسي في أحد معامل أمازون أن الشركة تقوم بترقية جميع مكبرات الصوت وأجهزتها لتدعم معيار Matter في الأيام القادمة إما عبر ترقية برمجية أو عتاد مناسب للمعيار الجديد.

وبالتالي فإن مكبرات الصوت الذكية من أمازون تصبح قادرة على التحكم في جميع أجهزة المنزل الذكي مهما كان معيار الشبكة الذي تستخدمه طالما كانت تدعم Matter.

وتعد الشركة أيضًا بالعمل مع المطورين لتطوير منتجات جديدة وبرمجيات تعمل مع معيار Matte وتسهل استخدامه عبر أليكسا.

منصة Nest من جوجل

ماهو معيار المنزل الذكي Matter

تعد جوجل بترقية جميع أجهزتها ومكبرات الصوت الذكية لتعمل مع معيار Matter بشكل جيد ودون أي مشاكل.

وتتيح استخدام جميع الأجهزة الحديثة التي تدعم بروتكول Thread كأجهزة توجيه واسعة المدى لمعيار Matter.

وتهدف الشركة لجعل جزء كبير من منتجاتها متوافقًا مع معيار Matter الجديد بغض النظر عن مكونات الجهاز وبروتكولات الإتصال الخاصة به.

ووعدت جوجل بدعم المطورين الذين يرغبون في العمل مع معيار Matter عبر حزمة المطورين الخاصة بها، كما تنوي أيضًا تحديث هواتفها لدعم معيار matter بشكل أفضل.

منصة HomeKit من آبل

انضمت آبل إلى قائمة الشركات التي تنوي دعم معيار Matter للتحكم في المنزل الذكي، وتنوي استخدام أجهزتها المنزلية كمحول إشارة واسع المدى لزيادة مدى التحكم في المعيار بشكل كبير.

كما قالت الشركة بأنها تدعم المعيار برمجيًا عبر تطبيق إدارة المنزل الذكي الخاص بها بالإضافة إلى سيري. وسوف يتم ترقية جميع البرمجيات المتوافقة مع تطبيق آبل لإدارة المنزل الذكي حتى تعمل مع معيار Matter مباشرةً دون تدخل من المطورين.

منصة SmartThings من سامسونج

تعد سامسونج بترقية جميع أجهزتها الذكية حتى تدعم Matter كمعيار جديد للإتصال والتحكم في أجهزتها.

وتشمل هذه الأجهزة جميع الأجهزة الذكية التي تصنعها سامسونج بدايةً من الهواتف الذكية وحتى الثلاجات وأجهزة المنزل الذكي.

ولم توضح الشركة بعد خطتها لدعم المعيار بشكل كامل والاستفادة منه أو إن كانت تدعمه كمحور بث واسع المدى أم لا.

أجهزة المنزل الذكي التي تدعم Matter

لا توجد أجهزة تباع رسميًا مع دعم مسبق لمعيار Matter، حيث لم ينطلق المعيار بعد ويجب أن تنتظر إطلاقه رسميًا لتحصل على هذه الأجهزة.

ولكن قامت الكثير من الشركات بترقية منتجاتها وأجهزة المنزل الذكي الموجودة سابقًا من أجل أن تعمل مع معيار Matter بشكل جيد.

ولكن بشكل عام فإن أغلب أجهزة المنزل الذكي التي تستخدم بروتكول Thread قادرة على دعم معيار Matter. 

ولا يعتبر المعيار حصرًا على هذه الأجهزة فقط، حيث تستطيع الأجهزة التي لا تستخدم بروتكول Thread دعم المعيار عبر الإنترنت اللاسلكي.

وعندما يصبح معيار Matter رسميًا، فإن الأجهزة التي تدعمه تجد عليها شعار المعيار وهو يبدو كما تراه في الصورة بالأسفل.

وتدعم النسخة الأولى من معيار Matter الأجهزة التالية: 

  • مصابيح الإضاءة الذكية وأجهزة التحكم فيها
  • مقابس الطاقة الذكية بأنواعها
  • أقفال الباب الذكي بأنواعها
  • أجهزة تنظيم الحرارة 
  • الستائر الذكية
  • أجهزة أمن المنازل الذكية من مستشعرات حركة أو مستشعرات دخان
  • أجهزة باب المرآب الذكي
  • التلفاز الذكي وأجهزة بث التلفاز بأنواعها
  • أجهزة الإنترنت اللاسلكي الذكية ومقويات الإشارة

ويعد اتحاد معايير الإتصال العالمي بإضافة المزيد من الأجهزة في النسخ القادمة من المعيار، ويقول بأن العمل بدأ على هذه النسخ بالفعل.

كما يرجح بأن نسخة Matter 1.1 تدعم الثلاجات الذكية وأجهزة المنزل الذكي الكبيرة بالإضافة إلى السيارات الكهربائية وحلول إدارة الطاقة الذكية.

