شاحنة التوصيل الكهربائية من مرسيدس تنظف الهواء المحيط

استخدمت شركة مرسيدس مؤتمر المناخ COP26 لتسليط الضوء على جهود السيارات الكهربائية، وإظهار كيف يمكن أن تنطوي الاستدامة على أكثر من مجرد التبديل إلى طاقة البطارية.

وكشفت الشركة عن مفهوم سيارة التوصيل Sustaineer الكهربائية بالكامل، كما أنها تعمل أيضًا على تحسين البيئة المحيطة بها.

وتعمل مرشحات الجسيمات الدقيقة الموجودة في المقدمة وأسفل الهيكل على تنقية الهواء حول الشاحنة بغض النظر عن سرعتها.

كما أنها تستخدم مكابح قرصية من الحديد الزهر المغطاة بالسيراميك التي تقلل من كمية الغبار في الهواء وتحد من تآكل الفرامل.

وتحتوي Sustaineer أيضًا على ألواح شمسية على سطحها لتوسيع المدى وتقليل الحاجة إلى الشحن الإضافي. ويساهم هذا أحيانًا في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

ويمكنها تشغيل الأجهزة سواء كانت الشاحنة تعمل أم لا، مثل الأدوات وأجهزة الحاسب المحمولة.

وبالرغم من أن الطاقة الشمسية في السيارات الكهربائية ليست بالأمر الجديد. ولكن من الواضح أن مرسيدس تأمل في أن تؤدي تطبيقات كهذه إلى إبقاء المركبات الكهربائية صديقة للبيئة قدر الإمكان.

وتشتمل التقنيات الأخرى الصديقة للبيئة على نظام تدفئة موفر للطاقة يكون قريبًا من الجسم، بما في ذلك حزام الأمان، والاستخدام المكثف للمواد المعاد تدويرها.

Sustaineer توسع مداها عبر لوحة شمسية على السطح

صنعت الشركة الحشو من النفايات المنزلية، وبنت حاجز الكابينة من القش الطبيعي ويشمل الجزء السفلي البولي بروبلين المعاد تدويره والإطارات المستعملة.

وتقلل مرسيدس من التلوث الضوضائي أيضًا. وذلك بفضل نظام نقل الحركة الكهربائي الهادئ والإطارات المنخفضة المقاومة للدوران وباب التوصيل التلقائي الهادئ.

وتشكل السلامة مصدر قلق أيضا. وتراقب الكاميرا ظروف الطريق لمشاركة تقارير الحفر والأخطار الأخرى مع المدن. بينما توفر المرايا الرقمية مجال رؤية أوضح مما تحصل عليه عادةً مع شاحنات التوصيل.

ويبقي الضوء النشط بيولوجيًا السائق في حالة تأهب من خلال ملء الكابينة بإضاءة مماثلة لضوء النهار مع الحفاظ على الإيقاع الطبيعي.

ولا يوجد أي ذكر لخطط الإنتاج الضخم لـ Sustaineer. ولكن مرسيدس شددت على أن جميع تقنيات الشاحنة صنعت مع وضع الإنتاج على نطاق واسع في الاعتبار.

وقد ترى هذا في شاحنات أخرى، ناهيك عن سيارات مرسيدس الأخرى. وتمتلك الشركة تقنيات صديقة للبيئة أخرى في الأفق، مثل الإصلاحات المستدامة لبطاريات السيارات الكهربائية في عام 2022. وتعد Sustaineer امتدادًا منطقيًا لتلك الخطط.

اقرأ أيضًا: سيارات مرسيدس تحصل على Dolby Atmos