ستيف جوبز كان ليحب أندرويد 12 أكثر من iOS 15

عرف ستيف جوبز، أحد مؤسسي شركة آبل، بأنه واحد من أكثر رواد الأعمال إبداعًا. وكان يعرف على جوبز بأنه من مؤيدي التصميمات البسيطة قليل التفاصيل. وقد ساعده على ذلك جوني إيف، مدير التصميم في الشركة سابقًا. وإن كان جوبز موجودًا الآن كان ليميل للإعجاب بنظام أندرويد 12 أكثر من iOS 15.

وكان جوبز مهتمًا بالتفاصيل لأقصى حد. لدرجة أنه تواصل مع فيك جاندوترا، نائب رئيس شركة جوجل لقطاع التواصل ليخبره بأن درجة اللون الأصفر في حرف “o” الثاني ضمن شعار جوجل ليست جيدة. وأنه ينتظر منه حل تلك المشكلة.

وقد نعم نظام iOS بالتصميمات البسيطة والجذابة لسنوات طويلة. إلا أن أمورًا كثيرة قد تغيرت منذ وفاة جوبز في عام 2011. وفي الوقت الحالي يعتمد نظام iOS على إضافة أكبر كم ممكن من المميزات والخواص بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: كيف ازدهرت آبل تحت إدارة تيم كوك قبل 10 سنوات

وأصبح نظام تشغيل هواتف آيفون يضم الآن خاصية التطبيقات المصغرة Widgets مع عشرات الخيارات المختلفة ضمن مركز التحكم وصولًا إلى دعم متصفحات وتطبيقات لوحات مفاتيح الأطراف الخارجية. ويرى المتخصصين أن نظام iOS 15 قد ابتعد عن هويته كنظام مبسّط إلى أقصى حد.

ومن ناحية أخرى، النظام الذي أصبح ملائمًا أكثر لرؤية ستيف جوبز الأولى هو نظام أندرويد 12. والذي تبنى التصميم المبسط إلى أقصى حد إلى جانب التخلي عن المميزات والخواص التي لا يستخدمها المستخدم بشكل مستمر، أو إبعادها عنه ضمن الإعدادات.

اقرأ أيضًا: أندرويد 12 يتوفر في الأسابيع القليلة المقبلة

أندرويد 12 يعود لأصول iOS

يضم نظام أندرويد 12 جميع المميزات والخواص التي قد يتوقعها المستخدم من أي هاتف ذكي. لكن كل ما في الأمر هو أن جوجل قد قامت بتبسيط تجربة الاستخدام إلى أقصى حد، وجعل النظام سهل في التعامل والإتقان.

ومن ناحية أخرى فإن نظام iOS 15 ليس صعبًا أو معقدًا، لكن تجربة استخدامه قد تكون أصعب من أندرويد 12 خصوصًا بالنسبة لمن لم يمتلك هاتف آيفون من قبل.

اقرأ أيضًا: كيف تعمل جوجل على ضمان خصوصيتك في أندرويد 12

وكان ستيف جوبز عاشقًا للبساطة بشكل عام. ولا يحب المبالغة. وذلك يفسر عدم إطلاق أي هاتف آيفون بشاشة كبيرة أثناء كونه على قيد الحياة. لأنه ببساطة كان لا يرى حاجة لهاتف بهذا الحجم.

ولو كان جوبز حيًا الآن ورأى هاتف آيفون 13 برو ماكس والذي يزن قرابة ربع كيلو جرام مع نظام iOS الذي أصبح مليئًا بالإعدادات والتطبيقات المختلفة لما كان سيعجبه الوضع.

ومن ناحية أخرى، جوجل قد أبدت اهتمامًا ضخمًا بإعادة التصميم في نظام أندرويد 12. كما ظهر ذلك بوضوح ضمن الفيديو الاستعراضي الأخير للنظام مع لغة تصميم Material You. إلا أن الأمور الشكلية لا يمكنها أبدًا أن تجعل نظامًا أفضل من الآخر، لكنها أساسية بدون شك.

اقرأ أيضًا: أفضل تطبيقات متجر آب ستور هذا الأسبوع