هل يعتبر معيار Matter آمنًا 

يصبح الأمر جادًا عندما يتعلق الأمر بتأمين أجهزة المنزل الذكي، ولا يوجد شخص يرغب في أن يتم اختراق ثلاجته الذكية أو تلفازه الذكي.

وتعتبر مخاطر الخصوصية والاختراق في أجهزة المنزل الذكي أكثر حدة وخطورة من مخاطر اختراق الأجهزة الرقمية المعتادة مثل الهواتف أو الحواسيب.

ونتيجةً لذلك فإن معيار Matter يتخذ خطوات جادة وسريعة من أجل حماية أجهزة المنزل الذكي وتأمينها.

ويعتمد المعيار على أسلوب جديد في تأمين وتشفير جميع الإتصالات بشكل لا يسمح لأي أحد بالوصول إليها.

ولكن هذا التشفير يشمل طرق التواصل والتخاطب بين أجهزة المنزل الذكي فقط دون البيانات التي تجمعها الشركات عبر هذه الأجهزة.

ويجب على كل شركة أن تقوم بتأمين أجهزتها بشكل منفرد، وعلى الرغم من ذلك فإن Matter يفرض عليهم حدًا أدنى من الأمان.

ويخشى الكثير من المحللين طريقة التعامل التي يتبعها معيار Matter مع الأجهزة الذكية. حيث يهدف بتوصيل هذه الأجهزة مباشرةً بالإنترنت.

ويعتبر ذلك عكس الطريقة المتبعة في تأمين أجهزة المنزل الذكي. حيث تقوم بتوصيلها بوحدة تحكم واحدة ومن ثم تأمين هذه الوحدة فقط دون تأمين باقي الأجهزة الذكية.

ولكن Matter يعمل بطريقة مختلفة ومضادة لفكرة وحدة التحكم الواحدة، حيث يجعل جميع الأجهزة تعمل كوحدة تحكم.

وعلى الرغم من كون الشركة تعد بتأمين المعيار والاهتمام بتأمينه بشكل كبير، إلا أنه يظل أمرًا نظريًا حتى تنطلق الأجهزة ويتم اختبارها بشكل مكثف.

هل أحتاج لاستبدال أجهزة المنزل الذكي الحالية

تم تطوير معيار Matter من البداية ليعمل بشكل جيد ومناسب مع جميع أجهزة المنزل الذكي الموجودة حاليًا.

ونتيجةً لذلك فإن أجهزة المنزل الذكي التي تمتلك العتاد المناسب لتستخدم معيار Matter سوف يتم ترقيتها له.

ولكن يصبح الأمر أكثر تعقيدًا عندما يتعلق بالأجهزة القديمة قليلًا، حيث تستخدم هذه الأجهزة جسورًا للإتصال بالإنترنت.

ويجب على الشركات أن تقوم بترقية عتاد هذه الجسور يدويًا حتى تتمكن من العمل مع معيار  Matter.

وقد بدأت بعض الشركات بالفعل بترقية أجهزتها الخاصة لتعمل مع المعيار الجديد بشكل مناسب، ولكن كما قلنا يصبح الأمر أصعب كلما كان الجهاز أقدم.

ولكن يفترض بأن جميع الأجهزة الجديدة التي تقوم بتطويرها الشركات حتى قبل إطلاق المعيار رسميًا أصبحت متوافقة معه.

ونتيجةً لذلك يمكنك شراء هذه الأجهزة الآن دون الإنتظار لإطلاق معيار matter في العام المقبل رسميًا.

متى يمكن أن أشتري أجهزة المنزل الذكي التي تدعم معيار Matter

تقول جميع الشركات التقنية المهتمة بصناعة أجهزة المنزل الذكي أنك تستطيع شراء الأجهزة الجديدة بأمان وأنها تدعم معيار Matter.

ولكن يجب أن تدعم هذه الأجهزة بروتوكول Thread أو أن تمتلك العتاد اللازم لدعمه، وهذه الأجهزة التي يجب أن تبحث عنها أولًا.

وبعد ذلك يمكنك اقتناء الأجهزة التي تمتلك اتصالًا واضحًا بالإنترنت اللاسلكي، حيث يدعم المعيار هذه الأجهزة أيضًا.

ولكن إن كنت تفكر في شراء جهاز لا يدعم هذين الأمرين، فهذا يعني أنك جهازك قد لا يتم تحديثه لمعيار Matter.

ويمكنك البدء بتجهيز منزلك الذكي منذ الآن لمعيار Matter عبر شراء أجهزة التوجيه واسعة المدى التي تعمل على زيادة تغطية الشبكة.

وتستطيع الحصول على هذه الاجهزة من مختلف الشركات التقنية مثل آبل وغيرها من الشركات التي بدأت بدعمها بالفعل.