مايكروسوفت تطرح برنامج المفكرة مع الوضع الداكن

تختبر شركة مايكروسوفت إعادة تصميم لتطبيق المفكرة، مضيفة بعض الميزات الحديثة مثل الوضع الداكن، وواجهة بحث واستبدال أفضل، والتراجع بشكل أفضل، والمزيد.

وفي حين أن التحديثات المرئية مثل إضافة الوضع الداكن، وقائمة النقر بزر الفأرة الأيمن المحدثة، والتصميم الذي يعتمد على السمات الخاصة بويندوز، هي تحديثات مفيدة، فمن المحتمل أن تكون التحديثات الوظيفية أكبر ترقية لأي شخص يكتب في المفكرة.

وفي الإصدار الحالي من التطبيق الذي يأتي مع ويندوز 11، تعد أداة البحث عن النص وأداة البحث والاستبدال نافذتين مختلفتين. ويمكن الوصول إليهما من خلال اختصاري لوحة مفاتيح مختلفين. ولكن إعادة التصميم الجديدة تدمجهما في شريط واحد عائم بدلاً من شيء يبدو أنه من عصر ويندوز إكس بي.

وتقول مايكروسوفت أيضًا إنها تضيف ميزة التراجع المتعددة الخطوات، التي تحل محل نظام التراجع في الإصدار القديم الذي يتيح لك فقط الرجوع خطوة واحدة إلى الوراء.

ولا تزال الميزة تعمل كما تتوقع أن يعمل تطبيق حديث، مما يتيح لك الضغط على Ctrl و Z لحذف كلمة واحدة في كل مرة. ولكن من الواضح أنها تحتوي على ذاكرة أكبر من الإصدار القديم من الفكرة.

ولا تزال ميزة Word Wrap معطلة بشكل افتراضي. وقد حصلت الميزة على مكان جديد في قائمة العرض. ولكن مع انتقال زر الخط إلى القائمة المنسدلة تعديل، لم تعد قائمة التنسيق القديمة في المفكرة.

مايكروسوفت تعيد تصميم المفكرة في ويندوز 11

يبدو أن مايكروسوفت تركز على تحديثات أصغر لبرنامج المفكرة بدلاً من حشوه بالميزات الجديدة وتحويله إلى تطبيق مختلف تمامًا.

ولا يزال برنامج الدفتر – الذي ربما يكون أقل شهرة من المفكرة – موجود، وهو أقرب إلى مايكروسوفت وورد من محرر نص عادي.

ويتيح لك برنامج الدفتر أيضًا عرض ملفات docx. وتحريرها، بخلاف الإصدار الجديد من تطبيق المفكرة.

ويجب أن تكون إعادة تصميم المفكرة متاحة لمشتركي برنامج ويندوز إنسايدر الذين يستخدمون قناة Dev. وإذا كنت تشغل الإصدار التجريبي من نظام التشغيل ولا تراه، فإن بإمكانك التحقق من وجود تحديث في Microsoft Store.

ومن المحتمل أن تضطر إلى الانتظار قليلاً للحصول عليه. ولكن الشركة تعترف بوجود عدد من الأخطاء التي لا تزال بحاجة إلى إصلاحها.

وتواصل مايكروسوفت اتجاه تحديث بعض تطبيقاتها المضمنة مثل المفكرة والصور والرسام. وذلك جنبًا إلى جنب مع منتجاتها الأكبر مثل ويندوز وأوفيس.

مايكروسوفت استولت على خادم مجموعة القرصنة الصينية Nickel