نتفليكس تتفوق على التقديرات مع نجاح لعبة الحبار

قالت شركة نتفليكس إنها أضافت 4.4 ملايين مشترك على مستوى العالم في الربع الأخير، وهو ما فاق توقعات وول ستريت، ومثل المرة الأولى التي تعلن فيها الشركة عن مكاسب إيجابية من المشتركين في الأشهر الستة الماضية.

وتظهر نتائج الربع الثالث للمستثمرين أن البث المباشر يمكنه الاستمرار في جذب مشتركين جدد. ووصلت الإيرادات إلى 7.48 مليارات دولار، وازداد صافي إضافات المشتركين العالمية المدفوعة بمقدار 4.4 ملايين.

وكان نمو المشتركين في هذا الربع من العام البالغ 4.4 ملايين متفوقًا بقوة على المتوقع البالغ 3.84 ملايين مشترك. وتوقع المحللون أن يتدفق المستخدمون حيث بدأت المنصة بطرح عدد كبير من المحتوى الذي تأخر إلى النصف الأخير من العام بسبب الوباء.

اقرأ أيضًا: ديزني بلس تحقق نجاحات ضخمة

وقالت الشركة إنها تتوقع إضافة 8.5 ملايين مشترك في الربع الرابع. لدينا الكثير من المحتوى القادم في الربع الرابع. لذلك علينا تحديد طريقنا مع اقترابنا من دخول عام جديد.

وأوضحت المنصة في رسالتها إلى المستثمرين أنها تخطط للحصول على جدول زمني أكثر طبيعية للإصدار على مدار عام 2022، باستثناء أي تأخيرات متعلقة بفيروس كورونا.

وأعلنت المنصة أيضًا أنها تستخدم مقاييس جديدة للإبلاغ عن نسبة المشاهدة. وتبدأ الشركة بالإبلاغ عن الساعات التي تمت مشاهدتها بدلاً من الإبلاغ عن عدد الحسابات التي شاهدتها.

وعلى سبيل المثال، أفضل فيلم حاليًا للشركة هو Extraction، حيث شاهد 99 مليون حساب ما لا يقل عن دقيقتين من الفيلم في أول 28 يومًا من عرضه عبر المنصة.

وتضع التقارير المستقبلية Bird Box كأفضل فيلم، حيث تمت مشاهدة 282 مليون ساعة إجمالية في أول 28 يومًا من عرضه.

كما أعطت الشركة معلومات بشأن العرض الأعلى لهذا الربع، لعبة الحبار Squid Game. وقالت نتفليكس إن المسلسل الكوري الجنوبي أصبح أكبر برنامج تلفزيوني على الإطلاق. وشاهدت 142 مليون أسرة على مستوى العالم العرض في الأسابيع الأربعة الأولى.

اقرأ أيضًا: نتفليكس تشتري أول استوديو لألعاب الفيديو

نتفليكس تجذب مشتركين جدد

أشارت الشركة إلى الأهمية الثقافية للعرض. وقالت الشركة: مثل بعض نجاحاتنا الكبيرة الأخرى، اخترقت لعبة الحبار روح العصر الثقافي. وأنتجت مقاطع هزلية عبر تيك توك مع أكثر من 42 مليار مشاهدة. وأضافت أن الطلب على المنتجات الاستهلاكية المتعلقة بالعرض مرتفع.

وقامت نتفليكس أيضًا بإطلاع المستثمرين على اندفاعها نحو الألعاب. وقالت الشركة إنها بدأت باختبار ألعابها في بلدان مختارة. ولكن لا يزال الوقت مبكرًا جدًا لهذه المبادرة. وتكون الألعاب جزءًا من اشتراكات المنصة ولن تتضمن إعلانات أو عمليات شراء داخل التطبيق.

ولا تزال الشركة تريد جذب المزيد من انتباه المستخدمين، والتنافس ضد أنشطة مثل مشاهدة تيك توك أو لعب فورتنايت أو القراءة.

وشاركت بعض الأفكار حول هذه الديناميكية، قائلة إنه عندما واجهت فيسبوك انقطاعًا عالميًا في وقت سابق من هذا الشهر، شهدت نتفليكس زيادة في المشاركة بنسبة 14 في المئة خلال نفس الفترة الزمنية.

وقد يؤدي الدخول في الألعاب إلى جعل مستخدمي نتفليكس يقضون وقتًا أطول عبر المنصة، بعيدًا عن مشاهدة العروض أو الأفلام التقليدية.

اقرأ أيضًا: نتفليكس تعرض فيلم وثائقي عن منصة QuadrigaCX