واتساب تجلب واجهة برمجة تطبيقات الأعمال إلى السحابة

تبدأ منصة واتساب باختبار تجريبي لإصدار جديد قائم على السحابة من واجهة برمجة تطبيقات الأعمال WhatsApp Business API مستضاف عبر البنية التحتية للشركة الأم ميتا.

ومع التحول إلى السحابة، ينخفض ​​وقت الإعداد للاندماج مع واجهة برمجة التطبيقات من أسابيع إلى دقائق، كما تدعي الشركة.

ويسمح ذلك للشركات بالانتقال بسرعة أكبر إلى منصة WhatsApp Business API للتواصل مع عملائها الذين اختاروا تلقي رسائلهم.

وعملت الشركة بشكل مطرد على بناء واجهة برمجة تطبيقات الأعمال على مدار العامين الماضيين لتصبح إحدى الطرق الرئيسية التي يولد بها تطبيق المراسلة المجاني عائدًا من خدمته.

وتدفع الشركات اليوم إلى واتساب على أساس كل رسالة، بأسعار تختلف بناءً على عدد الرسائل المرسلة والمنطقة.

واعتمدت عشرات الآلاف من الشركات الكبيرة حاليًا واجهة برمجة التطبيقات الحالية (غير المستندة إلى السحابة)، بما في ذلك العلامات التجارية مثل فودافون وبي إم دبليو والخطوط الجوية الملكية الهولندية وشركة الطيران الوطنية الإسبانية.

ويستمر دعم هذا الإصدار الأقدم من واجهة برمجة التطبيقات. وليس لدى واتساب أي خطط لإجبار الشركات على الانتقال إلى الإصدار الجديد المستند إلى السحابة في الوقت الحالي. وكلا واجهات برمجة التطبيقات مجانية للاستخدام.

وتعمل الشركات التي تستخدم WhatsApp Business API مع مزود حلول مثل Zendesk أو Twilio، مما يساعد في تسهيل دمج واجهة برمجة التطبيقات مع أنظمة الواجهة الخلفية للعميل.

وفي هذه الحالات، غالبًا ما تكون واتساب جزء من استراتيجية اتصالات العملاء الخاصة بالشركة. ويمكنهم أيضًا توجيه الاتصالات مع العملاء إلى قنوات أخرى، مثل الرسائل القصيرة أو تطبيقات المراسلة الأخرى والبريد الإلكتروني والمزيد. ولكن عملية تكامل واجهة برمجة التطبيقات هذه تستغرق عادة وقتًا يصل حتى شهر.

واتساب تريد تسريع اعتماد واجهة برمجة تطبيقات الأعمال

تهدف واجهة برمجة التطبيقات الجديدة المستندة إلى السحابة إلى تبسيط الأمور من خلال تقديم عملية تكامل تقني أسهل بكثير، وبالتالي أسرع.

وتشمل مختبري النسخة التجريبية لواجهة برمجة التطبيقات الجديدة عشرات من شركاء مزودي حلول واتساب الحاليين، مثل Zendesk و Take و MessageBird.

وقالت Zendesk: تعد WhatsApp Business API السحابية خطوة كبيرة في تقليل تعقيد استخدام واتساب لكل من مزودي الخدمة مثلنا وعملائنا.

ويأتي الإطلاق في وقت تتغير فيه طريقة تواصل الأشخاص مع الشركات. ويرسل اليوم أكثر من 175 مليون مستخدم واتساب رسالة إلى شركة كل يوم. وهذا الاتجاه آخذ في الازدياد، لا سيما في الأسواق غير الأمريكية مثل الهند والبرازيل وإندونيسيا.

ويشير استطلاع واتساب الذي تم إجراؤه في العام الماضي إلى تفضيل مستخدميها المراسلة على المكالمات. وقال 75 في المئة من المستخدمين في بعض أكبر بلدانها إنهم يريدون التواصل مع الشركات من خلال الرسائل.

اقرأ أيضًا: واتساب تحظر ملايين الهواتف الأسبوع المقبل