تشغيل شاشتين 4K عبر ماك بوك M1

أعلنت آبل بالأمس في مؤتمرها الجديد عن حواسيب ماك بوك M1 جديدة بمعالجات مطورة من معالجها الخاص الذي أطلقت عليه M1 سابقًا.

وتأتي معالجات M1 Pro و M1X بتطورات كبيرة على أنوية المعالج المركزية بالإضافة إلى الأنوية الرسومية الخاصة بها. 

وذلك يدفع آبل لوصف المعالجات الجديدة بأنها قادرة على مضاهاة الحواسيب المكتبية ذات البطاقات الرسومية الخارجية. 

ويظن البعض أن آبل تبالغ في وصف قوة معالجتها، ولكن أداء حواسيب ماك بوك M1 الرسومي يثبت عكس ذلك. 

اقرأ ايضًا: آبل تطلق macOS Monterey رسميًا في 25 أكتوبر

تشغيل شاشتين عبر حواسيب ماك بوك M1

تستطيع حواسيب ماك بوك M1 تشغيل شاشتين معًا، وتعمل كلا الشاشتين بدقة 4K، وذلك دون الحاجة لأي بطاقات رسومية خارجية.

وأصبح ذلك ممكنًا بفضل موزع USB C الخاص بشركة Hyper، حيث تقول الشركة بأن الموزع قادر على تشغيل شاشتين معًا.

وتقدم الشركة نموذجين من الموزع الخاص بها، ويأتي كلا النموذجين بمنافذ HDMI كافية لتشغيل أكثر من شاشة معًا.

وذلك دون الاعتماد على أي تطبيقات إضافية لمعالجة الصور الناتجة عن الحاسوب وتجهيزها للعرض في الشاشات الإضافية.

ويقدم كلا الموزعين منفذين HDMI، ويستطيع المنفذان إنتاج الصورة بدقة 4K، ولكن أحدهما يعمل بمعدل تحديث إطارات 60 إطار في الثانية والثاني 30 إطار في الثانية.

اقرأ أيضًا: Face ID مفقود في ماك بوك برو بالرغم من وجود النتوء

وتوجد بعض الحلول لتتمكن من التغلب على هذه المشكلة وعرض الصورة بدقة 4K ومعدل تحديثات إطارات 60 إطار في الثانية لكل شاشة.

ولكن لا تنصح الشركات المصنعة للموزعات باستخدام هذه الطرق، حيث تعتبر طرقًا غير رسمية وقد تضع الجهاز تحت ضغط إضافي.

وتعاني حواسيب ماك بوك M1 من حدود لتوصيل الشاشات الخارجية، حيث لا تستطيع توصيل أكثر من شاشة خارجية واحدة.

ولا يناسب هذا المستخدمين المحترفين مثل المبرمجين أو مصوري الفيديو الذين يحتاجون لأكبر مساحة من الشاشات.

لذلك تحتاج لإستخدام أحد الطرفيات الخارجية مثل موزعات USB C هذه، وتدعم هذه الموزعات توصيل الطاقة بقوة 100 واط.

وذلك يجعلها مناسبة لشحن الحواسيب بشكل مناسب ودون استخدام كابل شحن منفصل، كما تدعم هذه الموزعات جميع الحواسيب التي تمتلك منفذ USB C.

اقرأ ايضًا: آبل تعلن عن معالجات M1 Pro و M1 Max