الفرق بين متصفح جوجل كروم و Chromium

يهيمن متصفح الويب جوجل كروم على السوق بحصة سوقية تبلغ 64 في المئة اعتبارًا من شهر نوفمبر 2021.

ويفضل الكثيرون استخدامه بفضل سرعته الكبيرة بالإضافة إلى تنوع الإضافات المتاحة له وبالتالي تنوع وظائفه واختلافها بشكل كبير.

كما تستطيع تخصيص مظهر المتصفح بشكل كامل بفضل الإضافات والسمات التي يمكنك تحميلها للمتصفح.

اقرأ ايضًا: طريقة استخدام آيكلاود عبر أجهزة أندرويد

وقد أطلقت جوجل متصفح كروم في عام 2008 للمرة الأولى، ولكن كان يعتمد على محرك WebKit من آبل لإنتاج الصفحات.

وفي عام 2013، قررت جوجل التخلي عن محرك WebKit لتستخدم محركًا خاصًا بها يدعى Blink. وكانت هذه البداية الحقيقة لمتصفح كروم كما نعرفه اليوم.

وقد ازدادت شعبية جوجل كروم كثيرًا في الآونة الأخيرة لدرجة أن الكثير من المستخدمين يعتبرونه أفضل متصفح للإنترنت.

كما ساهمت جوجل كثيرًا في نشر المتصفح عبر نظام أندرويد للهواتف المحمولة والأجهزة المكتبية، حيث يجري تثبيت المتصفح في جميع أجهزة وهواتف أندرويد من مختلف الشركات.

Chromium

تعتمد جوجل دائمًا على تطبيقات مفتوحة المصدر، ومن ثم تقوم بتخصيص هذه التطبيقات وإضافة بعض اللمسات إليها لتصبح خاصة بها.

ولم يختلف الأمر كثيرًا مع متصفح جوجل كروم، حيث اعتمدت جوجل على النسخة المفتوح المصدر Chromium قبل أن تضع لمساتها.

وتعتمد الكثير من المتصفحات الآن على Chromium لكونه مفتوح المصدر ويقدم الكثير من المميزات، وتشمل هذه المتصفحات متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد ومتصفح أوبرا الشهير ومتصفح Brave الذي يركز بشكل كبير على الخصوصية وحمايتها.

وتقدم نواة Chromium الكثير من الميزات للشركات التي تقرر الاعتماد عليها، حيث توفر على الشركات وقتًا في تطوير نواة المتصفح وحل الكثير من مشاكل التوافقية بين المتصفح والمواقع والإضافات أيضًا. كما تسهل على المطورين تطوير الإضافات لتعمل مع أكثر من متصفح معًا.

ويمكن للمستخدمين تنزيل Chromium مباشرةً، والاستمتاع بشكل أساسي بمتصفح على غرار جوجل كروم دون وظائف جوجل الإضافية.

اقرأ ايضًا: أهم ميزات OneUI من سامسونج التي يجب أن تستخدمها

مقارنة بين جوجل كروم و Chromium

بالرغم من اعتماد المتصفحين على نفس النواة. ولكن يختلفان عن بعضهما في نقطة أساسية وهامة للغاية هي الخصوصية وحمايتها.

وتظل جوجل دائمًا وأبدًا شركة إعلانات عبر الإنترنت مهما قدمت من خدمات أو ميزات أخرى. كما تظل تستخدم هذه الميزات لنشر إعلاناتها بشكل أفضل.

نتيجة لذلك فإن متصفح كروم – مثل جميع خدمات جوجل – يضم الكثير من أدوات التتبع لتحليل سلوك المستخدمين وتسجيله.

ودفعت تلك الأدوات الكثير من الصحف العالمية بمهاجمة جوجل كروم وسياسات جوجل معه. وقد وصفته صحيفة واشنطن بوست بكونه تطبيقًا للتجسس. بينما نصحت Forbes بضرورة إزالته.

ويتجنب Chromium كل هذه المشاكل والأسئلة المتعلقة بالخصوصية. ويعتبر جزءًا من مجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر.

ويأتي Chromium دون ميزات جوجل التي تهدد الخصوصية أو خدماتها المختلفة. كما تستطيع الوصول إلى جميع ميزات كروم من إضافات أو سرعة في التصفح وتوافقية كبيرة مع المواقع عبر Chromium دون الخوف من مشاكل التجسس وغيرها من الأمور.

نتيجة لذلك فإن الكثير من المواقع تنصح بإستخدام Chromium بدلًا من جوجل كروم لحماية خصوصيتك عبر الإنترنت.

كيفية منع توقف التطبيقات في خلفية أندرويد