مؤسس سيجنال يسخر بطريقته من جنون NFT

أعلن مؤسس تطبيق المراسلة الآمنة سيجنال، المعروف باسم موكسي مارلينسبايك، عبر حسابه ضمن منصة تويتر أنه أنشأ وطرح للبيع رمز غير قابل للاستبدال NFT يغير مظهره اعتمادًا على المنصة أو المستخدم الذي يصل إليه.

وبهذه الطريقة، يظهر الرمز، الذي يحمل عنوان At my whim، بشكل مختلف عبر منصة OpenSea مقارنة بمنصة Rarible. وذلك بالرغم من أنه وفقًا لمارلينسبايك، فإن هذه ليست السمة الفريدة من نوعها التي يتميز بها هذا الرمز الرقمي فقط.

وبحسب تصريحات مارلينسبايك، فإن الشخص الذي يشتري ويمتلك NFT الخاص به يرى أنه عبارة عن إيموجي لكومة من البراز في المحفظة.

ويبدو أن مارلينسبايك يفعل ذلك للتنديد بهشاشة وضعف NFT، الذي من المفترض أن يعمل كنوع من السجل الدائم لامتلاك قطعة فنية أو وسائط.

ويعد NFT بمثابة رمز رقمي فريد يتم تخزينه عبر البلوك تشين. ولكن في معظم الحالات، فإنه يمثل سجل موجود عبر البلوك تشين. بينما يتم تخزين الصورة أو العمل الفني في مكان آخر.

ولا يتم تخزين البيانات الموجودة عبر صور NFT في البلوك تشين. ولكن تمثل عنوان URL يشير إلى العمل. وبالتالي، بالرغم من أن NFT يمثل سجل فريد يحتوي على معلومات حول مالكه، يتم تخزين الصورة في مكان آخر، كموقع استضافة للصور.

وهذا يعني أن الأشخاص الذين يدفعون مئات الآلاف من الدولارات مقابله قد يكونون تحت رحمة مضيفي الصور الذين يعملون بشكل مستقل عن البلوك تشين.

اقرأ أيضًا: LaLiga تتعاون مع Sorare لدخول عالم NFT

مؤسس سيجنال يحاول شرح هشاشة NFT

قال مؤسس خدمة سيجنال: هذا يعني أن أي شخص يتحكم في اسم المجال يمكنه تغيير صورة NFT أو اسمها وتعديل مظهرها في أي وقت.

وأضاف: عند النظر إلى NFT الأكثر شيوعًا، هناك رموز يتم بيعها مقابل الكثير من المال. تأتي صورة NFT من خادم عشوائي افتراضي خاص يستخدم خادم Apache.

وادعى مارلينسبايك أن NFT الذي قدمه يفعل ذلك بشكل افتراضي. وقال: قد تتغير البيانات الموجودة في صورة NFT، حيث تعتمد NFT على بروتوكول الإنترنت أو وكيل المستخدم للطلب المقدم.

اقرأ أيضًا: جنون NFT .. مليون دولار مقابل صورة لصخرة