ما هي خاصية VSync في الألعاب وهل يجب تفعيلها

تتوفر العشرات من التقنيات المتعلقة بالرسومات ثلاثية الأبعاد عمومًا، والألعاب خصوصًا. ولعل واحدة من أبرز تلك التقنيات هي خاصية VSync والتي تتواجد ضمن الخيارات الخاصة بمعظم الألعاب الإلكترونية سواء كانت حديثة الإطلاق أو قديمة نسبيًا.

ويعاني عدد كبير من المستخدمين في فهم الغرض من هذه التقنية. خصوصًا المستخدمين الذين لا يمارسون الألعاب الإلكترونية بكثافة. ولهذا نوضح جميع تفاصيلها في هذا المقال، خاصةً أنها تعبر عن أحد المفاهيم الأساسية في عالم الألعاب.

وتختصر كلمة VSync العبارة Vertical Sync أي المزامنة الرأسية. وتتدخل هذه التقنية في طريقة تعامل الحاسب الشخصي عمومًا مع الرسومات ومعالجتها، وهي عملية تتم بالاعتماد على المعالج الرسومي.

اقرأ أيضًا: ما معنى دعم التطبيقات والألعاب لتعدد المنصات

ولا تختلف طريقة عمل خاصية VSync باختلاف شكل المعالج الرسومي. حيث إنها مدعومة من المعالجات الرسومية المنفصلة أو تلك المدمجة ضمن المعالج المركزي.

ويتم الاعتماد على المعالج الرسومي في العموم في عملية تكوين أي محتوى يمكن للمستخدم أن يراه عبر الشاشة. وهذا يعني أن محتوى هذا المقال يظهر لك بفضل وحدة المعالجة الرسومية الموجودة في جهازك أيًا كان نوعه.

اقرأ أيضًا: لماذا لم يحفل اللاعبون بفكرة جهاز لينوفو المحمول للألعاب

خاصية VSync في الألعاب

يتم الاعتماد على معالج الرسومات في تكوين المحتوى المعروض على الشاشة كما سلف الذكر. وتكون العملية بسيطة في حالة كون المحتوى نصيًا أو عبارة عن صور ثابتة، لكن تزداد الصعوبة عندما يكون المحتوى ثلاثيّ الأبعاد.

وذلك حيث إن وحدة معالجة الرسومات تعمل على إنتاج إطارات متتالية بسرعة فائقة ليتم عرضها، وبهذا يتم تكوين محتوى الألعاب المرئي وكذلك بعض العناصر المرئية الأخرى.

ويعرف معدّل الإطارات باسم FPS اختصارًا لعدد الإطارات الذي يتم إنتاجه في كل ثانية. وبطبيعة الحال، تنتقل الصورة بكامل تفاصيلها إلى الشاشة ليتم عرضها. إلا أنه وفي بعض الأحيان تنجح معالجات الرسومات في إنتاج عدد كبير من الإطارات بما لا يتناسب مع قدرات الشاشة.

اقرأ أيضًا: أهمية معدل التحديث المرتفع في آيفون 13 والأجهزة الأخرى

وفي حالة أن الشاشة لا تقدم معدل تحديث مرتفع، فإنها تكون قادرة على عرض 60 إطارًا فقط لكل ثانية. وهنا تحدث المشكلة، حيث إن المعالج الرسومي ينتج – وعلى سبيل المثال – 100 إطار لكل ثانية، بينما تعرض الشاشة 60 فقط.

وهو ما يتسبب في حدوث مشكلة تعرف باسم “تمزُّق الشاشة”. وذلك حيث إن محتوى الشاشة يظهر وكأنه مقسوم لنصفين بشكل عشوائي.

ما هي خاصية VSync في الألعاب وهل يجب تفعيلها
مثال علة تمزُّق الشاشة

اقرأ أيضًا: هل تستغل مايكروسوفت لعبتها لتطوير الذكاء الاصطناعي العسكري

ويأتي دور خاصية VSync في هذه المرحلة. حيث إنها تعمل على مزامنة الإطارات التي يتم إنتاجها من خلال المعالج الرسومي مع الشاشة، ومن ناحية تقنية فإن تلك الخاصية تنجح في ذلك بالاعتماد على ما يعرف “بعملية التجميد”. حيث إن التقنية تقوم بتجميد الإنتاج الخاص بالمعالج الرسومي ريثما يتم عرض الإطارات التي قد تم إنتاجها.

هل يجب عليك تفعيلها

أوضحنا فيما سبق مميزات خاصية VSync بقدر من التبسيط، وبالرغم من أنها تبدو وكأنها تقنية مثالية إلا أن هذا ليس هو الحال في جميع الأوقات.

وذلك حيث تعتمد تلك التقنية في الأساس على منع المحتوى المرئي من الوصول للشاشة ريثما تعرض المحتوى المرسل إليها سابقًا. وهو ما يسبب تأخيرًا في الاستجابة، لذلك فإن هذه التقنية لا تصلح أبدًا في الألعاب التنافسية.

اقرأ أيضًا: أفضل تطبيقات مكافحة الفيروسات للاعبين

ولذلك ينصح بتجربة الخاصية ومدى فعاليتها في كل لعبة على حدة، ودائمًا ما تتواجد خيارات تفعيل أو إلغاء تفعيل VSync ضمن إعدادات الرسومات ضمن الألعاب.