معالج آبل M1 Max يتفوق على البطاقات الرسومية

كان معالج آبل M1 Max الجديد الذي أعلنت عنه في مؤتمرها الأخير مفاجئة المؤتمر الحقيقية، وذلك بفضل أدائه المتميز.

وتدعي آبل بأن معالجها الجديد قادر على التفوق الأجهزة ذات البطاقات الرسومية المنفصلة سواءً كانت من نفيديا أو AMD.

وتظل هذه الادعاءات مجرد دعاية تقولها آبل عن معالجتها القادمة حتى نرى أداء المعالج بنفسنا ويتم اختباره.

ولكن بدأت بعض الاختبارات بالتسريب والظهور حول أداء المعالج الجديد الذي يتفوق بشكل كبير على بطاقات RTX 3070 المحمولة.

أداء معالج آبل M1 Max الجديد وتفوقه على البطاقات الرسومية

وقام أحد مستخدمي  Reddit بنشر مجموعة من نتائج الاختبارات عبر تطبيق GFXbench لاختبار البطاقات الرسومية وكانت هذه النتائج لمعالج M1 Max.

ولا توجد معلومات عن صحة هذه النتائج من عدمها، لذلك أن تشك في النتائج حتى تظهر الأجهزة بشكل رسمي.

ولكن إن كانت هذه النتائج حقيقية، فإننا نقف أمام معالج رسومي جديد قادر على تغيير شكل المنافسة في الحواسيب المحمولة.

اقرأ أيضًا: عشرون عامًا مرت على إطلاق أول جهاز آيبود

وعندما تقارن بين نتائج بطاقات نفيديا أو AMD مع نتائج معالج آبل الجديد، فإنك تجد أنه يتفوق بفارق بسيط أو يقترب من معالج RTX 3070 المحمول.

وقد تم اختبار المعالج الجديد باستخدام محرك Metal المطور من آبل ذاتها، وذلك بدلًا من محرك OpenGL مفتوح المصدر المعتاد.

لذلك قد تجد أن هذه النتائج كبيرة أو محسنة بشكل كبير بفضل إستخدام محرك Metal الرسومي من آبل وقد تختلف قليلًا عن استخدام باقي المحركات. 

وليست هذه النتائج الوحيدة لمعالج آبل الجديد، حيث ظهرت منذ عدة أيام نتائج لاختبار Geekbench لاختبار المعالجات الرسومية والمركزية والأجهزة بشكل عام.

وتمكن معالج آبل M1 Max من تحقيق أكثر من 1740 نقطة في اختبار النواة الواحدة و 11542 في الأنوية المتعددة. 

وعندما تقارن بين هذه النتائج ونتائج المعالج القديم من آبل، فإنك تجد أن M1 Max يتفوق عليه بأكثر من 60٪. 

ولكن الأمر المذهل حقًا أن النتائج المذكورة بالصورة بالأعلى هي لحاسوب محمول لا يستهلك أكثر من 140 واط من الطاقة. 

بينما يستهلك معالج RtX 2080 الرسومي لوحده أكثر من 250 واط =، وهو ضعف الطاقة التي يستهلكها معالج آبل.

اقرأ ايضًا: التخلص من إعلانات التطبيقات في سفاري