سامسونج تشوق لدعم تتبع الأشعة عبر شريحة Exynos

قامت شركة سامسونج بالتشويق عبر صورة تظهر دعم تتبع الأشعة ضمن أحد معالجات Exynos القادمة في لمحة عما يمكن أن يجلب دفعة كبيرة لرسومات الهاتف المحمول.

وعندما أعلنت شركة AMD أنها دخلت في شراكة مع سامسونج لإحضار RDNA 2 إلى شريحة هاتف محمول مستقبلية في Computex 2021، كان الناس يتوقعون بعض التطورات الكبيرة، بما في ذلك إمكانية نقل بعض تقنيات رسومات سطح المكتب من AMD إلى شرائح الهاتف المحمول.

ووفقًا لمنشور رسمي عبر منصة ويبو الصينية، أكدت الشركة الكورية الجنوبية أن شريحة Exynos المستقبلية تشمل دعم تتبع الأشعة في وحدة معالجة الرسومات.

وعرضت الشركة في المنشور مقارنة جنبًا إلى جنب لإظهار تأثيرات تتبع الأشعة، التي تتضمن نمذجة ضوئية أكثر واقعية، ونطاق ديناميكي محسن، وأكثر من ذلك.

وبحسب التسريبات فإن شريحة Exynos 2200 تضم نواة ARM Cortex-X2 مسجلة بتردد 2.9 جيجاهرتز، وثلاث نوى مسجلة بتردد 2.8 جيجاهرتز، وأربع نوى مسجلة بتردد 2.2 جيجاهرتز، ووحدة معالجة رسومات AMD مسجلة بتردد 1250 ميجاهرتز.

ومن المرجح أن تقدم وحدة معالجة الرسومات AMD في شريحة Exynos الرائدة التالية من سامسونج تحسينات هائلة في الأداء مقارنة بمعالج Mali-G78MP14 على Exynos 2100.

وقالت الشركة: تقنية تتبع الشعاع هي تقنية عرض رسومات متقدمة مدعومة في وحدات معالجة الرسومات المكتبية. وبحساب موضع الضوء ومساحة الانعكاس، يتم عرض وحدات البكسل في منطقة الموضع واحدة تلو الأخرى لإنتاج تأثير نابض بالحياة. هذه التقنية على وشك أن تصل إلى الهواتف الذكية من خلال Exynos، مما ينقل تجربة الألعاب المحمولة إلى مستوى أعلى.

اقرأ أيضًا: متصفح سامسونج متاح الآن لساعاتها الذكية Wear OS

Exynos من سامسونج مزود بمعالج رسومات من AMD

لم تذكر الشركة الشريحة المعينة التي تحصل على تتبع الأشعة أو جدول زمني لإصدارها. ولكن يتوقع الكثيرون أن هذه الشريحة قد تكون Exynos 2200 القادمة. التي من المتوقع أن تظهر في بعض إصدارات Galaxy S22.

وتتميز هواتف Galaxy S في أمريكا الشمالية عادةً برقاقات Snapdragon من كوالكوم. بينما تحصل النماذج الدولية على معالجات Exynos.

ويبدو أن الصورة توضيحية لقوة تتبع الأشعة التي تجعل المشاهد أكثر واقعية. وذلك من خلال حساب مسار الضوء وتتبعه أثناء ارتداده حول بيئة معينة.

ولإضافة المزيد من المصداقية إلى الشائعات، بدأت المعايير المسربة التي يبدو أنها من Exynos 2200 في الوصول. وتظهر أداء GPU مشابهًا لشريحة Apple A14 Bionic. وهو أمر واعد جدًا نظرًا لأن سامسونج لا يزال لديها أشهر لضبط وتحسين الأداء.

ومع قيام جوجل بإنشاء شريحة مصممة خصيصًا لتشكيلة بيكسل 6 تسمى Google Tensor. وشراكة سامسونج مع AMD لبناء معالج رسومات لرقاقات هواتفها. فإن المعركة من أجل التفوق في هذا المجال تشتعل، ويحاول صانعو الهواتف الذكية مواكبة ذلك.

اقرأ ايضًا: أرباح سامسونج تصل إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات