كيفية تنظيف سماعات الأذن اللاسلكية بشكل كامل

تجمع سماعات الأذن اللاسلكية الكثير من الغبار والأوساخ عبر مدة أستخدامها خاصةً إن كانت كبيرة.

وتسبب هذه الأتربة والأوساخ في تدهور أداء السماعة، كما يمكن أن تنقل بعض الأمراض من مستخدم لآخر.

ونتيجةً لذلك ينصح الأطباء والشركات التقنية على حدٍ سواء بالحفاظ على خصوصية السماعات وعدم تبادلها.

وينصحون بذلك لتقليل فرص انتقال العدوى من مستخدم لآخر والحفاظ على أذن المستخدمين سليمة.

وتستخدم بعض سماعات الأذن اللاسلكية تصميمًا بلاستيكيًا لا يمكنك تبديل رأس السماعة فيه.

بينما يستخدم الآخرون تصميمًا يعتمد على قمة السماعة القابلة للإستبدال، وتكون في العادة من المطاط.

ويمكنك إستخدام مجموعة من الأدوات المتنوعة لتنظيف سماعات الأذن اللاسلكية مع الحفاظ عليها ودون المخاطرة بإتلافها.

وتوجد أدوات بسيطة يمكنك أستخدامها بسهولة والحصول عليها من أي متجر معتاد، أو يمكنك الحصول على بعض الأدوات الاحترافية من أجل تنظيف سماعات الأذن.

وقد تختلف طريقة تنظيف السماعات باختلاف تصميمها، ولكن تتشابه جميع السماعات في الفكرة نفسها.

ولكن يجب أن تحذر من إستخدام السوائل أثناء تنظيف السماعات اللاسلكية، حيث تحذر جميع الشركات الكبيرة ضد استخدام السوائل مهما كان نوعها، وهذا يعني عدم إستخدام الكحول أو سوائل التعقيم بشكل عام، وقد تسبب هذه السوائل في تلف السماعة تمامًا أو غلاف الشحن إذا قمت باستخدامها بطريقة خاطئة، لذلك يفضل أن تتجنب أستخدامها تمامًا.

بداية تنظيف سماعات الأذن اللاسلكية

يمكنك الاعتماد على الأدوات الصغيرة والبسيطة بشكل كامل، حيث تستطيع استخدام قطع تنظيف الأسنان والأذن مع فرشاة صغيرة وقطعة قماشية من المايكروفايبر بالإضافة إلى أداة صغيرة لنفخ الهواء، ويمكنك إستخدام المنفاخ اليدوي المعتاد.

ويجب أن تبدأ عبر إستخدام منفاخ الهواء اليدوي، حيث تحتاج لدفع الهواء إلى منافذ السماعة المختلفة.

وتشمل هذه المنافذ شبكة الصوت التي يخرج منها الصوت بالإضافة إلى فتحات الميكروفون إن كان يمكنك الوصول إليها.

سماعات الأذن اللاسلكية

وإذا كانت سماعتك تستخدم الرؤوس المطاطية القابلة للاستبدال، فإنك تستطيع تنظيفها أيضًا عبر دفع الهواء داخلها.

وقد لا تحتاج لأكثر من هذه الخطوة، حيث تسبب هذه العملية في طرد الأتربة المتجمعة داخل فتحات السماعة والتي تؤثر على أداءها.

وبعد ذلك يجب أن تستخدم قطع تنظيف الأسنان أو تنظيف الأذن المزودة بالقطن من أجل تنظيف السماعة.

وقد يختلف حجم القطعة التي تحتاجها باختلاف فتحات السماعة الخاصة بك، ولكن يفضل أن تستخدم أكثر من قطعة بأحجام مختلفة لتتخلص من كافة الأتربة والشمع المتبقي داخل السماعة.

وعندما تنتهي من التنظيف بإستخدام هذه القطع، فإنك تحتاج لنفخ بعض الهواء البسيط داخل السماعة لتنظيفها بالكامل.

اقرأ ايضًا: أفضل تطبيقات متجر جوجل بلاي هذا الأسبوع

استخدام معجون التنظيف مع سماعات الأذن اللاسلكية

تعتبر هذه الخطوة الأكثر صعوبة في عملية تنظيف السماعة، وذلك بسبب صعوبة الحصول على المعجون.

ويبدو معجون التنظيف هذه مثل قطع الصلصال القابل للتشكيل التي يلعب بها الأطفال، ولكنه يكون متماسك بشكل أكبر.

ويجب أن تكون القطعة متماسكة بنسبة كبيرة حتى لا تترك أثاراً داخل السماعة أو تسبب في زيادة الاتساخ بها.

ويمكنك الحصول على هذه القطعة في الكثير من الأدوات الخاصة بتنظيف السماعات، كما يمكنك استبدالها بالشريط اللاصق.

وتأكد أن تجعل المعجون يصل إلى جميع الفتحات والمنافذ الموجودة داخل السماعة، وذلك حتى يلتقط الأوساخ والأتربة بكفاءة.

ويمكنك أن تكرر هذه الخطوة أكثر من مرة حتى تتأكد من تنظيف السماعة بشكل جيد وتنظيف جميع الفتحات.

الخطوة الأخيرة

يمكنك البدء بتلميع السماعة وتنظيفها من الخارج عبر إستخدام قطعة القماش المايكروفايبر.

ويمكنك أن تضع بعض النقاط من الكحول على قطعة القماش شريطة ألا تكون مبتلة كثيرًا لكي لا تسبب في تلف للسماعات.

وبعد ذلك تبدأ بتلميع جسد السماعة وعلبة الشاحن وجميع القطع البلاستيكية الظاهرة في التصميم الخارجي للسماعة.

النتيجة النهائية

يمكنك أن ترى في الصورة بالأسفل الفارق الكبير بين السماعات التي تم تنظيفها عبر الطريقة التي ذكرناها في الأعلى والسماعة التي لم تنظف تمامًا.

وقد تفاجئ بكمية الأتربة والأوساخ الموجودة في سماعتك إذا كنت تستخدم السماعة كثيرًا أو تستخدمها في ظروف غير مناسبة.

اقرأ ايضًا: أفضل تطبيقات متجر آب ستور هذا الأسبوع