آبل تريد تصنيع المزيد من الشرائح اللاسلكية الخاصة

توظف شركة آبل مهندسين لمكتب جديد في جنوب كاليفورنيا لتطوير شرائح لاسلكية يمكن أن تحل محل المكونات التي توفرها شركة Broadcom و Skyworks.

وتسعى الشركة إلى البحث عن بضع عشرات من الأشخاص لتطوير شرائح لاسلكية في إيرفين، حيث يوجد مكاتب لشركة Broadcom و Skyworks وشركات أخرى.

وتظهر قوائم الوظائف الأخيرة أن آبل تريد موظفين لديهم خبرة في رقاقات المودم وأشباه الموصلات اللاسلكية الأخرى.

وتسمح هذه الخطوة للشركة باستهداف البؤر الهندسية وجذب الموظفين الذين قد لا يرغبون في العمل في وادي السيليكون. كما يساعد هذا النهج أيضًا آبل في تعزيز هدفها المتمثل في صنع المزيد من مكوناتها الخاصة.

وعادة ما يكون اهتمام الشركة بتوظيف المواهب المرتبطة بتقنية معينة بمثابة أخبارًا سيئة لمقدمي الخدمة الحاليين.

وتروج الشركة بشكل متزايد لأهمية تصميمات الرقاقات الداخلية في جعل منتجاتها بارزة. وانضمت إنتل، أكبر شركة في الصناعة، إلى قائمة متزايدة من صانعي الرقاقات الذين فقدوا سيطرتهم على منتجات آبل.

وفي عام 2018، بدأت آبل بتعيين مهندسين في سان دييغو، موطن شركة كوالكوم. وبعد ذلك بعامين، قال رئيس شرائح آبل، جوني سروجي، للموظفين إن الشركة تطور مودم خلوي خاص بها ليحل محل عروض كوالكوم.

ولا تزال توسعة إيرفين في مراحلها الأولى، وتخطط الشركة لزيادة وجودها تدريجياً. ولكن التوظيف في إيرفاين هو أحدث علامة على أنها تجلب المزيد من التكنولوجيا إلى داخل الشركة.

كما يعمل المهندسون على أجهزة الراديو اللاسلكية والدوائر المتكاملة للترددات الراديوية و SoC. ويطورون أيضًا أشباه موصلات للاتصال بالبلوتوث والشبكة اللاسلكية. وهذه كلها مكونات يتم توفيرها حاليًا للشركة من Broadcom و Skyworks وكوالكوم.

آبل تتطلع لاستبدال الرقاقات من Broadcom و Skyworks

يعتمد هذا الجهد على عمل الشركة السابق في الرقاقات اللاسلكية. وتشتمل AirPods و Apple Watch على أجزاء مخصصة تسمح لها بالاقتران مع الأجهزة. بينما تشتمل أحدث أجهزة آيفون على رقاقات U1 لتحديد موقعها بدقة أكبر والاتصال بملحق AirTag ومنتجات أخرى.

وتعد الشركة بمثابة مصدر رئيسي لإيرادات صانعي الرقاقات. وفي أوائل عام 2020، توصلت شركتا آبل و Broadcom إلى اتفاقية توريد بقيمة 15 مليار دولار للمكونات اللاسلكية تنتهي في عام 2023.

وتمثل آبل نحو 20 في المئة من مبيعات Broadcom. علاوة على ذلك تظهر البيانات أن Skyworks أكثر اعتمادًا على آبل، التي تشكل ما يقرب من 60 في المئة من إيراداتها.

وتعد إيرفين موطن لمكاتب تصميم الرقاقات اللاسلكية لشركة NXP، وهي شركة أخرى يمكن لشركة آبل توظيف مهندسين منها. وتعتمد الشركة حاليًا على رقاقات اتصالات المجال القريب من NXP لمدفوعات الهاتف المحمول.

ولدى الشركة تاريخ في إنشاء مكاتب بالقرب من الموردين الحاليين، كخطوة أولى نحو استبدالهم. ويتضمن ذلك مكاتب الرقاقات في أوريغون بالقرب من مباني إنتل. بالإضافة إلى عملياتها في تكساس وفلوريدا، حيث توجد AMD.

وسمحت إستراتيجية تطوير الرقاقات للشركة ببناء أجهزة بميزات فريدة، مما ساعد قيمتها السوقية على الارتفاع إلى ما يقرب من 3 تريليونات دولار. وتعتبر وحدة الرقاقات الخاصة بها الآن واحدة من أكثر أصولها قيمة. ولكن الاستراتيجية لم تكن خالية من العقبات.

وكان للشركة نزاع عام مع مصمم شرائح الرسومات في المملكة المتحدة Imagination في عام 2017 بعد الانتقال إلى معالجات الرسومات المخصصة الخاصة بها. وتركت خطوة آبل شركة Imagination على وشك الإفلاس. وفي عام 2020، توصلت الشركتان إلى اتفاقية ترخيص.

آبل تصدر Swift Playgrounds 4 لتعلم لغة البرمجة