آبل تعزز جهودها لتطوير السيارات الذاتية القيادة

عززت شركة آبل جهودها لتطوير السيارات، حيث وظفت مهندسًا سابقًا من شركة تيسلا الذي أثار الجدل هذا العام بسبب ملاحظات حول ميزة المرشد الآلي لهذه الشركة.

واختارت الشركة المصنعة لهواتف آيفون كريستوفر مور لفريقها الذي يعمل على السيارة الذاتية القيادة.

ويعمل مور على جبهة البرمجيات، ويقدم تقاريره إلى ستيوارت باورز، وهو مسؤول تنفيذي سابق آخر في شركة تيسلا انضم إلى آبل في نهاية العام الماضي. وقاد باورز فريق المرشد الآلي في تيسلا قبل مغادرته في منتصف عام 2019.

وتشير هذه الخطوة إلى أن الشركة تمضي قدمًا في محاولات تطوير تقنية القيادة الذاتية، وهو سباق محفوف بالمخاطر مع شركات صناعة السيارات مثل تيسلا.

وينضم مور إلى قسم معروف بسريته. ولم تعلن آبل أبدًا عن خطط سياراتها علنًا. ووغادر رئيس مشروع السيارة، الذي يحمل الاسم الرمزي Project Titan، الشركة في وقت سابق من هذا العام لقيادة الجهود التقنية في شركة فورد.

وفي تيسلا، أشار مور إلى أن الرئيس التنفيذي إيلون ماسك قد بالغ في قدرات برنامج المرشد الآلي. وفي وقت سابق من هذا العام، أجرى مسؤولو إدارة السيارات في كاليفورنيا مقابلة مع مور كجزء من التحقيقات في برنامج القيادة الذاتية.

وسأل القسم مور حول ادعاء ماسك أن سيارات تيسلا تكون قادرة على القيادة الذاتية بالكامل هذا العام. وأشار مور رداً على ذلك إلى أن تصريحات ماسك لا تتطابق مع الواقع الهندسي، وفقًا لمذكرة إدارة السيارات في كاليفورنيا تلخص المحادثة.

وقال ماسك منذ سنوات عديدة إنه يعتقد أن تيسلا على وشك إطلاق ميزات التحكم الذاتي من المستوى الخامس.

ويعني ذلك أن السيارات يمكن أن تعمل دون تدخل بشري، بعكس النظام الحالي، المعروف باسم المستوى 2، الذي يتطلب من السائقين إبقاء أيديهم على عجلة القيادة.

آبل توظف مدير برامج المرشد الآلي في تيسلا

تسعى دعوى قضائية رفعتها عائلة رجل من فلوريدا توفي في عام 2019 بسبب حادث تحطم سيارة تيسلا تستخدم المرشد الآلي إلى استدعاء مور كشاهد. وكشفت الوثائق القانونية المتعلقة بالقضية في شهر أكتوبر أن مور غادر تيسلا.

واستبدلت آبل مؤخرًا رئيس المشروع السابق، دوغ فيلد، بكيفن لينش. الذي قاد هندسة البرمجيات لساعة الشركة الذكية Apple Watch منذ بداية المنتج.

كما استعانت بأسماء رئيسية أخرى من عالم السيارات. بما في ذلك أورليش كرانز، الرئيس التنفيذي السابق لشركة Canoo الناشئة للسيارات المستقلة.

ويضم فريق الشركة المصنعة لهواتف آيفون مدراء تنفيذيين سابقين في شركة تيسلا. بما في ذلك خبير أنظمة القيادة مايكل شويكوتش ورئيس التصميمات الداخلية ستيف ماكمانوس.

وفي الوقت نفسه، فقدت المجموعة العديد من المديرين. إلى جانب فيلد، يشمل المغادرين لهذا العام رئيس الروبوتات ديف سكوت ورئيس السلامة خايمي وايدو.

وغادر مدير سابق آخر لهذه الجهود، ديف روزنتال، شركة آبل مؤخرًا بعد مغادرة المشروع في وقت سابق.

اقرأ أيضًا: محادثات آبل مع CATL و BYD توقفت